هشام القيسي: قلبي عليك

من أين ينهمر الفرح
وقد اعتادك الوجع
وما سمح ،
هذا القرح
لا يشابه أي قرح
وهذا الطرح
نقمة تبيت
ليلة بعد ليلة
بقناع شبح
وبغبار
لا هم له في الدار
سوى جشع
يبسط الغضب
ولا هم له
سوى لذة مفتوحة
تحمل عفنا
بلا سبب
متشحة بالماء
تبيح البكاء
ما أقسى البكاء
حين لا يسعفه نداء
ملتهبة العينين
أ أم الربيعين
بت
أم أم النكبتين
سيان هذا الألم
من سنين لم يهرم
وكل الكلام
بات غير ملثم
صبرا
ليس معيبا
هذا الصبر
فمجد القلم
من أقصى الزمان
ولد من ألم
ومن عشق أفخم
بلا ندم
قلبي عليك يا أخت
لم تخطئي أنت
لكن غدر الزمان
تسكع في الصمت
صبرا يا حدباء
إن الصبر مفتاح الوقت .

شاهد أيضاً

ثامر الحاج أمين: سيرة وجع عراقي- محطات في التجربة الحياتية والابداعية للشاعر علي الشباني (1) (ملف/7)

إشارة: ببالغ الاعتزاز والتقدير، تبدأ أسرة موقع الناقد العراقي بنشر فصول كتاب الناقد والموثِّق البارع …

قصيدة: اروتيكية للشاعر اليوناني يانس ريتسوس
ترجمة: جمعة عبدالله

قال : أومن . بالشعر . بالحب . بالموت لهذا بالضبط أؤمن بالخلود أكتب للعالم …

سعد جاسم: خريف طاعن في الوجع

خريفٌ خريفٌ خريفْ و يالَهُ … من خريفْ : وجوهٌ ” صفراءْ ” وقمصانٌ شاحبةْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *