بشرى العيسى: مال الشام

صاحبة الحزن
أنا
غريبة
ضيعها الطريق
أحمل معي مال الشام
من وجع الياسمين
كأن الله نفخ الحزن مع الروح
في طيني يوم أحياني
وأنت
أنت مال القلب
كلما بكت ذكرياتي المدينة

___

لم يعد نور الصباح
يدهشني
ولا الحزن طبعاً
أبي أصبح طفلا
يبتسم لحكايا الفرح
كل مساء
وأمي شقية الدمع
في أخاديد وجهها ماتت طفولتي
فراشاتي السبع
ضيّعن الرفيف
واحترقن بلا.. حياة

__

الحزن صنعتي
لست ممن يتشاءمن دائماً
لاأتقن النواح
ولا أحفظ أغاني الأمهات
في المصائب
إلا أن وجهي في المرآة يشبه وجه جدتي كثيراً
مزهراً كالذكريات
ومتعباً كالوطن
___

وأنت
أنت..ياحزني الجميل
ضحكتك كقرص الشمس
متوهجة
كالنور
في عتمة روحي
إضحك ياسيد قلبي
فأنا مظلمة
مظلمة جداً.

شاهد أيضاً

مَريم لُطفي الآلوسيّ : النَّوارسُ المُهاجِرة- رحلةُ الموت (قصةٌ مأساويَّةٌ لأرواحٍ تبحثُ عن السَّلامِ) (2)

المشهد يتكرَّر.. الملاذ الآمن الخيرُ يعمُّ والشرُّ يخصُّ، أم الخير يخصُّ والشرُّ يعمُّ؟ لقد التبست …

أسعد الجبوري: بريد السماء الافتراضي حوار مع الشاعر الأرجنتيني خوان خيلمان

عندما عثرنا عليه ،وهو يمارس السباحة في بحيرة(( الكوارث)) بين مجموعات من طيور (الرارا) الشبيه …

بلقيس خالد: سلالم الساعات: هايكو عراقي

-1- ردني ان استطعت قالها ومضى :الوقت. -2- يبعثرها دقائق وساعات.. مستغربا يتساءل: أينها الحياة! …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *