كل شئ
للشاعر الايرلندي فرانك دولاغان
ترجمة: مريم لطفي

الان ذهب كل شئ
القمر بموسيقاه الباردة
البياض البطئ للثلج
الدوران الصغير للورقة في الظلام
البوابة تغلق على نفسها
ضجيج الشاحنة الاخيرة في المسافة
المسافة..
انت..
هناك كتب على الطاولة
كل الصفحات ممزقة
الكلمات تحترق خلال الاغلفة
وتشتعل على الارض
الان ذهب كل شئ..
Every thing
Now everything has gone,
The moon with its cold music,
The slow whit of the snow,
The small turning of the leaf in the dark,
The gate closing in on itself,
The buzz of the last van in the distance,
The distance,
You
There are books on the table,
all the pages torn.
The words have burned through the covers
And smolder on the floor
Now everything has gone

فرانك دولاغان:
كاتب وشاعر ايرلندي ولد في المملكة المتحدة،يقيم الان في دبي،كان احد مؤسسي مهرجان الشعر في المملكة المتحدة، حاصل على درجة الماجستير في الكتابة من جامعة”جنوب ويلز”لديه مجموعتين من شعر الهايكو اضافة الى اربع اصدارات شعرية”على ظهر الرياح”و”ضوء يكفي لازاحة الظلام”وطرق العودة”و”رفع المزلاج”.
دولاغان عضو في جمعية شعر الهايكو البريطانية،نشر اشعاره التي ينسجها على منوال قصيدة الهايكو اليابانية.
في دبي ادارورشة عمل في الشعر وكتابة القصة القصيرة في المدارس والجامعات،تم تكليفه بالعمل كمترجم لشعر الومضة من قبل الشيخ محمد رئيس الوزراء ونائب رئيس دولة الامارات وحاكم دبي.
يعمل فرانك ايضا على الروايات والقصص القصيرة والشاشة الصغيرة والمسرحيات الاذاعية ،ظهر في افضل الافلام القصيرة في مسابقة الافلام القصيرة في دبي عام2012 عن فيلمه القصير”ميلودي” وفاز بجائزة الجمهور لافضل فيلم قصير في مهرجان مومباي الدولي للفيلم النسائي،فرانك هو قاضي الشعر في مهرجان” طيران الامارات للاداب”.

مريم لطفي

شاهد أيضاً

شاعرٌ يردُّ الوهمَ للوراءِ
بقلب عبد اللطيف رعري/منتبولي فرنسا

بعِشقِي هذا حينَ تكتملُ اللَّذاتُ.. سأنقرُ السَّماء بأعوادِ الثقابِ لتلِدَ الغَيْمة فجرًا ثمَّ.. فِي واضِحِ …

عادل الحنظل: ميتافيزيقيا

ألْقوكَ جسما عاريا تحتَ السماءْ أتُرى عرفتَ بما يخبّئهُ العَراءْ قالوا لروحكَ رفرفي.. واستأنسي علّ …

انتفاضة العرفاء الباسلة 3-تموز 1963
الاديب حميد الحريزي

قصة انتفاضة ((حسن سريع)) 3-تموز 1963 كما وردت في الجزء الثاني ((كفاح))من ثلاثيتي الروائية ((محطات))… …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *