ابتسام ابراهيم الاسدي: شطرنـج… 

أقـُـتلُ المـَلك
في لعبة الشطرنجِ
أقتلهُ….
فتصابَ الرقعةَ بالذهول
أحـركُ الوزيرَ قليلاً
أدعـَـكُ وجـْهَ الفـــّيلة
أتركُ الجـــندَ يتمرغـون في وحلِ راحتـِهم
أدفـِنُ الملـكَ في مقبرةٍ جرداءْ
تحـتَ أشعة الشمس…
وبلا كفن
يـَمرح الـُجند..يهتفون لبساطيلهم
بلا أسلحةٍ ولا عـِتاد
أمنحهم تذاكـرَ عودة لحبيباتِهم
وبعضَ الإبتسام
كي لا يضجروا في الطريقِ
ليحيـا الملك…
محوتها من قواميس غربتي
ومحوتُ معها رقـعةَ الحربِ هذه
لـَن يموتَ الـُجند في جـيدي
ليعـيشَ فخامته ويعيدُ الكّرة

شاهد أيضاً

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ج/21 – الأخير)

ليس هذيانا لدينا اسباب عديدة تدفعنا لان نتمسك بالحياة،حتى وإن كان الامل ضعيفا في امتلاكنا …

أُغْنِيَةُ الحُبُّ الإِلَهِيّ
فاضل البياتي
السويد

في الدُنيا ضُروبٌ وروائِعٌ مِنَ الحُبِّ شَتَّى ويَظلُّ الحُبُّ الإِلَهِيُّ أعظَمُ وأروعُ وأَبْقَى وليسَ هُناكَ …

~ المراعي الجديدة ~
محمد الناصر شيخاوي/ تونس

صَبِيحَةَ كُلَّ يَوْمٍ نَجْلِسُ مَعًا نَتَنَاوَلُ حَلِيبًا وَ خُبْزًا بِالزُّبْدَةِ وَ الْعَسَلْ وَ عَصِيرًا مِنَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *