حيدر حسن جابر: البنية السردية في روايات سلام إبراهيم (رسالة دكتوراه) (الخاتمة) (15) (ملف/65)

الدكتور حيدر حسن علي

إشارة:

مثل قلّة لامعة من الروائيين العالميين كإرنست همنغواي وإريك ريمارك وغيرهما خطّ الروائي العراقي “سلام ابراهيم” نصوصه بدم التجربة الذاتية ولهيبها. وفي اتفاق مع إشارة خطيرة للباحث الأناسي العراقي البارع د. علاء جواد كاظم الذي اعتبر روايات وقصص سلام إبراهيم من مصادر الدراسة الأنثروبولوجية الناجعة في العراق نرى أن نصوص سلام يمكن أن تكون مفاتيح لدراسة الشخصية الوطنية مثلما استُخدمت نصوص ياسانوري كاواباتا لدراسة الشخصية اليابانية ونجيب محفوظ لدراسة الشخصية المصرية مثلا. الفن السردي لسلام ابراهيم هو من عيون السرد العربي الذي يجب الاحتفاء به من خلال الدراسة الأكاديمية والنقدية العميقة. تحية للروائي المبدع سلام ابراهيم.    

أسرة موقع الناقد العراقي

الخاتمة

يمكن أن نجمل أهم النتائج التي استطاع الباحث التوصل إليها من خلال دراسته للبنية السردية في روايات سلام إبراهيم بالنقاط  الآتية :

أولاً- فيما يتعلق بالشخصية 

       أ-   كان الغنى والكثافة في حضور عنصر الشخصية من السمات الأبرز في روايات سلام إبراهيم, و كل ما يتفرع منها ويتصل بها أيضاً,  كالراوي, ووجهة النظر, والمروي له ,وأقسام الشخصيات كالرئيسة , والثانوية, والهامشية , فقد وجد الباحث أن هناك ثراء عالي في  تواجد الشخصيات داخل رواياته على اختلاف أنواعها, فكان هناك حشد كبير منها, اختلفت في وظائفها داخل الروايات وتواشجت فيما بينها بعلاقة  تآصرية جعلت من البناء السردي أكثر ترابطا, كونها تنقل للمتلقي هيئة إيهامية عالية من خلال الرصانة في التكوين القريب من الواقع,فلم يجد الباحث – حسب اعتقاده- أن هناك شخصيات غير مقبولة التخيل من قبل المتلقي,بل على العكس كانت الشخصيات مستقاة  ومستوحاة من صور الشخصيات الواقعية, ومما لاحظه الباحث أن الشخصيات قد اتسمت بالنضج البنائي والفني في صورتها التي قدمها المؤلف في رواياته فكانت على درجة عالية من البناء والاحترافية,كما يعتقد الباحث عدم وجود شخصيات للحشو في الروايات حيث حملت جميع الشخصيات الوظائف التي أراد المؤلف لها أن تحملها بغية الوصول إلى حالة البناء الرصين للحدث, فكانت تتآزر فيما بينها في إرساء قواعد الحدث الأساسية التي تحمل الشخصية المهمة الأعظم فيه. كما أن الكاتب استخدم الشخصيات بذكاء أثناء التخفي خلفها وبث وجهة النظر التي يريدها من خلال أفعال و أقوال الشخصيات, كما انمازت أغلب رواياته بتعدد الأصوات داخل الحدث .

في الفرات قبل الدخول إلى الهور – 2014

ب- استخدام المؤلف عدة أساليب مختلفة في بناء شخصياته وهي السرد ,والوصف, والحوار, فقد لجأ في أحيان كثيرة  إلى استخدام أكثر من اسلوب واحد في بناء وتشخيص الشخصية الواحدة إلا أن المميز فيه انه استخدم الوصف الخارجي لبناء صورة جسد الشخصية , والحوار في بناء صورة الشخصية من الداخل – أي أفكارها وتوجهاتها العقائدية والقومية والفكرية-  واستخدم اسلوب السرد لبناء صورة الشخصية الداخلية والخارجية معا, مما أكسب اسلوبه صفة المرونة البعيدة عن التكرار الذي قد يصيب المتلقي بالملل المتأتي من الرتابة  والجمود. 

ج- لم يقتصر المروي له كشخصية على نمط واحد فقط بل تعدد إلى أكثر من نوع واحد .

د – كانت الأنماط المرجعية الطاغية في روايات سلام إبراهيم كثيرة ومتعددة فلم يقتصر على طائفة محدودة من الأنواع ,إلا أن الواضح فيها من حيث كثافة الحضور في النص هي شخصيات ,الضحية ,والجلاد ,على إختلاف تفرعاتهما .

ه- كما كان لشخصية المرأة  الحضور الكبير والواضح في الروايات بكل صورها وأنواعها.

ثانيا- فيما يتعلق بالمكان 

أ –  تكاد صفة الكثافة والتنوع هي الصفة الغالبة والملازمة لجميع مكونات البنية السردية في روايات سلام إبراهيم ومنها, عنصر المكان فقد جاءت الأمكنة في رواياته بخصوبة عالية وتم تأثيثها بعناية فائقة من قبل المؤلف مما وفر تلك الأرضية الفعالة لتفاعلات الحدث ,ومسرحا مناسبا لحركة الشخصيات داخله فنجد سيلا عارما من الأمكنة في الرواية الواحدة . 

ب- نزل سلام إبراهيم إلى العوالم السفلية .وهذا ما أوجب عليه توفير مناخا مكانيا ,غير اعتياديا ,فالعوالم السفلية دائما ما تقترن بالأمكنة العجائبية الغرائبية ,وتعد تلك مغامرة فنية عالية ولجها الكاتب ويعتقد الباحث انه قد وفق فيها,فقد صنع عوالما سفلية خاصة كان المكان الغرائبي والعجائبي مسرحا مهما  لتفاعلات الشخصيات داخله .

ج- في أغلب روايات سلام إبراهيم كان هناك استخدام حاذق في ترتيب الأمكنة جغرافيا مع تسلسل الأحداث داخل الرواية ,فقد كان توزيع الأمكنة بنظام جغرافي  داخل النص الروائي عنده يوفر للشخصيات تلك المرجعيات السياقية التي تمنحها طاقة الوجود الفعال في الحدث الروائي .

د- استمد سلام إبراهيم طاقة وشحنات المكان في ترصين بناء الحدث فقد سخر تلك الشحنات العالية التي تنبعث من الأمكنة لخدمة البنية السردية, مثل الساحة الحمراء ,ومقبرة وادي السلام في النجف ,ومديرية الأمن العامة , وأسواق المدن العتيقة ,والمقاهي ومراقد الأئمة عليهم السلام , وساحات الإعدام …….إلخ.

ه- كان للأمكنة ارتباط بالحدث التأريخي ,فكان تأثير الحدث زمانيا  واضحا على مسرح الحدث المكاني , مثل سواتر وخنادق الجبهة في الحرب العراقية الإيرانية , ومطار موسكو إبان هجرة اليهود السوفيت إلى إسرائيل .

و- تنوع الأمكنة في رواياته حتى تكاد تشمل كافة أنواعها كالمغلق, والمفتوح, والأليف ,والمعادي, والعجائبي, والمأزوم .

ز- كان للفضاء المكاني حضورا في رواياته والذي يتشكل من اتحاد عدد من الأمكنة المترابطة بحدث معين ,ليشكل مساحة أوسع وأكبر من حيز المكان المحدد جغرافيا وفيزيائيا .

ح- لم يقتصر تمثيل المكان وبنائه عند سلام إبراهيم على النمط الثابت ,بل تعداه إلى المتحرك ,كالطائرات, والسيارات ,وعربات القطار, وسيارات الأمن, والسيارات العسكرية .

لجنة مناقشة بنية السرد لحيدر الكعبي

   ثالثا – فيما يتعلق بالزمن 

أ –استخدم المؤلف سلام إبراهيم كافة التقنيات الزمنية في صياغة وبناء الحدث في رواياته, وجاءت تقنيات الإسترجاع ,والإستباق, من أهم ركائز بناء الحدث, ومن الجدير بالقول انه قد استخدم تلك التقنيات بكثافة عالية وكان استخدام تقنية الإسترجاع بكثافة أعلى من الإستباق بسبب تناول أغلب رواياته تمتد لحقب طويلة من السنين ,والتي تستدعي استخدام تقنية الإسترجاع للإلمام بالحقبة الزمنية التي تمتد فيها أحداث الرواية .

ب- استخدم تقنيتي الحذف والخلاصة في تسريع الحدث الروائي السردي 

ج- استخدم تقنيات ,المونولوج – الخارجي والداخلي – والوقفة والمشهد في إبطاء السرد في رواياته 

ه- كان لزمن الحوادث الحقيقية  توظيفا عالي في الروايات من خلال اشتراك أغلب أحداث الروايات مع الإحداث الحقيقية ,فيتم السرد من المؤلف عن الحدث العام الحقيقي,متلازما مع الحدث السردي المتخيل في الرواية .كالحرب العراقية الإيرانية والانتفاضة الشعبانية في آذار عام 1991 ,والاحتلال الأمريكي للعراق ,وحقبة العنف الطائفي .

و- استخدم مجموعة من الدلائل الرمزية للدلالة على التاريخ الحقيقي الذي يحاول ان يؤرخ به العمل السردي ,أي بمعنى زمن حصول الحدث ,ومن هذه الدلائل الصور .مثل صور الرؤساء والقادة لدلالة على زمن حكمهم .

     رابعا-  فيما يتعلق بالمضامين الفكرية العامة لروايات سلام إبراهيم فيمكن أن نلخصها بالآتي:

أ-   كانت روايته  محاولة لرصد تاريخ العنف وتتبعه في تكوين الشخصية العراقية ,كما انه حاول تصوير الكثير من الوقائع الحقيقية التي حصلت في أرض العراق .مما جعل بعض روايته تحفل ببعض المشاهد الدموية العنيفة ,كالقتل والاغتصاب والتعذيب والحرق والموت تحت القصف .

ب-  جميع روايات سلام إبراهيم مقترنة بالحدث العراقي ,فلم اجد له رواية خارج الحدث الحقيقي .أي لم أجد له رواية تخيلية فقط وغير مرتبطة بالحدث العراقي .

ج- دخل سلام إبراهيم الحقول المحظورة في الفكر العربي الشرقي .كالسياسية والجنس .وقدم الجنس بصورة فلسفية حاولت أن تفسر تلك الحاجة الإنسانية و آفاق تأثيراتها في المجتمع العراقي والعربي والشرقي عامة .

د- قدم الكثير من شخصياته بصورة عارية عن التزويق والتهويل ,بل على العكس كان يحاول أن يبتعد عن تعظيم شخصياته إلى درجة الآلهة الإسطورية ,وحاول أن يقدمها بطريقة موضوعية ومتعادلة .

ه- لم تكن روايات سلام إبراهيم موجهة نحو تمجيد إتجاه فكري أو سياسي محدد .كما لم تكن تحمل أي نزعة قومية أو عقائدية أو دينية .بل على العكس كانت تحمل رسائل المحبة والسلام .

و- يعتقد الباحث أن روايات سلام إبراهيم تصلح للدراسات الاجتماعية  والنفسية من وجهة النظر الأدبية ,فقد تناول الكثير من الموروث الفكري والديني والثقافي للعب العراقي بالتحليل الفلسفي 

خامسا- فيما يتعلق بالإسلوب والصياغة الأدبية 

يمكننا القول أن سلام إبراهيم يمتلك اسلوب السهل الممتنع فهو غير عصي على المتلقي ويمكنه الولوج بسهولة إلى مشاعر المتلقي و ينماز بصفات يأتي في المقدمة منها 

أ- لغة سهلة بسيطة تجنح في بعض الأحيان إلى العامية لكن بنسبة قليلة وبالأخص في الحوار بين الشخصيات .

ب- كان السرد الوصفي في البناء الروائي لأغلب الروايات هو الصفة الطاغية على باقي الأساليب ,كالحوار والوصف , وخاصة حين يلج العوالم السفلية والعجائبية .

ج- انمازت أغلب  باكتمال عناصر البنية السردية وهي (الشخصية وما يتعلق بها,و الزمان ,والمكان ),فلم اجد له أي رواية تعاني من نقص في حضور مكونات البنية السردية ,مما يجعل أية رواية من رواياته كافية لتكون مادة لدراسة البنية السردية .

         وفي الختام أتوجه بالشكر والعرفان بالجميل إلى الله سبحانه وتعالى على ما أفاض علي من فضله ونعمه التي مكنتني من إنجاز هذه الأطروحة فان أصبت في مواطنها فله الحمد وله الشكر على ذلك وإن أخفقت عن دون قصدٍ في بعض مواطنها فاني التمس العذر من أساتذتي وكل من يقرأ هذه الأطروحة وحسبي أنني لم أَدخر وسعا أو جهدا أو مالا في إتمامها على أكمل وجه وفقنا الله لصالح الأعمال ومرضاته انه نعم المولى ونعم النصير وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا وشفيعنا يوم الدين محمد بن عبد الله الصادق الأمين صلوات الله عليه وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين المنتجبين وصحبه الميامين الأخيار المصطفين وعلى كل من اتبعه بإحسان إلى يوم الدين والصلاة والسلام على أئمة آل بيته الطيبين الطاهرين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . 

                                                                     الباحث

المصادر:

*القران الكريم 

الروايات

1. سلام إبراهيم ,الحياة لحظة رواية , الدار المصرية اللبنانية ,القاهرة 2010.

2. سلام إبراهيم , إعدام رسام, رواية , دار الأدهم القاهرة 2016 .

3. سلام إبراهيم , الارسي رواية , دار, الدار , القاهرة 2008.

4. سلام إبراهيم , حياة  ثقيلة رواية , دار, الأدهم , القاهرة 2015 .

5. سلام إبراهيم , رؤيا الغائب , دار المدى للثقافة والنشر,  سوريا دمشق , 1996م.

6. سلام إبراهيم , في باطن الجحيم , رواية , وزارة الثقافة  بغداد 2013 .

الكتب:

7. أ.أ. مندلاو , الزمن والرواية , ترجمة إحسان عباس , دار صادر , بيروت , ط,1 , 1997م .

8. أحمد عبد الرزاق ناصر , تقنيات السرد في روايات نجم والي , دار الشؤون الثقافية العامة ,بغداد ,2015,,ط1.

9. أماني حارث الغاني، التداخل النصي في الراوية العراقية، دار شهريار، العراق، البصرة، ط1، 2017.

10. إبراهيم الخطيب,الشكلانيون الروس,نظرية المنهج الشكلي , مؤسسة الأبحاث العربية , بيروت لبنان , ط1.

11. إبراهيم جنداري، الفضاء الروائي في ادب جبرا ابراهيم جبرا، تموز طباعة نشر توزيع، دمشق، ط1، 2013م.

12. إبراهيم عبد العزيز زيد,السرد في التراث العربي كتابات أبي حيان التوحيدي, دار كنوز المعرفة  ,عمان الأردن , 2016, ط1.

13. إبراهيم خليل، بنية النص الروائي الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، لبنان، ط1، 2010.

14. إدريس الناقوري, الواقعية الرمزية في القصة المغربية دراسات في القصة العربية ,مؤسسة الأبحاث العربية ,بيروت لبنان ,ط1986.

15. أسعد رزوق , موسوعة علم النفس , المؤسسة العربية للدراسات والنشر, بيروت , ط2, 1979م .

16. امبرتو ايكو ,6 نزهات في غابة السرد , سعيد بنكراد ,المركز الثقافي العربي , الدار البيضاء المغرب , ط1, 2005م.

17. الخوري يوحنا الحلو ،اعترافات القديس اغوسطينوس, بيروت دار المشرق ط 4 , 1991م .

18. السيد إبراهيم , نظرية الرواية دراسة لمناهج النقد الأدبي في معالجة فن القصة, دار قباء , القاهرة  , 1998 م .

19. السيد فضل, الراوي المتخيل, الراوي الفعلي, قراءة في رواية رحلة ابن فطومة لنجيب محفوظ , مجلة رواية مؤسسة سطور للثقافة , بغداد, العدد الثاني, السنة الأولى ,2017.

20. السيد محمد باقر الحكيم ,القصص القرآني,دار التعارف للمطبوعات , بيروت لبنان , ط1 , 1999.

21. الصادق قسومة , طرائق تحليل القصة , دار الجنوب للنشر سلسلة مفاتيح  , ط1 , 2000م . 

22. برنار دي فوتو,عالم القصة , ت محمد مصطفى هدارة , عالم الكتب  , القاهرة  , 1969م , ط1.

23. بشرى موسى صالح , المفكرة النقدية دار الشؤون الثقافية العامة ,بغداد ،ط1. 

24. بشرى موسى صالح ,نظرية التلقي أصول وتطبيقات ,المركز الثقافي العربي الدار البيضاء المغرب  , ط1 2001 م .

25. تزفتان تودوروف، مدخل إلى الأدب ألعجائبي، ت الصديق بو علام، دار الكلام الرباط، ط1، 1993م.

26. تزفيتان تودوروف , المبدأ الحواري دراسة في فكر ميخائيل باختين,ت فخري صالح ,بغداد , ط1 1992م .

27. تزفيطان تودوروف , مفاهيم سردية ,ت عبد الرحمن مزيان , منشورات الاختلاف الجزائر  ,ط1 , 2005م .

28. تودوروف , الشعرية ,ت شكري المبخوت  ورجاء بن سلامة دار توبقال الدار البيضاء, 1990 ,,ط3.

29. جاسم محمد جسام , مسارات في ألنقد الأدبي الحديث من التأسيس إلى التجريب , دار ميزوبوتاميا للطباعة والنشر والتوزيع , بغداد ط1.

30. جان إيفان تادييه. النقد الأدبي في القرن العشرين، ترجمة: قاسم المقداد، (دمشق: وزارة الثقافة، 1993).

31. جنيت,كولدنستين, ومجموعة من المؤلفين , الفضاء الروائي  ,ت عبد الرحيم حزل , أفريقيا الشرق, الدار البيضاء المغرب ,2002 , ط1 .

32. جيرار جنيت , خطاب الحكاية بحث في المنهج , ت محمد معتصم , هيئة المطابع الأميرية , ط2 , 1997م.

33. جيرالد برنس المصطلح السردي(معجم المصطلحات),ت عابد خزندار المجلس الأعلى للثقافة ,ش القاهرة ,ط1 , 2003.

34. جيرالد برنس  , قاموس السرديات  , ترجمة  السيد إمام , ميريت  للنشر والمعلومات ,  القاهرة , ط1 , 2003.

35. جيرالد برنس, علم السرد الشكل والوظيفة, ت باسم صالح, دار الكتب العالمية , بيروت لبنان, ط 1،2011.

36. حاكم حبيب الكريطي , السرد في العصر الجاهلي , دار الكتب والوثائق , بغداد , 2009 .

37. حسن بحراوي , بنية الشكل الروائي , المركز الثقافي العربي , الدار البيضاء المغرب , ط2, 2009 .

38. حسن مصطفى سحلول,نظريات القراءة والتأويل الأدبي وقضاياها, منشورات اتحاد العرب دمشق 2001.

39. حميد لحميداني ,بنية النص السردي من منظور النقد الأدبي , المركز الثقافي العربي للطباعة والنشر والتوزيع ,بيروت ,1991م, ط1.

40. خالد حسين , شعرية المكان في الرواية الجديدة , الخطاب الروائي لادوارد الخطاب أنموذجا , مؤسسة اليمامة الصحفية, المملكة العربية السعودية الرياض ,201, ط1.

41. خالدة حاتم علوان , الروائيون العراقيون اليهود دراسة في الثقافة والمتخيل والتجريب الروائي ,  دار ميزوبوتاميا , بغداد ط 1, 2014م.

42.   دعاء عادل آل عزوز , المكونات السردية في الرواية العراقية روايات وارد بدر السالم أنموذجا , مؤسسة ثائر العصامي  للطباعة والنشر, ط,1 , 2018.

43. رولان بارت  ومجوعة من المؤلفين  , طرائق تحليل السرد الأدبي ,منشورات اتحاد كتاب المغرب , الرباط  ,1992, ط1.

44. رومان ياكوبسون,قضايا الشعرية ,ت محمد الوالي ومبارك حنون , دار توبقال,الدار البيضاء , 1988  , بدون ط .

45. رينيه ويلك وأوستن وارين ,نظرية الأدب  ,ت  محي الدين صبحي ،المؤسسة العربية للدراسات والنشر,  بيروت , 1978, ط3.

46. زهير الجبوري , مرايا السرد , وزارة الثقافة والإعلام , العراق بغداد , 2013 

47. ستار عبد الله , شعرية المكان قراءات في الشعر العراقي الحديث , تموز طباعة نشر توزيع ,  دمشق  , ط1 , 2013م .

48. سعيد بنكراد ,شخصيات النص السردي رؤية للنشر والتوزيع , القاهرة , ط1, 2016.

49. سعيد يقطين, السرد العربي مفاهيم وتجليات ,رؤية للنشر والتوزيع ,القاهرة , ط1, 2006م .

50. سعيد يقطين , تحليل الخطاب الروائي  الزمن السرد التبئير,المركز الثقافي العربي بيروت , ط1 , 1989 م.

51. سعيد يقطين , قال الراوي البنيات الحكائية في السيرة الشعبية ,المركز الثقافي العربي , الدار البيضاء المغرب ط1, 1997 م.

52. سعيد يقطين الرواية والتراث السردي، المركز الثقافي العربي، بيروت، ط1، 1995.

53. سمير المرزوقي,جميل شاكر , مدخل إلى نظرية القصة , ديوان المطبوعات الجامعية , الجزائر  1985م .

54. سناء كامل شعلان, السرد الغرائبي والعجائبي, نادي الجسرة الثقافي والاجتماعي, قطر ,2007 .

55. سيزا أحمد قاسم , بناء الرواية دراسة مقارنة لثلاثية نجيب محفوظ , الهيئة المصرية العامة للكتاب, القاهرة 1984م.

56. شجاع العاني , البناء الفني في الرواية العربية في العراق , دار الشؤون الثقافية العامة ,  بغداد ,  ط1, ج 1, 1994م.

57. شجاع العاني, البناء الفني للرواية في العراق , ج2 الوصف وبناء المكان , دار الشؤون الثقافية العامة ,بغداد, ط,1 2000م .

58. شجاع مسلم العاني,البناء الفني في الرواية العراقية بناء المنظور ج3 دار الشؤون الثقافية العامة , بغداد ط1, 2012 .

59. شعيب حليفي، هوية العلامات في العتبات وبناء التأويل، دار الثقافة، الدار البيضاء، ط1، 2005م.

60. صالح زامل,إساءة المثقف قراءة في ذهنية السياب , ضمن مجموعة دراسات في كتاب,حامل الخرز الملون دراسات وشهادات  تقرا  السياب , زعيم نصار , الروسم للصحافة والنشر والتوزيع 2015 , ط1.

61. صبري مسلم حمادي،أثر التراث الشعبي في الرواية العراقية الحديثة والمؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت لبنان، ط1، 19800م.

62. صدوق نور الدين , البداية في النص الروائي , دار الحوار للنشر, سوريا , ط1 1994م .

63. صلاح فضل , أساليب السرد في الرواية العربية , دار المحبة, دمشق ,2009 م .

64. طه وادي , دراسات في نقد  الرواية , دار المعارف القاهرة , 1994 ,ط3.

65. عبد الحق بلعابد ,عتبات جيرار جنيت من النص إلى المناص , تقديم  د سعيد يقطين  ,الدار العربية ناشرون ,منشورات الاختلاف  , الجزائر, ط1 2008.

66. عبد الرحيم كردي، السرد في الرواية العربية المعاصرة الرجل الذي فقد ظله أنموذجا، مكتبة آداب القاهرة،ط1، 2006م.

67. عبد الفتاح كليطو،الأدب والخرافة دراسات بنيوية في الادب العربي، دار توبقال للنشر، المغرب، ط2، 1998م.

68. عبد المالك مرتاض , نظرية الرواية ( بحث في تقنية السرد ) سلسلة عالم المعرفة العدد 240 الكويت 1998 ديسمبر.

69. عبد الوهاب الرفيق , في السرد دراسات تطبيقية ,دار محمد علي الحامي, تونس , ط1 , 1989.

70. عز الدين إسماعيل , الأدب وفنونه دراسة ونقد , دار الفكر العربي , القاهرة , 2013 , ط9.

71. عز الدين إسماعيل , الشعر العربي المعاصر ,دار الفكر العربي , القاهرة , ط3 , 1966م .

72. غاستون  باشلار , جماليات المكان ,ت غالب هلسا , دار الجاحظ للنشر ,وزارة الثقافة والإعلام بغداد 1980 م .

73.   فاضل ثامر, الصوت الأخر, الجوهر الحواري للخطاب الأدبي, دار الشؤون الثقافية العامة ,بغداد, ط1 , 1992.

74. فاطمة عيسى , غائب طعمة فرمان روائيا ,دار الشؤون الثقافية العامة , بغداد , ط,1, 2011م .

75. فرانسوا مورياك, الروائي وشخوصه, ترجمة علاء شطنان التميمي,دار المأمون , بغداد ط1 , 2012 .

76. فليب هامون, سيميولوجية الشخصيات الروائية,ترجمة سيعيد بن كراد,تقديم عبد الفتاح كليطو , دار الكلام , الرباط , 1990 .

77. فيصل دراج , الرواية وتأويل التاريخ نظرية الرواية والرواية العربية , المركز الثقافي العربي ,المغرب , ط1 , 2004 م .

78. قيس كاظم الجنابي,الرواية العراقية المعاصرة أنماط ومقاربات منشورات اتحاد كتاب العرب دمشق 2012.

79. لطيف زيتوني, معجم مصطلحات نقد الرواية ,دار النهار للنشر بيروت لبنان ط1 2002.

80. محبوبة محمدي محمد,جماليات المكان في قصص سعيد حورانية , منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب , دمشق , ط1, 2011 .

81. محسن جاسم الموسوي , الرواية العربية النشأة والتحول.

82. محمد  نجيب التلاوي , وجهة النظر في رواية الأصوات العربية , منشورات اتحاد الكتاب العرب ,  القاهرة , 2000 , ط1.

83. محمد ألباردي, الرواية العربية والحداثة ,دار الحوار للنشر والتوزيع , سوريا اللاذقية, ط3 1993م .

84. محمد القاضي,معجم السرديات , مجموعة من المؤلفين,دار محمد علي للنشر , تونس 2010, ط1.

85. محمد بو عزة , تحليل النص السردي تقنيات ومفاهيم , منشورات الاختلاف الجزائر , ط1 2010م .

86. محمد عبد المطلب, بلاغة السرد الهيئة العامة لقصور الثقافة ,القاهرة 2001م , ط1.

87. محمد عزام , فضاء النص الروائي مقارنة بنيوية تكوينية في أدب نبيل سليمان , دار الحوار للنشر والتوزيع  , اللاذقية 1996 م  ,ط1.

88. محمد نجيب العمامي , البنية و الدلالة في الرواية دراسة تطبيقية  , مطبوعات نادي  القصيم الأدبي , ط1, 2013م .

89. محمود أمين العالم , أربعون عاما من النقد الأدبي , دار المستقبل العربي , القاهرة , ط1, 1994م .

90. مرشد احمد , البنية والدلالة في روايات إبراهيم تصر الله  ,المؤسسة العربية للدراسات والنشر, بيروت , ط1, 2005 م .

91. مها حسن القصراوي , الزمن في الرواية العربية,المؤسسة العربية للدراسات والنشر,  بيروت لبنان , ط1 ,2004م .

92. مهدي عبيدي, جماليات المكان في روايات حنا مينا ( حكاية بحار – الدقل – المرفأ البعيد ) منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب , دمشق, ط1 , 2011م.

93. موريس أبو ناضر , الألسنية والنقد الأدبي في النظرية والممارسة ,دار النهار للنشر,  بيروت  ,1979م .

94. ميجان الرويلي و د سعد البازعي, دليل الناقد الأدبي, المركز الثقافي العربي , المغرب ,2007 , ط5.

95. ميشيل بوتور , بحوث في الرواية الجديدة , ت  فريد انطونيوس , منشورات عويدات , بيروت , ط1 , 1971م.

96. نجم عبد الله كاظم , أيقونة الوهم – الناقد العربي وإشكاليات النقد الحديث , دار الشروق للنشر والتوزيع , ط1 ,2011م .

97. هانز مير هوف الزمن في الأدب , ت اسعد رزوق مؤسسة فرانكلين للطباعة ,القاهرة ,  ط1 ,1972م .

98. هنري برجسون. الضحك، ترجمة: سامي ألدروبي  وعبدا لله عبدا لدائم، (بيروت: دار العلم للملايين، 1983.

99. وليد شاكر نعاس , المكان والزمان في النص الأدبي الجماليات والرؤيا  , تموز طباعة نشر توزيع  , دمشق , ط1 2014م.

100. ياسين النصير , شحنات المكان جدلية التشكيل والتأثير , دار الشؤون الثقافية العامة , العراق  بغداد , 2011م , ط1 .

101. ياسين النصير, إشكالية المكان في النص الأدبي , دار الشؤون الثقافية العامة بغداد  1986 م , ط1.

102. ياسين النصير, الرواية والمكان  , نينوى للدراسات والنشر والتوزيع , دمشق , ط,1 2008م .

103. يمنى العيد , الراوي الموقع والشكل  بحث في السرد الروائي ,دار الفارابي , بيروت لبنان 2014 ,ط3.

104. يمنى العيد , دلالات النمط السردي في الخطاب الروائي, تحليل رواية (رحلة غاندي الصغير ) , عنابة ,ط1 , 1995. 

الدوريات

105. أحمد جاسم الحسين,الرواية العربية الجديدة وخصوصية المكان قراءة روايات رجاء العالم, مجلة دمشق,مجلد 25, ع1, 2009م. 

106. مهدي علي زبين, الشخصية في الرواية ,ليس لدى الكولونيل من يكاتبه,لماركيز أنموذجا, الموسوعة الثقافية العامة, بغداد,ط1, 2017

107. مؤيد جواد الطلال, الريادة العراقية في أسلوب تعدد الأصوات, مجلة الأقلام,دار الشؤون الثقافية العامة,بغداد, العدد الثاني, 2017

108. ياسين النصير, الرواية والمكان , الموسوعة الصغيرة , دار الشؤون الثقافية العامة , بغداد ,ع  195 , 1986م . 

شبكة الانترنيت:

حوار مع سلام إبراهيم في موقع النور http://www.alnoor.se/article.asp ?id =83947.

 

رابط فيديو مناقشة الرسالة:

https://www.facebook.com/salam.ibrahim.12/videos/pcb.2915015021849663/2914985241852641/?type=3&theater

 

شاهد أيضاً

صباح هرمز: مسرحيات يوسف العاني بين الرمز والموروث الشعبي
2- الخرابة (ملف/24)

كتب (الخرابة) بعد مسرحية المفتاح بثلاث سنوات عام 1970، وتتكون من ثلاثين شخصية تقريبا، ويقوم …

أرميكِ كبذرة وأهطل عليكِ
سعد جاسم وهج العشق وتنوّع المعشوقة
قراءة: رسمية محيبس زاير (ملف/9)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

علوان السلمان: اكتناز الومض الشعري في (قبلة بحجم العالم) للشاعر سعد جاسم (ملف/8)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *