معرض تأبيني في لندن للفنان التشكيلي العراقي محمد غني حكمت، التأبين والاستذكار من خصال الأوفياء*

بورتريه بريشة الفنان الدكتور مصدق الحبيب

أحمد خليل العزوز : لندن
أقامت مجموعة من الفنانين التشكيلين العراقيين بالتعاون مع بيت السلام معرض وأمسية تأبين للفنان التشكيلي العراقي الراحل محمد غني حكمت فنان القصص والحكايات البغدادية الناطقة ونحات بغداد مساء يوم السبت المصادف 23- 9- 2011 على قاعة بيت السلام في لندن.. وساهم بهذا المعرض التأبيني عشرون فنان تشكيلي عراقي من المتواجدين في بريطانيا ومعهم الفنانة البريطانية مي ايريس، بالتنسيق مع الفنان انمار الجبوري مدير قاعة بيت السلام، وتوسطت المعرض لوحة بورتريت مهمة للراحل رسمها الفنان علاء جمعة زينت جدران المعرض، وشارك الفنان عماد الطائي بلوحة تشكيلية جميلة رسم فيها شناشيل بغداد وجانب من منظر أربعين حرامي ووضع فيها الشاعر العربي المتنبي والفنان الراحل محمد غني حكمت – حقا كانت رائعة،
أما الفنان عزيز النائب فقد خص الفقيد بلوحة حروفية خط فيها كلمات تحمل في طياتها كثيرا من الوفاء، وأعمالا أخرى جميلة ورائعة عبروا فيها الفنانين التشكيلين المشاركين عن عمق حبهم لفقيدهم حكمت لان التأبين والاستذكار من خصال الأوفياء..

واستضافت قاعة بيت السلام في هذه الأمسية الصحفي خالد القشطيني وأحد أفراد عائلة الفقيد، وتحدثا فيها عن مسيرة طويلة مليئة بالعطاء والإبداع للفنان الراحل محمد غني حكمت حيث كانت حياته حافلة بالمثابرة والإنتاج والتميز- وأن الزوايا المضيئة في حياة هذا الرجل كثيرة، لقد صاغ الراحل من الحجر والحديد والبرونز تشكيلات فنية رائعة ومعبرة عن تراث بغداد القصصي التي اشتهرت به كمدينة تحوي قصصا وحكايات مثل كهرمانة التي تصب الزيت على رؤس السراق وقصة علي بابا وأربعين حرامي وكثيرة هي الحكايات البغدادية الجميلة حيث استطاع الفنان الراحل أن يترجم بصدق وحب عالي هذا التراث ويجعل منه أعمالاً وشواهداً تسر الناظرين انتشرت على أرصفة وساحات دار السلام بغداد.. لقد أنجز الفنان حكمت في ثمانينات القرن الماضي إحدى بوابات منظمة اليونيسيف في باريس وثلاث بوابات خشبية لكنيسة تيستا دي ليبرا في روما وأنجز جدارية الثورة العربية الكبرى في عمان وأعمال مختلفة في البحرين تتضمن خمسة أبواب لمسجد قديم وتماثيل كبيرة ونوافير.. وكذلك ساهم الفنان الراحل بتكملة نصب الحرية بعد رحيل الفنان الكبير جواد سليم. ومن أعماله التي ذاع صيتها تمثال شهريار وشهرزاد، علي بابا والأربعين حرامي، جدارية مدينة الطب، تمثال أبو جعفر المنصور، تمثال جميل للشاعر العربي المعروف أبو الطيب المتنبي. أن من الواضح على أسلوب الفنان الراحل محمد غني حكمت لقد كان متأثر بالنحت السومري والأختام الأسطوانية السومرية المستخدمة من الطين والحجر ويقترب الفنان حكمت كثيرا في أعماله من النحت الأشوري وأحيانا البابلي والأكدي وصولاً إلى الحقبة العباسية.. واهتم الراحل أيضا بفن العمارة الزخرفية ويعد من الفنانين الذين منحوا الحرف العربي كثيرا من الاهتمام، وفي الفترة الأخيرة من حياته الفنية كانت له متابعات ودراسات تجريدية جادة ونماذج وتكوينات رائعة. وهو واحدا من الفنانين العراقيين والعرب الذين أثروا الحركة التشكيلة العربية منذ أواسط القرن الماضي. لقد استعان وأستمد الراحل من حضارة العراق الغنية بأصالتها وفنها وحكايات بغداد الحبيبة – هذه الحكايات التي ذاع صيتها في أنحاء العالم، كان الراحل ذكيا باختياره لهذا الأسلوب وكان لهذا الاختيار أيضا السبب المساعد في شهرته كان يعشق التراث والتاريخ العراقي. رحم الله الراحل ابو ياسر

معارض النحت أغناها بحكمته … وزان ساحاتها في فن يمناهُ
مامات من خلف الآثار ناطقةً … تروي فنونه بل تحكي مزاياهُ
في رحمة الله يامن غبت مرتحلاً … لعالم الخلد وامتازت عطاياهُ

الراحل في سطور
ولد في بغداد عام 1929.
تخرج من معهد الفنون الجميلة عام 1953.
حصل على دبلوم النحت من اكاديمية الفنون الجميلة روما 1959.
حصل على دبلوم المداليات من مدرسة الزكا روما 1957.
حصل على الاختصاص في صب البرونز فلورنسا 1961.
عضو مؤسس في جماعة الزاوية وتجمع البعد الواحد.
عضو في جماعة بغداد للفن الحديث وساهم في معارضها.
ساهم في أغلب المعارض الوطنية داخل القطر وخارجه.
أقام عدة معارض شخصية في بغداد ودول عربية واوربا.
حصل على جائزة أحسن نحات من مؤسسة كولبنكيان 1964.
توفى في عمان مساء يوم الاثنين 12 سبتمبر 2011
– نشاطاته
درس في قسم النحت في أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد منذ 1962
ساهم في عضوية جمعية أصدقاء الفن في بغداد عام 1952
ساهم في عضوية جماعة بغداد للفن الحديث منذ عام 1953 وهم رسول علوان، شاكر حسن آل سعيد، نزيهة سليم، محمد غني حكمت، جواد سليم.
ساهم في عضوية جماعة الزاوية عام 1967.
عضوا في جمعية الفنانين التشكيليين العراقية منذ تأسيسها.
أنجز وسام الشهيد.
المعارض التي ساهم فيها
شارك في معارض شخصية عديدة في كل من بغداد، روما، سان ريمو، بيروت، البحرين، قطر، الأردن، القاهرة و لندن منذ عام 1958.
شارك في معارض مشتركة متجولة في البلاد العربية وأوربا منذ 1951
شارك في المعارض الوطنية التي أقامتها جمعية التشكيليين ونقابة الفنانين داخل وخارج العراق.
*عن موقع الفنون الجميلة

شاهد أيضاً

عدد جديد من مجلة (الاديب الكوردي)
كركوك / رزكار شواني

صدر عن امانة شؤون الثقافة الكوردية في الاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين العدد الرابع من …

رحيل الفنان “نزار السامرائي” إثر إصابته بأزمة قلبية (خبر وسيرة)

توفي الفنان العراقي الكبير نزار السامرائي، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت 3 أكتوبر، …

رحيل شيخ المذيعين العراقيين “نهاد نجيب”

نعت قناة الشرقية شيخ المذيعين العراقيين نهاد نجيب الذي رحل اليوم الخميس بعد مسيرة اعلامية …

تعليق واحد

  1. الى اخي وصديقي احمد خليل السامرائي لقد افتقتك كثيرا وبحت عنك كثيرا ولكن للاسف لم اجد لك اي موقع او عنوان او تلفون انا اخوك عزيز الرسام صديق ذكرياتك وهذا عنواني على الفيس بوك azizalrassam     azizalrassam@hotmail.com ونفسه على الياهو    تلفوني في سدني استراليا 0061403484964 تحياتي الى جميع القيمين على هذا الموقع الجميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *