إِرْسَالِيَّة قَصِيرَة و عاجلة لبيروت
محمد الناصر شيخاوي/ تونس

صباح الْخيْر حبيبتي بيروت
أُعْذُرِينِي إِذْ أَنَا غادرْتُ بَاكِرًا
ذَاكَ الصَّباح
لَمْ أَسْتَطِعْ أَنْ أُقَبِّلَكِ كَمَا تَعَوَّدْتُ
قَبْلَ كُلِّ رَحِيل
فاجأني السفر مثلما فاجأ سماءك الدخان
حَتَّى أَنَّنِي
لَمْ أُوَضِّبْ سَرِيرِي كَمَا دَأَبْتُ
وَ لَمْ أُسَرِّحْ شَعْرِي مِثْلَمَا رَغِبْتُ
بِالْكَادِ جَمَعْتُ أَوْرَادِي
قَبَسًا من” أَغَانِي الْحَيَاة ”
وَ حَفْنَةً
مِنْ أَسَارِيرِ وَجْهِكِ النضيد
بيروت يا قبلة العشاق
يا زهرة المدائن و موطن كل مريد
كوني على يقين من عودتي قريبا
كطائر الفينيق من الرماد أعود
غدا
أو بعد غد
أو ذات عام
حِينها
سترقص المرافئ
وتَشْدُو النوارس بِلَحْنِ الْخُلُودِ :
” إذا الشعب يوما أراد الحياة ” (*)
(*) قصيدة ” إرادة الحياة ” لشاعر الخضراء الخالد أبو القاسم الشابي محمد الناصر شيخاوي/تونس

شاهد أيضاً

مقداد مسعود: برق ٌ مقلوب

برق ٌ مقلوب مقداد مسعود هل النخلة ٌ بئرٌ مقلوبة ؟ يتدلى مِن قاعِها / …

بريد السماء الافتراضي
حوار مع الشاعر المكسيكي أُكتافيو باث
كتابة وحوار :أسعد الجبوري

لم نستخدم مُكَبّر الصَوت للمناداة عليه.ولم نبحث عنه في سجل ما من السجلات السماوية الإليكترونية …

سعد جاسم: خريف طاعن في الوجع

خريفٌ خريفٌ خريفْ و يالَهُ … من خريفْ : وجوهٌ ” صفراءْ ” وقمصانٌ شاحبةْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *