ادارة الموقع: تحية وشكر واعتذار

كلمة من إدارة الموقع :

عندما بدأنا الانطلاقة التجريبية لموقع ” الناقد العراقي ” من 20/2/2009إلى 1/3/2009 وصلتنا رسائل – وهي محفوظة في بريد الموقع الإلكتروني – وبعضها بلهجة ساخرة ، تقول أين الثقافة والأدب كي تنقدوهما ؟ .. وكيف تنمو ثقافة وسط الموت والخراب وغياب الاستقرار؟ ويا لكم من مترفين ” تناضلون ” ثقافيا من المنافي السياحية !! . وكان جوابنا هو أننا ومنذ عقود نراهن على حقيقة أصيلة وهي أن المبدع العراقي لا يبدع إلا في ظروف الطواريء .. أعظم أثر أدبي قدمه العراق للبشرية وهو ملحمة جلجامش كتب في ظل الموت والخراب .. وأننا حين نطلق الموقع سنخلق حركة تحفيزية بسيطة في البداية ولكنها ستتصاعد بصورة هائلة مع الوقت وإصرار إدارة الموقع على الاستمرار والمثابرة بالصبر والجهد والسهر والعرق النازف ، والأهم من خلال شعور الجميع بأن الموقع لهم بلا انتماءات أو انحيازات أو تحزبات إلا لصف الثقافة العراقية الذي يراهن على عذابات الإنسان العراقي المحطم العظيم . رفضنا حتى رفع مفردة ” العراقي ” من عنوان الموقع رغم رجاءات موضوعية من قبل أعز الأصدقاء المبدعين ، وقسم منهم أصدقاء طفولة ، من أجل تحقيق الإنتشار وأن لا يصيب الخواء الموقع بعد مدة قصيرة .

فما الذي حصل ؟

تحقق ما توقعناه وما راهنا عليه طويلا وبإصرار ، مدّ هائل من الدراسات والمقالات والقصائد والقصص والمشكلة المخطوطات التي لا يستوعبها الموقع بسبب محدودية طاقته لأسباب سنتجاوزها بإذن الله قريبا .

تحية للمبدعين العراقيين الأصلاء الرائعين ، إخوة العذاب والحروب والخراب والحصارات لأنهم لم يخذلوا آمالنا الجريحة التي توكأت على عكاز الأخوة العراقية المقدس النبيل المتين .

شكرا للمبدعين العراقيين الذين جعلوا الموقع ينموا بحيث صارت الرسائل تنهال عليه من كل مكان من العالم : العراق الأم ، و عربيا : سوريا ، الأردن ، الإمارات ، مصر ، اليمن ، فلسطين العظيمة ، تونس ، المغرب ، لبنان ، و عالميا : استراليا ، فرنسا ، الولايات المتحدة ، إنكلترا ، السويد ، الدنمارك ، سويسرا ، فنلندا ، اسبانيا ، إيطاليا …..

شكرا للمبدعين العراقيين من الشباب الذين أشعلوا شارة المساهمة العزوم والتي بدورها حفزت المبدعين العراقيين الكبار الذين نفضوا تراب الإرهاق وعادوا ورصّعوا صفحة الموقع بنجوم نتاجاتهم ..

وعذرا .. ونرجو – أيها الأخوة – مخلصين قبول اعتذارنا بسبب الكم الهائل من النصوص التي تصلنا والتي حسبناها فوجدنا أنها تكفي لاستمرار الموقع – بمعدل مقالتين يوميا – أربعة عشر شهرا .. عذرا عن تأخير نشر النصوص .. لكن كل شيء سينشر مع إعلان أننا نتشرف به .. وهو قلادة في أعناقنا .. بل هو دين روحي عميق ..

أيها المبدعون العراقيون .. لم تخذلوا وطنكم في أحلك المواجهات .. وهذا الموقف ابن ذاك .. أيها العظماء : تحية إكبار وشكر واعتذار …. فتقبلوها من إخوتكم الذين لا ملجأ لهم غير قلوبكم المبدعة التي تحملت الضيم والقهر والإنجراحات المميتة ..

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

تنويه من أسرة موقع الناقد العراقي: عدم نشر المقالات التي تستخدم لفظة التغيير بدلاً من الاحتلال

تنويه من أسرة موقع الناقد العراقي: عدم نشر المقالات التي تستخدم لفظة التغيير بدلاً من …

مرحى لشعب العراق بمناسبة الانتصار على تنظيم داعش الإرهابي القذر

تهنّيء أسرة موقع الناقد العراقي الشعب العراقي العظيم ، شعب البطولات والأمجاد والحضارات العريقة ، …

تعليق واحد

  1. جابر خليفة جابر

    روح نبيلة كتبت هكذا اسطر لها من القلب حباو مودة وسلاما………ذكرتني ب ولت ويتمان وهو يقول ..لن نتوقف ولن يكون هناك توقف وسنتقدم اكثر فاكثر فاكثر…….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.