فرات إسبر :الحياة مبتدأ والموت خبر

أيتها الوحدة من علّمك العزلة ؟
أيتها العزلة من علّمك الارتفاع ؟
شمسٌ أنا
 وفي فلكي أدور
أمرُّ على المتصوّف، في حكمة العاقل
وتيه المجنون
ذائقةٌ نفسي الموت
أي طعم لفم ٍ حائر؟
          
عين الحياة ضيّقة لا تراني
علّمني حبُّها بأنها فانية
علّمها حبي بأنني باقية
 وعلى سريرها أنتفضُ كطائرٍ
 لا يريد الصعود.
لا يريد الهبوط

ياليل
خَيِّم على قلبه كي لا يراني
صيادٌ يحمل الكفن
 يمرُّ على شرفات الحياة
 يقطفُ أعمارنا الناضجة.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *