فلاح النداوي: قصص قصيرة جدا

(شتاء)
نهض متعبا من سريره نظر للمطر المنهمر عبر النافذة.. ليل الشتاء طويل ..نظر في المرآة.. ردد : مجنونة تلك الايام التي مرت مسرعة من العمر..عاد الى سريره يتقلب فيه ..ملل.. غط في نوم عميق

( أوراق)
..كان يكتب ذكرياته ، حينَ سَمِعَ قطرات المطر تتراقص على شباك نافذته نهض ليفتحها واذا بالريح تسرق اوراقه. حاول امساكها الا أنها كانت تنساب من بين يديه كقطرات الماء تأملها وهي ترحل بعيدا ..
عاد ليتوكأ على اوراقهِ البيضاء المتبقية .. ليكتب من جديد.

(المهرج)
نشر المهرج أدواته قبل بدء الأحتفال أمام السادة اعضاء المجلس الحاكم .. أراد ان يشكرهم أولا لدعوتهم له ..عندما رأهم يلعبون بأدواته بكل خفة ومهارة ويتناوبون عليها .. نزل من المسرح وغادر القاعة وأدرك أن لامجال لمنافستهم .

( طرقات باب)
-كلما سمعت طرقا على الباب هرعت اليه وهي تأمل ان يكون ابنها المفقود منذ الحرب.. عائد اليها .
-اشفق عليهاالجميع ..لانتظارها الطويل..
-استفاقت فجراً على طرقات باب هرعت اليه وهي تصيح : هو .. هو..ومن فرحتها سقطت وتوقف قلبها.
وعندما فتحوا الباب لم يجدوا سوى الريح..

شاهد أيضاً

محمد الدرقاوي: درب “جا ونزل “

مذ بدأت أمي تسمح لي باللعب مع أبناء الحي في الدرب وأنا لا اعرف من …

تحسين كرمياني: يوم اغتالوا الجسر*

{أنت ستمشين تحت الشمس، أمّا أنا فسأوارى تحت التراب} رامبو لشقيقته لحظة احتضاره. *** وكنّا.. …

سعد جاسم: غيوم الله (هايكو)

عرائسٌ في الربيع أَراملٌ في الشتاء أَشجارُ الغابة *** في ” نصْبِ الحرّية ” يلوذُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *