ألـف هـايـكـو وهـايـكـو (1)
جمال مصطفى
ترجمة لنصوص شاعر الهايكو الياباني إيـسـا (ياتارو كـوبـايـاشـي 1763- 1827)

ثالث أربعة ٍ كبار في الهايكو الياباني الكلاسيكي وهم حسب الترتيب الزمني: باشو، بوسون، ايسا وشيكي.
اسمه الحقيقي كوباياشي ياتارو إلا أنه اختار (ايسا) وكتب وعُـرف بهذا الأسم، وايسا باللغة اليابانية تعني (كوبٌ من الشاي). ايسا شاعر جماهيري في اليابان وفي خارجها ايضا ً وهو مقروء على نطـاق واسع.
شاعر ترك بعـد موته عشرين ألف هايكو وأعمالا ً في اجناس أدبية اخرى شعـرية ونثرية ورسماتٍ أيضا ً يمكن اعتبارها الهايكو البصري مقارنة بالهايكو اللغـوي نتاجه الأبداعي الرئيسي وله أكثر من عشرة آلاف هايكو قد ترجمت الى اللغات الأوربية التي لولاها لبقي الهايكو بعيدا ً عن اللغة العربية إلا ما ندر، وقد شكّل هذا حافزاً إضافياً دفعـني الى ترجمة مختارات من هايكو ايسا ترجمة موسعة نسبيا ً تليق به كواحد من أساتذة الهايكو النادرين في صفائه الـشعـري وفي نقائه الأنساني فهو درويش حقيقي وراهـب بوذي خالص الإيمان ببوذا، إيمان لم يقيد شاعريته ولم يكبت إبداعه ولا حس الفكاهة والدعابة عنده وهـما من أجمل ما يحفـل به هايكو ايسا ومن بوذيته أخذ أيضاً ذلك الحنو على الحيوان والنبات حتى ليمكن اعتباره واحداً من أتباع عقيدة الأهمْسا التي تحرّم ايقاع الأذى بأي مخلوق، فالحيوان بما في ذلك أصغـر الحشرات عند ايسا مخلوق لا يختلف عن البشر فالشاعر يخاطب الحيوان وحتى النبات كما يخاطب البشر مما شجعني في هذه الترجمة على تجاوز المعتاد اللغوي الى بدائل معاصرة، كما فعل مترجم ايسا الى الأنجليزية ديفيد ج. لانو الذي اعتمدتُ على هوامشه في فهم النص لكن هذا لم يمنع من الأختلاف معه أحيانا ً والأخذ بآراء أخرى لمترجمي ايسا الى اللغة الدنماركية إذ تفرض اللغة المستضيفة أحيانا ًخيانات لابد منها من أجل شعرية النص وهذا ما أوليته الأهتمام الأكبر لأن المطلوب هنا هو شعرية النص قبل غيرها، وقد أوضحتُ هنا وهناك كلما استدعت الحاجة الى شيء من التوضيح تاركاً الكثير الكثير دون هوامش لا عجزاً ولا بخلا ً ولكن كي لا اُفسد على القارىء متعة التأويل والغوص في كل هايكو والتفاعل معه بالصيغة التي يراها; مع التهميش أحياناً لتزويد القارىء بمفاتيح صالحة لفتح أكثر من باب ومن الأمثلة على ذلك اكتناز هايكو ايسا بأكثر من معـنى: ظاهر وخفي أو معنى السطح والمعنى الأعمق وفي بعض الأحيان يتجاوز ما تتطلبه الشعرية الى ما يمكن وصفه بشهقات محيّرة لا ترضخ للتآويل،لا قريبها ولا بعيدها وقد يمر عليها القارىء دون تفاعل فإذا عاد اليها مرة اخرى سيكتشف فيها ما لم يكتشفه منها في القراءة الاولى، وفي هذه الترجمة ستتكرر عبارات وأسماء لابد من الأشارة اليها كـ كلمة (ساكي) وهي الخمرة اليابانية أو نبيذ الرز وأوردناها هنا في هايكو ايسا كما هي (ساكي) وليس خمرة أو عرَقا ً وهكذا فعل المترجم الأنجليزي والدنماركي وغيرهم أيضا، وستتكرر (ايدو) والمقصود طوكيو أو هي طوكيو القديمة، أمّا (بوذا) فهذه في هايكو ايسا يُراد بها بوذا ذاته وأحيانا تمثال بوذا وأحيانا أخرى ترد بصيغة الجمع (بوذات) وتحمل أكثر من تأويل، وسيلاحظ القارىء ان ايسا يكثر من ذكر حالة (اليتم) في أكثر من هايكو وهذا لأن ايسا فقد امه وهو طفل لم يكمل الثالثة من عمره وعانى من قسوة زوجة الأب وفقد أطفاله صغاراً وماتت زوجته الأولى وكل هذا ترك صدى كبيراً في هايكو ايسا ناهيك عن الفقر فايسا ابن طبقة متوسطة ثم انحدر به الحال الى فقر شديد.
اعتاد القارىء الياباني قبل ايسا على الهايكو المحلق المفعم بكل ما هو جميل وبهي وشاعري بالمعنى الرومانسي الشائع حتى جاء ايسا فسمع الناس منه هايكو عن (براز الكلب) و(الفتاة التي تتمخط على الوردة) وسمعـوا أيضا ما هو على الضد من مسلّمات وأفكار وبديهيات وحدود لم يتجاوزها قـبله شاعر حتى ليمكن اعتبار(ايسا) خلطة فريدة بحق فهو رمزي قبل الرمزية ورومانسي وواقعي وهو أيضاً كلاسيكي على خطى باشو وهو سوريالي أحيانا ً ولك أن تعتبره طفلا شاعرا ً أو شاعرَ أطفال وهو بلا شك كل هذا وذاك والأكيد أن شعره قاوم الزمن وبقي حتى الآن حيّاً نابضاً بشعرية أليفة أضفى عليها اعتقاده البوذي في تقديس (اللحظة الحاضرة) أو (الآن) طراوة َالجديد الدائم في جدّته حيث (الآن) هي التمثيل الأمثل للأبدية بالمعنى البوذي المشبّع بتقاليد يابانية (زنيّة) تتناغم مع تجليات الطبيعة تناغماً لا نكاد نرى له مثيلا عند أيّ شعب آخر، خذ رؤية القمر أو ازهرار الكرز كأمثلة، انها طقس ياباني ديني صوفي جمالي توّحدي مع الطبيعة وفلكلور عريق وهي الى هذا كله رهافة وشعر وجمال وسيجد القارىء الكثير من الأمثلة في هذه المختارات خرج فيها الشاعرعلى التقاليد الشعرية وهو منها وإليها، أليس ايسا ثالث الأربعة الكبار؟ حتى ليصحّ القول أن ايسا قد أنزل الهايكو عن ابراجه العاجية التي كان فيها أيام باشو وبوسون الى الواقع.
لا تدعي هذه الترجمة سوى رغبة مترجمها المخلصة في تعـريب جماليات الهايكو وإيصالها الى القارىء دون الغوص في خلفيات شعـر الهايكو والكثير مما يخص هذه القصيدة القصيرة جداً فمن المعروف أن الهايكو يشير في كلمة الى أحد الفصول الأربعة مباشرة أو بشكل غير مباشر حيث يتم ذكر اسم حيوان، نبات، حشرة، ظاهرة طبيعية الخ فيتعرف القارىء من ذلك على الفصل المقصود ولكن ايسا كوباياشي يكاد يشير الى كل يوم من أيام السنة اليابانية حسب التقويم الذي كان معمولا ً به في حياة ايسا (تبدأ السنة اليابانية بقدوم الربيع حيث يكون أول يوم من أيام فصل الربيع هو أول يوم في السنة) وكذلك لم يترك ايسا مناسبة دينية او مهرجانا، فلكلورا ً أو تقليدا ً من التقاليد إلا ومرّ عليه في هايكو أو أكثر لا بل ترد في شعره اشارات الى إرث صيني عريق وهذا الإرث بمثابة الجذر التاريخي لليابان.
وسيجد القارىء إشارات وتعليقات مبثوثة هنا وهناك مع هذه المختارات استدعتها حاجة ٌ أو ضرورة داخلَ المتن.
هذا هو القسم الأول من الف هايكو وهايكو لـ ايسا باللغة العربية وستليه الأقسام الأخرى من الترجمة لاحقا.

ألـف هـايـكـو وهـايـكـو
إيـسـا: (ياتارو كـوبـايـاشـي 1763- 1827)
Issa: Kobayashi Yatarô

1
أتظن رأسي
عـشبا ً /
أيها الجندب؟

2
المهر المباع
يتلفت صوبَ أمه/
مطر الخريف

3
يسروع ٌ كبير
هـا هو يهوي /
في جحيم النمل

4
في ضوء قمر المساء
يمشي عريانَ الصدر /
الحلـزون

5
تتهاوى
براكبها: الضفـدع /
الورقة

6
قمر الحصاد /
أترك مفتاحَ كوخي
على الصنوبر

7
مُدَلَّل ُ الجماهير
في إيدو /
الباذنجان

* ايدو هو اسم طوكيو في أيام ايسا

8
نسيم الربيع /
متى طلعت َ
يا قمرَ الظهيرة؟

9
نسيم الربيع /
الممسحة على السياج
ناشفة

10
من دون ناموس بوذا
لا لَـمَـعـان /
ندى الأعشاب

11
بطـمأنينة بوذا
يرنوان الى الورق الأحمر /
الغـزال وانـثـاه

12
عاصفة مطريّة /
الأعـزل وكوبٌ صغير
من الساكي

* الساكي هو العرق الياباني

13
القطة البرية
تنظر مندهشةً /
قبّرة

14
في الشجرة الـمزهرة
يختفي فـجـأة ً /
ولـدي

15
حتى في المشي
بين أشجار الكرز المزهرة /
مناكدات

16
قـرية ٌ منبوذة /
بدلا ًً من وقـواق
جبلٌ من وقاويق

* الوقواق طائر غبي في الخيال الشعبي

17
عند المساء /
فرخ العصفور الدوري اليتيم
يبكي في الصنوبر

18
هواء منعش /
يُـفـضّـل الشجرة
ثعبان المعبد

19
كاتسوشيكا /
القطة تلتمس اللجوء
الى داخل الناموسية

* كاتسوشيكا تقع شرق نهر سوميدا ويكثر فيها البعوض

20
حتى الـسيّـد قـمَـر
واش ٍ، نَـمّـام /
امسية هـادئة

21
عَـرّفْ نفـسك
أمامَ جلالة الصنوبر /
ايها الوقواق

22
أول سقوط ٍ للثلج /
الديدان في بطني
تغني

* عند ايسا جميع الأصوات غناء، حشرات ديدان، غراب الخ

23
ما غَـطّـاهُ تماماً
أولُ سقوط ٍ للـثلج /
بـراز الكلب

24
تُـكَـوّنُ جبلاً للعندليب /
الأوراق
المتساقطة

25
حتى شيطاني الكامن
طفَقَ يحدّق /
جبل مزهر

26
أول أمطار الشتاء /
عالم مفعم ٌ
بالهايكو

* يعلق مترجم ايسا: يبدو ان الشاعر كتب الكثير من قصائد الهايكو في تلك السنة.

27
نار القـش /
سنة ٌ تمضي صُـعُـداً
في الدخان

28
فـراشة ٌ تتراقص /
حولَ سهم ٍ
في غـزال ٍ قتيل

29
السماوات الـزرق
سماوات زرق /
فـوق الجزر

30
يراقب شخصا ً
يحرق الأوراق /
بوذا الحجري

31
كـوخي /
مِـن أيّ ثقب ٍ
سيهل الربيع؟

32
يا بطات، يا أوزات
تصايحي، تصايحي،
أوقفي الوقت

33
كأنه يعضّ ُ
القمر البارد /
الميزاب

34
في يوم ضبابي
تتسامر /
الخيول في الحقل

35
في اليوم الطويل /
أكلت؟ لم تأكـل؟
سلاحف المستنقع

36
وراء البيت /
هذا العندليب،
هذا الكرز المزهر

37
ثليجاتي أيضاً
ترغب في الألتحاق /
بنهر شيكوما

38
في وهن الشتاء
خمس مئات تغني /
جبل الغربان

39
ليس بعفريت
ليس بشيطان /
مجرد بزّاقة

40
اشعله
لأجد حذائي /
فانوس هداية الموتى

41
أوشال النهر /
على يدين تنظفان ابريقا ً
قمر الربيع

42
عـلى
رأس رئيس الـكُـهّـان /
يَـتَـنـاكـحُ الـذبـاب

43
ضباب خفيف /
ليلة بعد أخرى
حساء خضروات

44
في الشبّاك الخلفي
الشخص ذاته /
ضباب

45
ضباب الصباح /
تعنكب
على الصفصافة

46
جبال الخريف /
واحداً بعد آخر
يتلبسها المساء

47
أيا عصافير الدوري /
البول ممنوع
على لحافي العتيق

48
على كلب نائم
قبعة ٌ، بلطف /
ورَقَـة

49
يثق في
الكلب ليحرس البوابة /
الأقحوان

50
في بيت واحد:
المسافرون والخيول /
أمطار الشتاء

51
لا يرى الفخ
في مطر الشتاء /
العصفور الدوري

52
الفجر يعود سريعاً
الى تيجان /
جبال هيكاشي

* هايكو صيفي حيث يكون الليل قصيرا

53
يوم دخول بوذا في النرفانا /
بالنسبة لي لا جديد
الجلد والعظام

54
لا توقظ
العندليب /
كاهن يقرع طاسته

* الحاج البوذي يقرع طاسته ليلا في طريق الحج كي يحصل على الطعام.

55
أن تبقى واقفا ً
تبول والبَرَدُ يسّـاقط /
بطولة!!

56
طَبْ، طَبْ، طَبْ /
مَـنْ هـذا الـقـادمُ
في الضباب؟

57
إنْ كنت ِ تحبين الساكي
تعالي أيتها الفراشة /
نـهـر سـومـيدا

58
إلى بيتي
يبدو كأنه قادم /
جـاري بكعكة الرز

59
تعالي وانعمي بالدفء
حول موقدي يا عصافير الدوري /
أنا بطل عظيم

60
ذبابة الخيل
بَعْـدَ عضّ الحصان تَوارتْ /
أزهار اللوتس

61
النسيم المنعـش
هدّية ٌ مِـن بوذا /
صنوبرة ٌ عند القبر

62
يا إله الحظ الجيد
تعال َ، عشْ هنا أرجوك /
نار الفحم صباحا

63
ربما الماء المغـلي
في ابريق كبير /
كابوس السلحفـاة

64
مرحبا ً عندليب /
مِن هذا الصباح
ياتارو هو ايسا

* ياتارو اسم الشاعر الحقيقي ثم اختار (ايسا) له اسماً ادبيا

65
ربيع جديد /
ياتارو يموت
ويولد ايسا

66
تحت جُـنـح الـظـلام
يـتـسـلـل /
الـخـريـف الـبـارد

67
حتى الغـراب
لـديـه زاويـة في الـغـابـة /
يـهـرمُ فيها

68
مـرّة بـعـد مـرّة /
مـطـر الـشـتـاء يـتـوقّـف
يـبـدأ

69
مـا تَـبَـقّـى مِـن الـثـج /
حـتّـى عـصـافـيـر الـدوري
تَـتَـنَـدّر عـلـيـه

70
الـدمى الـطـيـنيّة أيضا ً
تتجمهر اليوم /
مهرجان الدمى

* يريد القول ان الفقراء ايضا ً مبتهجون بهذا المهرجان ومشاركون بالدمى الطينية وهي رخيصة طبعا لا تقارن بما يبتكره الأغنياء باذخين في مثل هذه المناسبات.

71
تجلـس ُ في نسَـق
سلامٌ على الأرض /
تلك الضفـادع

72
صـلـواتـنـا مـزعـجـة /
الأوزّ
يـهـاجـر

73
في الغـابة أيـضـا
حـوْلَ بـوذا /
تتراقص الـفراشات

* حول تمثال بوذا وهذا هو المعنى السطحي ولكن المعنى العميق يشير الى استغراق بوذا غائباً عما حوله واجتذابه باعتباره نورا ً كلَّ ما هو بديع الى نوره الكامن قبل الظاهر.

74
عـابـسـة ٌ
في اللـيـالي الـحـارّة /
فـزاعـة الـطـيـور

75
اُمَـسّـدُ ظـهـري
بـعُـقـَد شـجـرة الـصـنـوبـر /
مـسـاء بارد

76
بَـرقـعـتْ
وجـهَ الـنـجـمـة ِ الـعـروس /
شجـرة الـنـشـم الأبـيـض

* تقول الأسطورة ان هناك نجما ونجمة يفصل بينهما نهر المجرة وفي القصيدة اشارة الى انهما عاشقان أبديان.

77
في عـالم من أزهار كهذا /
لا أحدَ يُـفـكّـرُ
في الـفـردوس

78
تنانينٌ سود
تدور وتدور في السماء /
رحيلُ الآلـهة

* حسب معتقدات الشنتو: الأرباب تغادر في الشهر العاشر من السنة الأمبراطورية القديمة والتنانين هنا اشارة الى مهرجان يقام سنويا بهذه المناسبة.

79
احفظ الهايكو /
أتضرع اليك
يا بوذا الثلج

* استجاب بوذا لتضرعات ايسا وها أنا أيضاً اترجم الهايكو الى العربية بسبب تلك التضرعات المستجابة ربما.

80
زهور كبيرة
حول عنقه /
حقول جافة

* قلادة أو مسبحة أو انشوطة من الزهور الجافة تستخدم في الصلاة البوذية.

81
أصوات الـزيزان /
هناك وهناك وهناك
تظهر النجوم

82
حتى الكيس الـ
كان فـيه الفـحـم /
يُـحـرقُ هذه الليلة

* هذا الهايكو مكتوب في عز الشتاء

83
يا الأوز المهاجر /
كم مرة ً شاهدتَ
دخـان َ بـركان أسـاما

* كان اساما (الجبل البركاني) نشطـا ً في ذلك الوقت ويقع هذا الجبل في مقاطعة شينانو موطن الشاعر.

84
طـوال اليوم
تُـنـاكـدُ أذنيْ الحـصان /
الـفـراشة الـصـغـيـرة

85
مِـن
أذرع ملـوك ديفـا /
تَـتَـدلّى الـخـفـافـيش

* ملوك ديفا تماثيل تنتصب كحراس عند بوابة المعبد

86
قـرد بين الـغـصون /
يـنـفـضُ بـراغـيـثَـه
عـلى الـكـلـب

87
جـبـل أوباسيوت
الـمـكـروه /
ماؤه نـمـيـر

* جبل في مقاطعة شينانو موطن الشاعر تقول الأسطورة ان الكبار في السن يتركون عليه حتى يهلكوا.

88
اوساكا /
عـلى ظهر ثور
قيلولة

* اوساكا مدينة يابانية

89
ديوني
رُبْـعِـيّـتـا ساكي /
ملحوظة في ناموسيتي

* ايسا يشرب الخمر بالدين

90
يَتربّى
بين الدجاج /
خشف

* الخشف: الغزال الصغير

91
السود
زرَعهـا الغراب /
حبوب الحقـل

92
الثلج يَـسّـاقط
بدَلاً من الزهور/
ذكرى وفاة بوذا

* يشير الى مهرجان موت بوذا أو دخوله في النرفانا

93
يدخلون الى السجن
يخرجون من السجن /
فراخ عصافير الدوري

* ايسا يتعامل لغويا ً مع الحيوان والنبات كما يتعامل مع البشر فهو يخاطب العصفور الدوري كما يخاطب انساناً ومع فرخ العصفور الدوري كما يخاطب أطفال البشر.

94
من أكوام المزبلة /
أقلعَـتْ
فراشة

95
غيومٌ من الزهور
تحتي /
استيقظ

* يشير الى كونه نائما ًعلى ذروة جبل

96
يوشينو العظيم /
أستيقظ فوق غيوم
من زهور

* يوشينو: جبل

97
ريح ٌ صقيعية
خريفٌ صقيعي /
عامُ التنين

98
ضحكات الطفـل
في الخريف /
غروب

* يشير الى موت طفله بعد موت زوجته بسبعة أشهر.

99
سقف البيت
غرستْ بذورها الطيور /
زهور برية

100
أيتها الفراشة
مرّة ثانيةً /
قفي على كوب الساكي

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| باسم محمد حبيب : طالب.

طالب من حقك ان تطالب طالب فليس غيرك من سيطالب طالب بحقوقك وحقوق أولادك وبضمان …

| مقداد مسعود : ماء اليقين .

(*) الخيرُ حين يفعل ُ : يتوارى (*) غنيّ.. غنيّ.. في الآبارِ المهجورةِ والمأهولةِ والمقهورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *