الفهرست الكامل
في وداع الدكتور نجم عبدالله كاظم
ناطق خلوصي (ملف/6)

كانت آخر رسالة تلقيتها من الأستاذ الدكتور نجم عبد الله كاظم في 9أيار الماضي أي قبل الإعلان عن خبر دخوله المستشفى بعدة أيام ، يطلب مني فيها أن أصوّر له فهرست كتاب خاص بالسرد العراقي كان قد صدر قبل عدة سنوات ، ففعلت . كنت أعرف بأن ما طلبه ربما يدخل في صلب إعداد مشروعه الكبير” الفهرست الكامل للرواية العراقية في مئة عام ” الذي كان يعدّه مشروع العمر ويعمل على انجازه منذ سنوات ليؤرشف الروايات العراقية التي صدرت في مئة سنة بين عامي 1919 و 2018 ، وكان يأمل صدوره في العام 2020 أو 2021 ، لكن الموت غيّبه قبل أن يحقق هذا الحلم .
كان الراحل قد أصدر في العام 2015 كتابه الموسوم ” فهرست الرواية العراقية 1919 ــ 2014″ اعتبره كتاباً تمهيدياً لـ” الفهرست الكامل ” وكان قد صدر عن دار الشؤون الثقافية ، قام فيه بتوثيق عدد كبير من الروايات التي صدرت خلال المدة التي تناولها الكتاب وقسمها في خمسة مراحل زمنية وتناول فيها فهارس :الرواية النسوية في العراق ورواية الفرسان في القرن العشرين ورواية اليهود ذوي الأصول العراقية ورواية العرب الذين كانوا أو صاروا عراقيين والمقيمين.أعترف بأنني رجعت إلى هذا الفهرست في عشرات القراءات النقدية التي كتبنها عن السرد العراقي وفي كتابي ” فضاءات السرد الروائي العراقي ” الذي كان قد صدر عن الإتحاد العام للدباء والكتّاب في العراق في العام الماضي .وقد أفادني في التثبت من صحة المعلومات عن الروايات التي أتناولها وفي أضافة معلومات مستمدة منه عن هذه الأعمال .
لاشك في أن ” الفهرست الكامل ” توسع في تناول المراحل الزمنية المختلفةوتلافى ما صاحب ما سبقه من هفوات.وسيكون في حالة صدوره مرجعاً مهماً للنقاد والباحثين وطلبة الدراسات العليا والروائيين أنفسهم .إن أفضل ما يمكن أن يقدم لتخليد ذكرى الناقد والباحث الراحل يتمثل في تبني وزارة الثقافة مشروع إصدار ” الفهرست الكامل ” الذي لاشك في أن مسوداته في عهدة المبدعة السيدة ميسلون هادي ولا نظنها ستبخل في التعاون مع الوزارة بعد أن تتجاوز ما خلّفته صدمة الرحيل المفاجىء للدكتور من آحزان، ساعدها الله وساعد أسرة الراحل الكبير على الصير لتجاوز هذه المحنة .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *