ابتسام ابراهيم الاسدي: جُـــرْح …

لم يهتدِ اليكَ جـُرحي
حين عرفـتـُك في الظلام
كان الوقتُ مأساة
والساعة تتحدثُ الى الجدارِ
لكني لم اسمعـها
حدثتـني عن صبٍا غير مألوفٍ
عن بسمة دقائق تمضي بغربة
عن امنياتٍ تغادرُ الجسد
وتتكورُ تحتَ انقاض اصبعي
بقايا كلماتٍ تحاصرُ الورق
حدثتني الساعـةُ بهمس
وكان الوقتُ انتَ إلا سنــة
والجرحُ لم يهـتدِ اليك عـبثاً
عرفكَ في زحمة الظلام جـُحراً
تختبئ فيه الضحية

شاهد أيضاً

مقداد مسعود: الأخضر بن يوسف

وَلِهٌ بهذا الليلِ . في النهارات : أنتَ منشغلٌ بالأرض تجتث ُ ما تكدّسَ في …

بعض ذكرياتي فترة الدخول المدرسي(2/2) بقلم: سعيد بوخليط

العمل في المقاهي كالجلوس المتعفف داخل فضائها،يقدم لصاحبه أطباق حكايات حياتية متعددة،تنطوي على ألغاز ثرية …

الأيام الأولى في أوستن، 1998 / جيمس كيلمان
ترجمة صالح الرزوق

من أجل ماك على الطريق السريع للحياة ، سيكون هناك فرص تكسبها على الطريق السريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *