د. عاطف الدرابسة: يا أوَّلَ النِّساءِ، ويا آخرَ الوطن

قالَ لها :

أحملُ قلباً لا يُجيدُ الكراهية في زمن الكُره ، أُحاولُ أن أزرعَ أزهارَ الفَرحِ ، والجمالِ في كلِّ مكانٍ تصلُ إليهِ أفكاري ، كم يؤلمني أن أرى شجراً يطرحُ ثمراً يابساً ، كم يؤلمني أن أرى الماءَ العذب يشربُ الملح ، يُقلقني أن أرى العواصفَ بلا رياحٍ ، أو مطر .

كم مرَّةٍ استعرتُ عينيكِ ، لأرى النَّهارَ يُقاومُ هذا العتمَ الكئيبَ ، كم مرَّةٍ استعرتُ قلبكِ ، لأشعرَ بالجياعِ ، وأبناءِ الرَّصيف ، كم مرَّةٍ استعرتُ عقلكِ ، لأقرأَ أفكارهَم ، وأتنبأ بكوارثهم ، وأعرفُ أوكارَ الفسادِ ، وأفهم كيف تولدُ المؤامرة من رحمِ عقولهم ، الذي لا يحملُ بينَ خلاياه إلَّا أفكاراً عفنة خالية من الضَّمير .

يا حبيبةُ :

نحنُ نقفُ على أرضٍ واحدة ، تحتَ سماءٍ واحدة ، لا تعترفُ بالعدل ، ولا تعترفُ بالمساواة ، هُناك من يموتُ قهراً ، ومن يموت ظُلماً ، ومن يموتُ جوعاً ، ومن يموتُ غرقاً ، وهناك من يشربُ النَّبيذَ بأواني الذَّهب ، ويتناولُ التُّفاحَ بأطباقِ الذَّهب ، يرفُل بثيابِ الحرير ، وغيرهُ يمشي عارياً ، لا يملكُ ثمنَ ثوبٍ من قشٍّ ، أو قميصٍ من بقايا أوراقِ الشَّجر .

أبحثُ عن صورةٍ جميلةٍ للوطنِ ، لتعلقَ بعيونِ أطفالي ؛ فلم أجد إلّا صورتكِ .

أخجلُ من كلماتي ، وجُملي ، من استعاراتي ، وكناياتي التي تستمدُّ جمالها من صفاءِ روحكِ ، وبهاءِ عينيكِ .

كم يبدو معجمي فقيراً أمامَ خصوبةِ جمالكِ ، ونضارةِ عينيكِ ، كم يبدو معجمي فقيراً ، حينما أحاولُ أن أنتزعكِ من قبضة هذا الزَّمنِ العاقرِ لأزرعكِ في عينِ التَّاريخ ، كم تبدو لُغتي قاصرةً ، وأنا أُمارسُ طقوسَ التَّأويل ، لأُفكِّكَ أسرارَ جمالكِ ، وأسبُرَ أعماقَ أفكاركِ ، ورؤاكِ ، إنّي أخجلُ من لُغتي حينَ أرحلُ عن هذهِ الدُّنيا ، وأنا أشعرُ أنَّكِ جعلتِ لغتي خالدةً حينَ أقمتِ فيها ؛ فأنتِ يا حبيبةُ تختلفينَ عن كلِّ النِّساءِ ، لأنَّكِ وهبتِ لغتي أسبابَ الخلودِ ، وأسبابَ البقاء .

د.عاطف الدرابسة

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. ميسون حنا : مسرحية “الحلم”.

مسرحية من أربع لوحات سأنشرها تباعا ، مثلت هذه المسرحية ضمن فعاليات مسرح الهواة عام …

| جمعة عبدالله : قصيدة : أم الشهيد للشاعر يانس ريتسوس ( ΓΙΑΝΝΗΣ ΡΙΤΣΟΣ ).

قصيدة : أم الشهيد   يا ولدي , لا أعرف أي قدر كتب عليك وعليَّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *