سامية البحري: هيباتيا

تصدير :
تاء التأنيث صنعت كل الحضارات.. أوقدت نار الحكمة ..ثم أخرجت من رحمها نسلين:
نسل بايع الملائكة …
ونسل بايع الشيطان …
من هنا بدأ الصراع والتطاحن والدمار. .
صاح هاتف من السماء
_اهبطوا جميعا إلى تلك الأرض لكم فيها مستقر إلى حين ..
____________
هيباتيا :
في الغسق..بين لحظتين. .
حين يتمزق الخيط الأبيض من الخيط الأسود
يأتيني الكرى قطرة. .قطرة
يبتلعني الحلم دفعة واحدة
رأيتها تعبر في بحيرة المقل
عربة يجرها حصانان
ذات ليلة من ليالي الصبر
أرسل بصري يلتقط تفاصيل المشهد
فاتنة تجلس بداخلها
عقلها ثابت ..بصرها ثابت
عيناها تبسمان كتلك العيون في انشودة المطر
عينان ..غابتا نخيل ساحة السحر
تتربع الحروف في بحيرة المقل عند التقاط المشهد ..!
سؤال يقفز إلى الذاكرة
………………………؟؟؟
سؤال مقلوب .. مثقوب …!!
تبخر ..تخثر… تخفى..اختفى..

ثمة أسئلة بلا أجوبة
خلقت للقسمة…للضرب…للطرح..!!
تحرق الفكر ..ثم تمضي ..ولا تمضي

فجأة تقف العربة في منتصف حيرتي
في صحراء تتسع لكل الأفعال الخبيثة

ثمة ثقب كبير يبتلع كل ذاك القبح
أياد فاسقة تمتد في الليل البهيم
تمسك بتلك المرأة التي تجلس في العربة
تطرحها أرضا ..تجرها كما تجر البهائم إلى ساحة القرابين
وحوش شرسة……..في لون الضباب يرتدون أقنعة بيضاء
في عيونهم ذئاب مفترسة
يمارسون أبشع أنواع القهر

كم هو صعب الغوص في المشهد !!
بيد أنه لا مفر من التفاصيل الحارقة
يجردونها من ملابسها تماما
ثم……….. ما أقبح هذا التراخي !
تذبح على الملإ …

هل يشفي ذلك غلهم …؟؟؟
متى ترتوي الذئاب من الدماء ؟؟

تفر ال”هل” ..تلحق بها تلك ال”متى”……..!!
خوفا من مدية تقطع الودج ..

أواااه ….حتى اللغة ترتعد حروفها في ظل هذا القبح …!!

ينهال الآخرون على تقطيع جسدها
قطعة …قطعة..قطعة…
تجمع كل القطع ثم تحرق دفعة واحدة
ما أبشع الأفعال الموؤودة في رحم التاريخ….!!!

يا ليت وجعي……….!!

الذبح ..التقطيع..الحرق …!!
تلك حرفة القصابين …!!
والضحية إنسان ….!!
والتهمة ……؟؟
اعتناق الحكمة ..
تلك وثنية كبرى في نظر رجال الدين
الفلسفة …سحر …!!
تصيب البشر بجنون الحكمة
هيباتيا ……أصيح من عمق الجرح هيباتيا……..لم تمت
هيباتيا……… تولد كل حين
رمادها نور يضيء العقول
هيباتيا
من رمادها بعثت في زمن عربيد
صوت العربة يجرها حصانان
يكاد يقتلع سمعي
أقفز وقد تحممت بعرقي
أتفقد رأسي ..أطرافي ..جذعي
أبحث عن لساني
أستغيث به لأصيح
أسمع صدى صوتي في أعماقي
يئن كما المكلوم..
أتحسس عبراتي فوق أديم الوجه
تلك الأخاديد قد استوطنها القحط
أتكور على حلمي
وأعود إليه. ..لاشيء معي سوى رعشة البكاء
تسبح في مقلي تلك الكلمات وقد ارتدت الخواء …..!!
الشاعرة سامية البحري /تونس

شاهد أيضاً

بلا ضِفاف ..
كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي
العِراقُ _ بَغْدادُ

كَمْ هزّني الشوقُ إليك وأَفْلَتَ آهةَ اللظىٰ من محجريها كصهيلِ الخيلِ في الوَغى ينسجُ أثوابَ …

خمس قصائد✿
للشاعر الشيلي سيرخيـو ماثيـاس Sergio Macias
الترجمة عن الإسبانية عبـد الســلام مصبــاح

جــرة نبوخــد نصــر يَنْبُشُ فِي قَلْبِ الْخَرِيف لِيَسْتَرْجِعَ الْوَشْوَشَاتِ الْخَفِيَّة لِحَدَائِقِ بَابَلَ الْمُعَلَّقَة. الْجَرَّةُ التِي …

قناعة
بقلم رنا جعفر محمد

لقد تناولت جرعةً كبيرةً من كأس الخيال ، حتى سكرت وبت أرى كل شيء بعينٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *