الدكتورة نبراس المعموري الجهد الإعلامي بين الواقع والارتقاء
حاورها: عصمت شاهين دوسكي

* الوجه الإعلامي النسوي له دور كبير في مختلف القضايا الإنسانية
* إلى متى القرارات بدعم الإنسانية والمرأة تبقى مجرد قرارات ..؟
* مشاركة المرأة في الحياة مؤشر على تقدم وتحضر المجتمع

في ضوء التناقضات والأزمات والحروب وآثارها على المجتمع بصورة عامة وعلى المرأة بصورة خاصة في العراق والوطن العربي والعالم تتجلى الكثير من الأطر التي يجب الاهتمام فيها ودراستها وتحليلها بشكل واسع وإيجاد الحلول وخطط تطبيقها على أرض الواقع لا أن تكون حبر على الورق مثل الكثير من القرارات والبنود وجودها وعدم وجودها سيان ، الوجه الإعلامي النسوي له دور كبير في مختلف القضايا الإنسانية وفي تفعيل كيفية تعاطي القضايا التي تخص المرأة ، الأستاذة الدكتورة الإعلامية نبراس المعموري من النساء اللواتي لا ترضى إلا بنشاط فعال يخدم الإنسانية أولا والمرأة ثانيا وقد قرأت الكثير من مقالاتها الهدف الإنساني يعتلي هاجسها وضمنها تفعيل الإعلام النسوي محليا وعالميا ودمجه بالواقع المجتمعي والتفاعلي مع مختلف المؤسسات والجمعيات التي تأخذ على عاتقها إطار المرأة بمختلف مراحلها، ضمن الإستراتيجية الإعلامية الهادفة في عوالم الوعي والسمو والارتقاء والإبداع ، والتركيز على الظهور الإعلامي النسوي سواء مرئيا أو مسموعا أو مكتوبا بطرح العديد من القضايا النسوية في مختلف الوسائل الإعلامية ابتداء من مواضيع الاعتداء على النساء والعنف الذي تتعرض وتناول القتل على خلفية ما يسمى الشرف وأهانتها واستغلالها من وراء آثار الحرب والتشرد والفقر والضياع وضرورة إعطاء المرأة حقوقها إذ تعتبر مشاركة المرأة في الحياة السياسية والمجتمعية والثقافية والفنية والاقتصادية مؤشر على تقدم وتحضر المجتمع ، إذ لم تمنع القيود والعادات والتقاليد على النساء من مشاركتها في الثورات التي قامت في مختلف الدول ، هذا وتكمن أهمية الإعلام في إبراز قضية المرأة ودعمها وخلق سبل تساعدها إلى الأمام، إذ يلعب الإعلام دورا مهما في إبراز دور المرأة مع الإشارة إلى المفاهيم المتعلقة بحقوقها في التعليم والمشاركة الاجتماعية والثقافية والسياسية وشغل المناصب العامة واختيار الزوج والأمومة وغيرها من الوظائف من خلال الوسائل الإعلامية المتعددة ، رغم إن المرأة تتبوأ مناصب قيادية في الوزارات إلا أن التفعيل والنشاط ليس بالمستوى المطلوب، إن العادات والتقاليد تعيق تطور المرأة ومكانتها، وقانون العقوبات لا يوفر الحماية اللازمة للمرأة ومن النساء ليس لديهن وعي وإدراك قانوني بما يعنى بحقوقهن بما في ذلك عدم إيصال مفهوم الحرية بمضمونه وجوهرة الإنساني ، الأستاذة الإعلامية نبراس المعموري رغم مناصبها النسوية والإدارية والسياسية والثقافية الكثيرة تعاني أمرين الواقع المتناقض وعدم تطبيق الحلول والقرارات التي تخص المجتمع والمرأة وهذا مما يجعل نشاطها أكثر ديمومة في ظل أن أكون أو لا أكون . فهي تشدد على أن قضايا المرأة تحتل مراحل متأخرة في وسائل الإعلام، وأن البرامج الحوارية المتعلقة بقضايا المرأة في الإذاعة والتلفاز تحظى بمتابعة متدينة، وضعف الصحف والمعنيين في تناول قضايا النوع الاجتماعي المعني بنشر ثقافتها ومفاهيمها، وموسمية تناول قضايا النساء في الإعلام العراقي، ليبقى الإعلام النسوي متدنيا مهمشا بين الواقع والارتقاء خاصة في هذه المرحلة الحرجة من التناقضات والفساد والخراب الفكري والأخلاقي الذي يعم شرائح مجتمعية ضحيتها المرأة وعلى الرغم من بعض المكاسب الرائعة التي حققتها المرأة مؤخرا ، فإنه لا يزال هناك العديد من المعوقات والصعوبات التي تحول دون تفعيل مشاركة حقيقية للنساء في العراق والوطن العربي فهناك الكثير من ضعاف النفوس يترصدون نجاحات المرأة في أي مجال كان بل يخلقون المعوقات المختلفة من أجل إيقاف مسيرتها الاجتماعية والفكرية والإبداعية ، لكن نبراس المعموري تقف بوجه كل القيود والحدود لكي توصل رسالتها للعالم وبشتى الطرق وتأثيرها على المحيط النسوي والاجتماعي والسياسي ليس سهلا ، أتساءل إلى متى نرفع شعارات حقوق الإنسان وحقوق المرأة وتبقى مجرد شعارات ..؟ إلى متى نصدر القرارات بدعم الإنسانية والمرأة وتبقى مجرد قرارات ..؟

*************************************************************
الاسم واللقب: نبراس عبد الحسين ناهي المعموري
( اسست اول منظمة اعلامية نسوية في تاريخ العراق المعاصر و هي منتدى الاعلاميات العراقيات عام 2011)
العمل: رئيسة منتدى الاعلاميات العراقيات
تاريخ الميلاد: 30/3/1973
مكان الاقامة: بغداد/العراق
الجنسيّة: عراقية
الحالة الاجتماعيّة: متزوجة
طريقة الاتصال: موبايل : 009647809159985 اميل: nbrasalmamory73@yahoo.com
المؤهلات العلميّة:
1-طالبة دكتوراه في مرحلة مناقشة الاطروحة في العلوم السياسية قسم النظم السياسية /الجامعة اللبنانية 2018-2020
2- ماجستير علوم سياسية قسم نظم سياسية /القاهرة 20112-2013 ورسالة الماجستير كانت عن الدستور العراقي 2005 واشكالية التعديل
3- دبلوم عالي علوم سياسية /القاهرة 2011
4- بكلوريوس علوم سياسية /جامعة بغداد 1995
5- ثانوية بابل للبنات 1991
ثانيا: الخبرات العمليّة:
1- محررة في جريدة الجمهورية منذ عام 1992 وموظفة على ملاك وزارة الثقافة لغاية 2013
2- معدة ومقدمة برامج سياسية منذ عام 2006-2018 عملت القنوات(الحرية ،السومرية ،الرشيد، العراقية)
3- محررة في مجلة الاسبوعية 2011 – 2013
4- موظفة على ملاك مجلس النواب العراقي منذ عام 2012 و لغاية الان
5- رئيسة تحرير مجلة صوتها منذ 2017 ولغاية الان
6- كاتبة عمود صحفي منذ عام 2010 ولغاية الان كتبت لدى صحف عدة منها (الاتحاد، الزمان، الصباح ،مجلة صوتها، مواقع تواصل اجتماعي مختلفة)
7- باحثة في المجال السياسي والقانوني والاعلامي والنسوي منذ عام 2010 و لغاية الان
8- رئيسة مؤسسة اعلامية نسوية (منتدى الاعلاميات العراقيات) 2011 و لغاية الان
9- تنظيم و اعداد المؤتمرات والندوات البحثية التخصصية منذ عام 2011 ولغاية الان
10- مستشارة اعلامية لشخصيات سياسية واجتماعية و منظمات مجتمع مدني منذ عام 2012 و لغاية الان .
11- عضو مجلس نقابة الصحفيين العراقيين 2011 و تركت مجلس النقابة لاسباب تتعلق بطريقة ادارة النقابة.

ثالثا : الاهتمامات: اعلام، مجتمع مدني، حقوق الانسان والمرأة ، كاتبة و باحثة في الشأن السياسي والمجتمعي
رابعا: المؤلفات:
– صدر لها كتاب بعنوان المرأة و الربيع العربي عن دار نشر العربي في القاهرة عام 2013
– صدر لها كتاب بعنوان محنة الدستور عن دار نشر العربي في القاهرة عام 2015
– صدر لها بحث علمي اكاديمي في كتاب اوراق مؤتمر اسطنبول عام 2016 عن التشريعات و حرية التعبير
– صدر لها كتاب مع مجموعة باحثين عن راي الناخب والناخبة في ترشيح المراة للانتخابات والعوامل المؤثرة في الفوز الصادر عن منتدى الاعلاميات العراقيات عام 2018
– اسست و اصدرت مجلة صوتها و هي مجلة شهرية تعنى بالسياسة والمرأة والمجتمع منذ عام 2017 ولغاية الان
رابعا:الانجازات:
– اعداد التقارير والبحوث العلمية التخصصية المنشورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي منها (الجندر في الدستور، احداث السودان تغيير مرهون بين العسكر والمدنيين ، السياسة الخارجية للعراق ،استقرار القارة الافريقية استثمار مؤجل، ازمة المياه في العراق سياسيا و بيئيا، واقع النساء الاعلاميات في العراق، ظاهرة التحرش في العراق قانونيا واجتماعيا، واقع المدافعين والمدافعات عن حقوق الانسان في العراق، الاعلام والطائفية حرب النفوذ والسلطة،الاعلام بين الواقع والتحديات (داعش في العراق وسوريا)..الخ)
– عقد الندوات التخصصية التي تعنى بالقوانين و حقوق الانسان والاعلام والمرأة
– المشاركة في مؤتمرات دولية واقليمية و وطنية
– اسست اول منظمة تعنى بالمراة الاعلامية هي منتدى الاعلاميات العراقيات عام 2011
– اسست اول شبكة للمدافعات عن حقوق الانسان و هي شبكة صوتها للمدافعات عن حقوق الانسان عام 2017
– الظهور عبر شاشات التلفاز المحلية والدولية كناشطة و باحثة في الشان السياسي
– اسست مجلة صوتها والتي تعنى بالسياسة والمراة والمجتمع عام 2016
– النجاح في تنظيم واعداد اكثر من حملة مدافعة ومناصرة تتعلق بقوانين او حقوق انسان و حرية التعبير
– شاركت في كتابة تقرير الظل سيداو 2014
– شاركت في كتابة تقرير الاستعراض الدوري الشامل لشبكة صوتها للفترة 2014 و 2019 في جنيف
– شاركت في جلسة استماع مجلس حقوق الانسان عام 2014 في جنيف وقدمت التقرير الدوري الشامل عن العراق
– شاركت في تعديل مسودة قانون شبكة الاعلام العراقي بالتعاون مع مؤسسة bbc في لندن عام 2015 وكانت عنصر فاعل في إقرار القانون وتضمينه الكوتا للمرأة بنسبة الثلث في مجلس الامناء بعد خلوه من النساء منذ تأسيسه ولغاية إقرار القانون
– اعدت التقرير النهائي حول اوضاع النساء العراقيات في مناطق النزاعات المسلحة لمجلس حقوق الانسان العربي 2015
– اسست منذ عام 2012 للاحتفاء بيوم الاعلامية العراقية تزامنا مع استشهاد الاعلامية اطوار بهجت و اعتمد يوم 22 شباط من كل عام للاحتفاء بالاعلامياتفي المنطقة من قبل منتدى الاعلاميات العراقيات.
المهارات:
– تجيد اللغة العربية
– تجيد استخدام الحاسوب و استخدام برامج مختلفة
– تجيد تصميم حملات الكترونية تخصصية
– تجيد كتابة الاخبار والتقارير والتحقيقات الصحفية
– تجيد اعداد التقارير السردية
– تجيد كتابة المشاريع وخلق افكار جديدة
– تجيد كتابة البحوث والدراسات الانسانية
– تجيد اعدادا وتقديم وادارة البرامج الاعلامية
– حصلت على جوائز عديدة من جهات مختلفة

شاهد أيضاً

حوارات مع أديب الأطفال المبدع الكبير “طلال حسن” (19)

إشارة: بين وقت وآخر يتحفنا المبدع الكبير “طلال حسن” بنتاج إبداعي جديد في مجال أدب …

حنان الصايغ: هناك بركانًا بداخلي يتمازج مع ألواني وفرشاتي
حوار أجراه: خالد ديريك

تتعمد (الصايغ) أن تكون اللوحة مفرحة حتى لو كان موضوعها كارثي (الصايغ) ممن يقف في …

حوارات مع أديب الأطفال المبدع الكبير “طلال حسن” (18)

إشارة: بين وقت وآخر يتحفنا المبدع الكبير “طلال حسن” بنتاج إبداعي جديد في مجال أدب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *