أسرجك خلف السطور
بقلم: سميحه فايز ابو صالح

نثرك الغافي بيقضة حلم يستفيق حين تهفو أختلج موجة العتم وأوقد جمرات الحروف الصقيعة بموقد اللهب وأضيع بين الورق والحبر حين تهفو تتغنّج بحضرتك المعاني ونبض وتين النصّ من مخدع السطور أمنيات تتتشاذر لتولد رعشة القبلات بعناق مضيء يسكب نطفة يقضة الفيافي عطشاً لرذاذ المطر يبلّل شوقي حنين بفرط خلجات اليقين عزف المعنى غواية بثغر الشهوة بلحظة خجولة تلامس المساء أقضم الرغبة فرعشة السنابل عطراً تشتعل على ثغرطيفك أتبخر بحدقات عناق وتتموّج لغتي وميضاً أمسك ببعض منك وأهفو بشهيتي الخاوية أجذب الحلم المعطّر برجاء يقضة من مسرب فراشة تتسرّب نور أزقتك فينبت على ثغري صداك مجلّجلة ذاكرتي أغتصاب حضورك لتمطر استجدائك فيمتثل ضوءك وأسرقك بحلم بين شفاه نثري لأبلّل الابتسامة خفية بين السطور أسرجك وخلف ظلّي متعرّياً بورقي .

بقلم : سميحه فايز ابو صالح

 

شاهد أيضاً

بلقيس خالد: سلالم الساعات: هايكو عراقي

-1- ردني ان استطعت قالها ومضى :الوقت. -2- يبعثرها دقائق وساعات.. مستغربا يتساءل: أينها الحياة! …

عهود عدنان نايلة: ضجرُ الشّواهدِ تَعِلّةُ الغيابِ

– كلّ نبضةِ قلبٍ وأنتَ مئذنةُ العيد في سماءِ روحي المتعلقةِ بكلّ تفاصيلك الصّغيرة والمتكاثرة …

إِرْسَالِيَّة قَصِيرَة و عاجلة لبيروت
محمد الناصر شيخاوي/ تونس

صباح الْخيْر حبيبتي بيروت أُعْذُرِينِي إِذْ أَنَا غادرْتُ بَاكِرًا ذَاكَ الصَّباح لَمْ أَسْتَطِعْ أَنْ أُقَبِّلَكِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *