أنطولوجيا الشعر السرياني في مجلد أدبي واعد

أربيل – فريد حسن
في مساء شتوي لملم اتحاد الادباء والكتاب السريان الادباء والشعراء واصحاب الشأن ومتذوقي الشعر ليحتفوا في قاعة متحف التراث السرياني في قصبة عينكاوة بمحافظة اربيل ويشهدوا توقيع كتاب ( انطولوجيا الشعر السرياني ) الذي وثق السيرة الذاتية والادبية ل(229) شاعرا سريانيا من كل من العراق وايران وسوريا وتركيا ولبنان والهند وبلدان المهجر ويضم المجلد على (250) قصيدة سريانية اضافة الى ترجمة لاكثر من (130) قصيدة الى اللغة العربية، ويقع الكتاب في (769) صفحة على شكل مجلد اعده كل من ( نزار الديراني وروند بولص وأكد مراد) وصمم غلافه الخارجي خلابائيل بنيامين وتم طبعه في مطبعة الدباغ في اربيل بدعم من منظمة كابني ويحمل المجلد رقم ايداع بذي الرقم (683)من المديرية العامة للمكتبات العامة في اربيل لسنة 2019.
يحتوي المجلد على مقدمة كتبها الاديب روند بولص رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان موضحا فيها اهمية الاصدار كونه ينفرد بتوثيق الجنس الشعري السرياني لمدة قرن او اكثر الى جانب مساهمته في اغناء المكتبة السريانية والعراقية والتعريف بالمشهد الشعري السرياني ليسهم في المحافظة على الارث الادبي من الضياع في ظل التقلبات التي تشهدها المنطقة والتشتت والتهجير .كما وضم المجلد دراستين نقديتين للاديب نزار حنا الديراني عن بدايات ونشأة الشعر السرياني والشعر السرياني المعاصر معززا ما اورده في دراستييه بنماذج شعرية ومنابعه ومصادره وملامح تطوره الفني . كما وضم المجلد ترجمة لكلمة الافتتاح باللغة الانكليزية من ترجمة الدكتور سلام نعمت رئيس القسم السرياني في جامعة صلاح الدين فيما اسهم الاديب المعروف أكد مراد بتنظيم فهرست بغاية الدقة للتعريف بأسماء الشعراء وتسلسلهم بحسب الابجدية السريانية معززا ذلك بدلالات عربية وانجليزية .
يمثل المجلد كتابا جامعا لشعراء السريانية ومنجزا ادبيا يحمل طابعا توثيقيا موسوعيا واتحاد الادباء السريان تتطلع الى مجلدات بذات الطابع للاجناس الادبية الاخرى ومنها القصة والقصة القصيرة والرواية والمسرح والنقد والترجمة لضمان المحافظة على الارث الادبي السرياني وحفظه من الضياع .

*عن جريدة الزمان

شاهد أيضاً

(إبن ماجد) حكاية للأطفال للكاتبة “ماجدة شرف الدين”

(أريد قصة جديدة، انتهيت من كل القصص التي لدي)، (أرغب في قراءة حكاية عن أبطال …

ما أقوله للنحات، وقربان على مذبحة الصيت
سعد الساعدي

اصداران جديدان قريباً في المكتبات لشاعرين بابليين من الشعراء الشباب التجديديين. تصدر مجموعة “ما أقوله …

إضاءة وقراءة في ديوان الشاعر د. وليد العرفي:
ويُورِقُ الحرفُ ياسميناً
بقلم : سعدية عدنان الفجر

الياسمين زهرة الحبّ العربية على شرفات الأحلام ، تطلُّ من ديوان الشاعر العرفي ليُورق الحرف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *