د.عاطف الدرابسة: رؤى من قاعِ الجُبِّ .

أحبَّتي هذا النَّصُّ للنُّطفِ التي لم تُخلق .

قلتُ لها :

أقسمتُ أن أُخالفَ وصيَّةَ أُمِّي ، حينَ قالت لي لا تقُصَّ رؤاكَ ، وأفكاركَ على أحدٍ ، فثمَّةَ ألفُ يدٍ باطشةٍ ، قامعةٍ في هذا البلدِ ، وألفُ ذئبٍ جائحٍ يستبيحُ البلد ، وألفُ ألفِ كلبٍ مسعورٍ ، يلهثُ ويهُزُّ الذَّنب .

كم قُلتُ لكَ أغمض عينيكَ على أفكاركَ ، وآرائِكَ ، وحبيبتكَ ، ففي عينيكَ تموجُ أسرارُ هذا البَلد ، وتستلقي أوجاعُ هذا البلد ، وتتحجَّرُ دموعُ فقراءِ هذا البَلَد ؛ ففي عينيكَ صورُ فسادِهم ، وجرائمِهم ، وهزائمِهم ، وخوفِهم من ثورةِ الكادحينَ ، ولعنةِ الأراملِ ، وآهاتِ الأرصفةِ ، وعفنِ الأرغفة .

كم قلتُ لكَ لا تقُصَّ أحلامَكَ في الرَّسائلِ ، والقصائدِ ، ولا تفتح عقلكَ لأحدٍ ، ولا تفتح قلبكَ لأحدٍ ، ولا تجعل قلبكَ مُشرَّعَ الأبوابِ ؛ فعيناكَ يا ولدي هي حالُ عقلكَ ، وقلبكَ ، فاجعل جفنيكَ قلعةً مُحصَّنةً ، لا تدخلُ إليها بعوضةٌ ، أو يتسرَّبُ إليها الذُّبابُ ؛ ليبقى رأسُكَ برجاً عصيَّاً ، منيعاً على الدُّخلاء .

لا تقُصَّ أحلامكَ عليهم ؛ فأنتَ في زمنٍ يسرقونَ فيهِ النُّطفَ من الأرحامِ ، ويُغيِّرونَ فيهِ النُّصوصَ الإلهيَّةِ ، ويُعيدونَ إنتاجَ الخطابِ .

لا تفتح عينيكَ للظَّلام ؛ ففي هذا الزَّمانِ يغتصبونَ الصُّورَ الجميلةَ في الأحلامِ ، ويُطفِئونَ العيونَ التي ترى ما يجبُ أن لا ترى ، ويُعطِّلونَ كلَّ الحَواسِّ .

لا تقُصَّ رؤاكَ على أحدٍ ، أخافُ عليكَ أن تلبسَ قميصينِ : قميصَ يوسفٍ ، وقميصَ عُثمان ، فما أسهَلَ عليهم أن يسرقوا بصمةَ الأصابعِ ، والعينينِ ، وأن يُغيِّروا الجِينَين : جِينَ العقلِ ، وجِينَ القلبِ ، وان يجتثُّوا من فمِ قصائدكَ حبالَ الصَّوتِ ، وجذورَ اللِّسان .

لا تَقُصَّ رؤاكَ على أحدٍ في هذا البلدِ ؛ فأنتَ في زمنِ الفسادِ ، وزمنِ الوباءِ ، وعيونُ السُّلطةِ مُطفأةٌ ، وعمياء ، أقِم في الجُبِّ المُعتمِ بعيداً عنهم ؛ فمن قاعِ هذا الجُّبِّ لا بُدَّ أن يولدَ الضِّياء .

د.عاطف الدرابسة

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. ميسون حنا : مسرحية “الحلم”.

مسرحية من أربع لوحات سأنشرها تباعا ، مثلت هذه المسرحية ضمن فعاليات مسرح الهواة عام …

| جمعة عبدالله : قصيدة : أم الشهيد للشاعر يانس ريتسوس ( ΓΙΑΝΝΗΣ ΡΙΤΣΟΣ ).

قصيدة : أم الشهيد   يا ولدي , لا أعرف أي قدر كتب عليك وعليَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *