حكمة النص: مشاهد في اقتفاء معطيات النص الشعري (نخبة من الكتاب)
اعداد وتقديم ومشاركة: نزار السلامي (6)

ريسان جاسم عبدالكريم 

هشام القيسي .. تفرد شعري بلا منافس

يواصل الشاعر هشام القيسي رفد الحركة الشعرية في كركوك بدواوين يتجاوز آخرها الذي سبقه ..وهو بديوانه الأخير ، المعنون بـ (وجهك معنى ما ) والذي أحتوى أربعا وثلاثين قصيدة ، يبدأ فيض مفرداته وعناوين قصائده المنفتحة على الجمال والتفرد ، من عنوان الديوان .. فأي شعر تتحسسه وتتفاعل معه بـ ( وجهك معنى ما ) ؟
أعجزنا ( السياب ) – لزمن طويل – عن أن نقول ما يبهر – شعرا- ونحن نهيم بالعراق ، برائعته : الشمس أجمل في بلادي والظلام …..
والقيسي يلامس أطروحة السياب الخالدة : بلى
ان سر الوجد هنا
تراه في نهار
أسمه عراق يصول ) ص64
والعراق ، بكل مصائبه ونكباته ، لايبتعد عن انشغالات هشام الشعرية : الله ياعراق
عذب في كل الدفاتر
تزهو في أشجار الكلام
مثلما تزهو في نوافذ السلام )

يا وطني الرافض
عرس الدم
العربات سترحل
الى حانات اللصوص … )ص14
ويظل الشاعر يحرقه العراق : ( لماذا تحمر الشوارع
و لماذا يمر الموت
في دياجير منشطرة
تحمل لوعة النيران بلا منازع
في كل شهر نزف
وحتف
لا شيء أبصره غير ليل منذهل
وشهادات تصغي لجرح مشترك ) ص 41
بهذه العين النافذة يرى هشام القيسي عراقه ، وبهذا الألم يتحسس واقعه المرير المبكي .
ويمر الشاعر على الهم العربي الغائر في الأعماق .. ينتقي ( غزة ) ، فيقول لنا عنها : ( غزة لا تعرف البكاء
غزة تعرف وجعها
مثلما تعرف وحشة المساء
هي تلوذ بعزمها
ليستقر النهار .. ) ص 69
وهو ليس خجولا حين يغازل ، علما بأن مفرداته الغزلية ليست من المعتاد ، أو المتعارف عليه ..غزله فخم ،متعالي :
( لأنه كل الأشياء
يدون وجهك المتكلم أيامي
وبغير شبيه على عتبة الدار
يختصر أيامي
حبك لا يهد أ وما من كلمة تبدأ
فمن أين تنهض طمأنينة ؟
وأسير
أعترف الآن وأستنير
فالسر في القلب
بات بلا مرفأ
يقيم
ويغير
بلا ضفة ممهورة
أو ملجأ
كيف اللقاء ؟
الفرح لم يمس بعضي
والأحلام المسروقة
ليست معي
والصوت الحزين
يشده الحنين
كأنه الدار
تغفو على نار
وبلا أسف ترنو للشرار .
من أيهم أفك أسري
وهذا جوفي
لا يطوي طريقه
ولا يطفيء حريقه ) 108 – 109
هذا الديوان متميز بكل مقولات التميز .. من عنوانه إلى آخر جملة في متنه :
( يغادر إلى لغة صامتة ) ص125 ، فاقرأؤه لأنه عالم شعري لا ضفاف لاحتدامه .

شاهد أيضاً

تجلّيات اللغة في القصيدة السرديّة التعبيريّة
بقلم: كريم عبدالله –بغداد – العراق 22/10/2020

اللغة التجريديّة في القصيدة السرديّة التعبيريّة . أولاً : كذب… بقلم : عبدالله محمد الحاضر …

أحمد الكناني: دانتي ومعراجه الروحاني

تصادف هذه الايام الذكرى السبعمائة لرحيل اديب ايطاليا دانتي أليفييري ، والتي تجلب معها حديثاً …

أنشطارات السرد :(غدي الأزرق) للروائية ريما بالي
إلى الدكتور علاء العبادي
مقداد مسعود

أشتغالي على الرواية المشطورة سرديا : حراثة بكر حسب تجربتي النقدية، أعني أن أنشطارات السرد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *