خلف ضيدان أسمن ممثل عراقي
عبد الجبار العتابي (ملف/2)

الصورة تثير الدهشة والتساؤل : كيف يمكن له التحرك داخل الاستديو أو على خشبة المسرح ؟ لكن حبه للفن يجعله قريبا منه على الدوام ، يعترف ان سمنته غير طبيعية مثلما يعترف انه يتمنى ان يتخلص منها ولكن ليس باليد حيلة ، فالهورمونات لا تتوقف وليس هنالك من حركة لانه لا يستطيع أن يتحرك إلا بصعوبة ، ولم تنفع نداءاته للشفاء مما هو فيه ، أنه الممثل العراقي خلف ضيدان الذي اجرينا معه هذا الحوار .

كم هو وزنك حاليا ؟
اكثر من 185 كيلو غرام !! كما اعتقد ، لأنني اكره أن ازن نفسي وهذا منذ وقت طويل .

ما اول وجود لك في الفن ؟
بدأ حب التمثيل عندي من المدرسة الابتدائية وفي المتوسطة بدأت اتابع المسرحيات عام 1969 فما فوق ، وذات مرة شاهدت مسرحية (خان جغان)على بيت المسرح العمالي فجاءني الفنان الراجل وجيه عبد الغني وقال لي : هل تريد ان تكون ممثلا ؟ فقلت له : نعم فقال لي : غدا تعال الى المكان الفلاني ، وبالفعل ذهبت وشاركت في مسرحية (جوكر طايف) تأليف عبد المنعم الجابر واخراج الفنان وجيه عبد الغني ، وكان هذا في الشهر السادس من عام 1975 على المسرح القومي ، بعد ان كنت رياضيا .

اية رياضة كنت تمارس ؟
كنت امارس لعبة رفع الاثقال وحصلت على لقب بطولة الجمهورية للشباب في الوزن الثقيل عام 1974 ، وكنت حينها العب في نادي الكرخ ، ومارست هذه الرياضة لمدة خمس سنوات ، ولكن بعد ان حدث لدي تمزق بالرباط الصليبي وهبط مستواي تركت الرياضة وكان الفن قد اخذني اليه ، وكنت شغوفا بالفن وخاصة المسرح.

ما سبب هذه السمنة ؟
– اضطراب في الهورمونات الذي كان منذ الطفولة وأانا في عمر سبع سنوات ، اخذوني اهلي للطبيب للمعالجة من المرض الذي يسمى (ابو صفار) ، وكنت ضعيفا جدا ، فأعطاني الطبيب علاجا لتحفيز الكبد لمقاومة المرض ، وقال الطبيب لأهلي عندما تتحسن صحته اعيدوه لي ، لكن اهلي حينما تحسنت صحتي لم يعيدوني اليه بسبب الوضع المادي التعبان ، ويبدو ان العلاج حفز الهورمون وحين لن نراجع الطبيب اصبح التحكم بالهورمونات صعبا جدا ، لكنني في السنوات اللاحقة كنت احاول بالرياضة والريجيم القاسي وصرت رشيقا نوعا ما ولكن الحال لم يستمر طويلا كما ترى فقد انفرطت السمنة ولم يعد ينفع معها اي ريجيم .

متى اصبح وزنك بهذا الشكل اللافت ؟
– بعد عام 2003 ، صار يزداد وزني ، حين توقفت أعمالنا المسرحية التي كنا نمارس حركة دائبة خلالها ولساعات يوميا ، لم يكن لدي سوى الأكل والنوم ، كما انني اتجهت للتجارة وصرت اذهب من البيت الى المكتب وبالعكس بالسيارة .

على ذكر السيارة .. اية سيارة يمكن ان تسمح لك بدخولها؟
– (ضحك) بيني وبينك احشر نفسي فيها حشرا !!.

هل اضرتك السمنة هذه ام خدمتك فنيا؟
– اضرتني في جانب وخدمتني في جانب اخر ، خدمتني من حيث اني وجدت لي شخصية مميزة ، فلا اجهد نفسي كأداء في البحث عنها ، انها شيء جاهز على شكلك ، والممثل الذي امامك يحاكي هذه الشخصية ومن هنا نقدر ان نخلق المفارقة ، واضرتني من الجانب الصحي فقد بدأ التأثير مع تقدم العمر ، والان اصبح نوما متعبا جدا ، اتعب كثيرا في النوم على عكس ما يمكن ان يسببه النوم من راحة ، انام على ظهري فأختنق ، واذا نمت على الجانبين اتعب فلا يمكن لجانب ان يحتمل هذا الوزن !!.

ألا يوجد علاج للتخلص من السمنة؟
العلاج الوحيد هو ازالة الشحوم وبعدها اختصار المعدة ، اي انني اذا كنت أكل رغيفا كاملا ، اصبح أكل ربع رغيف ، وهذا يتطلب عملية جراحية ولكنها مكلفة جدا ، على الاقل تحتاج الى عشرة آلاف دولار ، وانا ليس لدي هذا المبلغ .

ألم تحاول طلب المساعدة ؟
حاولت وطالبت المسؤولين من اجل المساعدة ولكن بلا جدوى .

ودائرة السينما والمسرح ألم تناشدها ؟
الدائرة ترى وضعي وتعرفه ولكنها مشغولة بمشاكلها ، دعها تنتج اعمالا وتحل مشاكلها اولا وبعدها تلتفت الى احوال الفنانين .

هل تعتقد انك اسمن ممثل ربما في العالم ايضا ؟
– بصراحة لم اتابع هذا عالميا ولكن اعرف ان الفنان المصري محمد رضا كان سمينا ، وفي العراق كان لدينا المرحوم محمد القيسي الذي قيل ان وزنه وصل 180 كيلوغرام وكذلك الفنان راسم الجميلي وصل وزنه الى 150 ، ولا اعتقد ان في السينما العالمية من مثلي بسبب اعتمادها على الحركة (الاكشن) ، وربما هناك ممثلون سمان .

ما اخر اعمالك الفنية ؟
– في عيد الفطر شاركت في مسرحية (عمارة سازوكي) على مسرح سينما اطلس ، وبصراحة شعرت ان السمنة اصبحت تعيقني على الخشبة وقد اكتفيت بالظهور لمدة ربع ساعة متواصلة ، فبعدها لايمكن ان اضغط على نفسي ، الربع ساعة كان جيدا لي .

في الشارع كيف هي ردود افعال الناس تجاهك ؟
– اختلط الفن بسمنتي والناس تنظر اليّ كفنان وتحكي معي كفنان ، ولابد ان اتعامل مع الامور بطرافة والا فسوف ينعكس عليك الامر سلبا ، وتضيف اليك الهم والغم وتصبح لديك عقدة نفسية ، فالامر غير المألوف يلفت انتباه الناس ويكون عرضة للكثير من الامور لذلك انا اتصرف بطرافة مع الحالة.

*عن موقع إيلاف

شاهد أيضاً

صباح هرمز: مسرحيات يوسف العاني بين الرمز والموروث الشعبي
2- الخرابة (ملف/24)

كتب (الخرابة) بعد مسرحية المفتاح بثلاث سنوات عام 1970، وتتكون من ثلاثين شخصية تقريبا، ويقوم …

أرميكِ كبذرة وأهطل عليكِ
سعد جاسم وهج العشق وتنوّع المعشوقة
قراءة: رسمية محيبس زاير (ملف/9)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

علوان السلمان: اكتناز الومض الشعري في (قبلة بحجم العالم) للشاعر سعد جاسم (ملف/8)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *