مهند طلال الأخرس: إرث من الرماد تاريخ وكالة المخابرات الامريكية لتيم واينر

كتاب من القطع الكبير صادر بنسخته العربية عن شركة المطبوعات للتوزيع والنشر سنة 2009، ويقع على متن 852 صفحة لتيم واينر مراسل النيويورك تايمز، والكتاب يتحدث عن تاريخ وكالة المخابرات الامريكية منذ التأسيس وحتى عهد كلينتون.

الكتاب يتحدث عن ابرز عمليات وكالة المخابرات الامريكية سي اي ايه وعن ابرز جواسيسها والمتعاونين معها من الانظمة والاشخاص والزعماء والرؤساء والملوك، وفي نفس الوقت يتحدث الكتاب عن ابرز محطات الاخفاق والفساد في السي اي ايه، والكتاب مدعم بالوثائق والكثير من الشهادات مع قيادات وضباط الجهاز، ومن ميزات الكتاب انه يقرأ كثير من الاحداث من غير الزاوية التي تهمنا او التي ننظر للاحداث من خلالها كعرب.

الكتاب بمجرد صدوره احدث شهرة وضجة غير مسبوقة لا سيما على الصعيد الداخلي الامريكي وعلى السي اي ايه خصوصا، وهذا مرده بالدرجة الاولى عائد لكون الكاتب تيم واينر وثيق الصلة بكبار المسؤولين في السي اي ايه بحكم عمله كمحرر مسؤول عن الشؤون الأمنية والاستخباراتية في صحيفة النيويورك تايمز، وقد عمل وينر أيضاً كمراسل في أفغانستان وباكستان والسودان و 15 دولة أخرى.

وفي سبيل اعداد الكتاب فقد أجرى المؤلف مقابلات عديدة مع كبار المسؤولين في الوكالة وكبار المسؤولين في الادارات الأمريكية المتعاقبة وكذلك فإنه يوضح أنه اطلع على اكثر من 50 ألف وثيقة من أرشيف الوكالة والبيت الأبيض ووزارة الخارجية الأمريكية، ويؤكد الكاتب أنه أجرى 300 مقابلة وحديث خاص منذ عام 1987 مع ضباط الاستخبارات أنفسهم وكذلك مع عشرة من مديري الوكالة السابقين.

الكتاب تمتد احداثه ووقائعه عبر معظم دول العالم، ويغرق الكتاب بكثير من تفاصيل المعتركات الادارية والبيروقراطية لجهاز سي اي ايه ويتناول الكثير من سقطاته واخفاقاته؛ إذ يتهم المؤلف تيم وينر وكالة الاستخبارات المركزية سي آي إيه بارتكاب الأخطاء الفادحة والفوضى وعدم الكفاءة، ثم إنها لم تتمكن من معرفة ما يجري حولها، ويضرب المؤلف الحائز على جائزة بوليتزر الصحافية الرفيعة أمثلة صارخة على فشل الوكالة من أبرزها: عدم تحذيرها الواضح والصريح من احتمال وقوع العمليات الارهابية غير المسبوقة ضد الولايات المتحدة الأمريكية في 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 وفي نفس الباب يتعرض لاخفاق الوكالة في الاحداث الكبرى كإجتياح السوفييت لافغانستان وكأزمة الصواريخ الكوبية والحرب الكورية واجتياح الكويت وازمة الرهائن الامريكيين في ايران وغيرها الكثير.

والكتاب يكشف الكثير أيضاً من الإرث التاريخي للوكالة الذي قام على الرشوة واللجوء الى القوة المفرطة والوحشية أحياناً.

ورغم ضخامة الكتاب إلا انه لا توجد به معلومة واحدة جديدة او ذات قيمة…فما كنا نسمعه طيلة حياتنا بهمس نجده اليوم مكتوبا وموثق بشكل فضائحي، مع التأكيد على توخي القاريء النبه والحصيف الحذر عند القراءة وتمحيصه لكل ما هو وارد فيه، ومع التأكيد على حقيقة رئيسية مفادها ان كل ما نُشر في الكتاب خضع للتدقيق والتمحيص ولموافقة السي اي ايه ، والكتاب بهذا المضمون هو ما سمحت به ظروف السرية بعد ازاحة السرية عن بعضها ، وبعد اهداف اخرى اكثر تتحقق بنشر امثال هذا الكتاب وبحيث تستفيد منها تلك الدوائر ولازالت، فالحروب من هذا النوع لا تنتهي

شاهد أيضاً

شكيب كاظم: جمال عبد الناصر.. من حصار الفالوجة حتى الاستقالة المستحيلة

استعرت عنوان مقالي هذا، من عنوان كتاب كتبه الصحفي الفرنسي ( جاك دومال) والصحفية الفرنسية …

مهند الخيگاني: تشريح الصمت وتصنيف الكلام في عالم ماكس بيكارد

“ولد الكلام من الصمت من الصمت الكامل ، كان كمال الصمت قد انفجر لو انه …

ملخص رواية “الطاعون” لألبير كامو
اعداد وترجمة: عباس موسى الكعبي

الجزء الأول: في مدينة وهران ، بدأت آلاف الجرذان ، التي لم ينتبه لها الاهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *