الثلج عميق على الارض
للشاعر كينيث باتشين
ترجمة مريم لطفي

الثلج عميق على الارض
دائما يسقط النور
برفق على شعر حبيبي
هذا عالم جيد
لقد فشلت الحرب
الرب لن ينسانا
الذي جعل الثلج ينتظرحيث الحب
السماء تتحرك في بياضها
كاليد الذابلة للملك القديم
الرب لن ينسانا
الذي جعل السماء تعرف بحبنا
الثلج جميل على الارض
ودائما انوار السماء تتوهج
برفق على شعر حبيبي

The snow is deep on the ground
Always the light falls
Softly down on the hair of my beloved
This is good world
The war has failed
God shall not forget us
Who made the snow waits where love
The sky moves in its whiteness
Like the withered hand of an old king
God shall not forget us
Who mad the sky knows of our love
The snow is beautiful on the ground
And always the lights of heaven glow
Softly down on the hair of my beloved.

كينيث باتشين:ولد الشاعر في(13 ديسمبر1911) وتوفي
في(8يناير1972) كان شاعرا وروائيا امريكيا، ولد في ولاية اوهايو من اسرة فقيرة، انتقل الى ويسكنسون بعد المدرسة الثانوية ودرس في جامعة ويسكنسون، ثم مارس العديد من الاعمال كعامل مهاجرفي الولايات المتحدة وكندا،وصولا الى نيويورك، كتب قصائد عن الحياة الغجرية ونال مكافاة “غوغنهام”،عام 1936 اصدر الكتاب الاول “قبل الشجعان”، اصدر بعدها وعلى مدى الاعوام التالية40 كتاب ،شملت الكثير من المواضيع تضمنت قصائد الفكاهة والاحتجاج “كل شئ امن”،”جميلة انت”،”لكن من الحياة”،”قماش العاصفة”،”الطيور العظمى”،”في العام الجديد”،”كن موسيقى”,وغيرها، ولطالما وجدت قصائده صدى لدى الشباب،حيث كانت قصائده الاكثر شعبية في الجامعات ،وقد يرجع ذلك الى الجودة الابدية لمعتقداته ،حيث يعتقد” ان الانسان هو مخلوق من الجريمة والعنف،ملاك ساقط تطارده جميع اهوال العالم الطبيعي ومازال يقتل نوعه”،جرب اشكالا مختلفة من الكتابة ودمج موسيقى الجاز في اعماله حيث تعاون مع الملحن”جون كينج” في بثه المسرحية الاذاعية في الخمسينيات،والتي قورنت باعمال ويليام بليك،ووالت وليمان،كتب كاتب سيرة باتشين على انها” طور من اساطيره الرائعة وقصائد الحب وقصائد الصورة،وهي اساطير عميقة ولكنها حديثة لنقل الاحساس وسط عنف العالم”..

مريم لطفي

شاهد أيضاً

بعد فوات الأوان
تأليف: رياض ممدوح

مسرحية مونودراما ، عن قصة للكاتب العراقي انور عبد العزيز المنظر ( غرفة عادية قديمة …

رَجلٌ مِن فَيضِ السّمَاءِ
بقلم عبد اللطيف رعري
مونتبولي/ فرنسا

أنا رجلٌ من تراب من رمادِ الغاباتِ من وحلِ القُبورِ. .من خَليطِ الماءِ والزعفرانِ … …

ألـف هـايـكـو وهـايـكـو
(2) إيـسا (ياتارو كوباياشي 1763- 1827)
ترجمة: جمال مصطـفى

101 هواء ليلة تناباتا البارد / يدهن الخيزران بالندى * تناباتا مهرجان يقام سنوياً في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *