الحرية ثمنها كبير
خلود الحسناوي- بغداد

حررني من قيدك َ..
فأنا عصفور
طال حبسه بين يديك ..
لم أعرف منك حبا
كما كنت تزعم ،
ولم أرَ منك وداً
كما طرقت سمعيَ يوما ،
ظلام ..
وظلام ،
أوهام بأوهام ..
حلم تلو حلم ،
كالبحر يحمل الأسرار
بموجه دون إنتظار ..
ستبقى كل تلك الأحاسيس
لك مخبأة ،
وكل تلك الكلمات
حتى تعود ..
قيد انتظارك أدمى مهجتي ..
وشوقك أشعل اللهيب بداخلي
سأصرخ كعصفور ،
حط على غصن حبك
بأنين ..
وبصوت حزين ..
يشكوك الى الموج ،
الذي يهديه الأمل بزرقة أمواجه
ولمعان شطأنه ..
فالحرية ثمنها كبير ..
أين ودكَ ؟
حررني من قيدك َ ،
طال حبسي
كما طال هجرك َ،
ولك عهدي ..
سأجمع لك أشواقي
عقدا ًمن همسات
وأهديك إياها ،لما بقي
من عمري وعمرك ..
أرح فؤاداً راقص الأشواق
حزناً ..
يضنه المارون فرِحا ً ..
لترقص على أوتار جرحي
ربما يأتي من الوغز بعضٌ من شرر ..
فقوة عنترة بحبه لعبلة ،
لا بسيفه وحربه
قد انتصر ..
طلبي منك الحرية بوصل
ولم أطلب الرحمة .

شاهد أيضاً

تلويحة الصباح البعيد (الى شذى …صباحي البعيد)
علي رحماني

الساعة الثالثة بعد منتصف الليل الصبح يهبط محتدما كغيوم ((بودان)) والليل يهرب مثقلا كسماء بغداد …

مَريم لُطفي الآلوسيّ : النَّوارسُ المُهاجِرة- رحلةُ الموت (قصةٌ مأساويَّةٌ لأرواحٍ تبحثُ عن السَّلامِ) (2)

المشهد يتكرَّر.. الملاذ الآمن الخيرُ يعمُّ والشرُّ يخصُّ، أم الخير يخصُّ والشرُّ يعمُّ؟ لقد التبست …

أسعد الجبوري: بريد السماء الافتراضي حوار مع الشاعر الأرجنتيني خوان خيلمان

عندما عثرنا عليه ،وهو يمارس السباحة في بحيرة(( الكوارث)) بين مجموعات من طيور (الرارا) الشبيه …

تعليق واحد

  1. علي الجنابي

    أرح فؤاداً راقص الأشواق
    حزناً ..
    يضنه المارون فرِحا ً ..
    (لو كنت منهم لظننته كذلك).
    سلمت الانامل و مارسمت أختنا الحسناوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *