مقداد مسعود: مرايا العصفور

مَن يواسي ما تبقى منا : فينا؟
كتمان الإهانة : مهارة ُ المكواة
متلاصقان كجناحيّ عصفور
عصفورٌ يتأمل عصفوراً في الماء
عصفور الماء يقطّب جناحيه : مَن ذا ..؟!
الصمتُ : يستفز yah00@
البنايات المشهوقة : ألسنة ٌ تلحس الصمت بزعافِها
الكلام ُ لم يهزم الصمت
يقف الصمت خلف الكلام وفوقه ُ
ويشفق على الكلام: متى يعرف هذا الموتور
: قلبي بلا لسان .
يقف الهدوء برزخا : بين صمت ٍ وكلام
الصمت لا يرتجل ولا يترجل
صفاته أبرأته ُ وأدنفتني.
الصمتُ يستنشق المعمول
ويتناغم مع قسيب البساتين
يتلثمُ الليل َ فتورق سنابله على عتبات المساكين
يترشف بعينيه رفرفة الوجود
يتقوس فيئا على فاختة ٍ
هناك مَن يهاتف الصمت
: أيها السيد .. أيها السيد : سَرّ مَن رآك فينا.
الصمت لا يجهّز ناراً : أنىّ له وهو يندف ثلجا
لا تأتمن صمتا يتسحب كالأفعى ليدحرجك
في بئرٍ تتحاشاه سوق أباعر في لوحات الواسطي
الكلام خائن الأمانات
لكن الرايات : كلام خفاق
الدموع : كلام مكتوم
الحنين : خيال الكلام
الحلم : كلام النوم
الملابس : كلام الجسد
الكلام : يسبق الظل
ويفسر الصمت كمن يعزف بالسكين على بصل ٍ
المرض : خنجر الكلام.
الممرات بين الليل والندى : نبرة خفيفة
الظل : كلام مهموس يتسحب كالأفعى
الأفعى : كلام أصفر كالحنظل
الحنظل من الأبواق
ولتطمئن سَلْ الألسن ..
والبوق : سياط كلام
والكلام : أصابع
والأصابع : بلاغة ُصمتٍ
تحرث ضبابا خَذَل َ َ الغيمات
وتدلى فتيتا يثرثر بكلامٍ مخدوع
حين نقشره ُ
ربما نرى
همساتَ هدوءٍ : بين صمت ٍ وكلام.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : مثنويّات ورباعيّات عربيَّة .. أَسئلةُ لماذا .

لماذا يضيقُ علينا الزمانْ  ونحن الزمانُ بِقلبِ المكانْ    ***   لماذا تدورُ الحياةُ بِنا  …

| د. عاطف الدرابسة : مشكلاتُ القراءةِ والتَّاويلِ في ديوانِ”صحيفةِ المُتلمِّس” للشَّاعرِ عبدالأمير خليل مراد .

إذا كان الغرضُ من المختاراتِ الشِّعريَّةِ أن تعكسَ تجسيدًا للتنوُّعِ في تجربةِ الشَّاعرِ ، فإنَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *