السعادة تكمن في البساطة
الشاعر اليوناني (أيليتيس اوديسيوس Ελυτης Οδυσσεα) ترجمة: جمعة عبد الله

السعادة تكمن في البساطة
أستطيع أن اكون سعيداً في أبسط الاشياء
واصغر الاشياء
اليومية وعلى مدار اليوم
يكفيني من الاسابيع وأيام الاحد
يكفيني ان احفظ سنوات أعياد الميلاد حتى نهايتها
في الشتاءات القاسية , تسقط الثلوج على المنازل
أعرف أين أجد المتاجر الحجرية المخفية في مخابئها
يكفيني أن يحبوني اربعة أشخاص
للغاية
ويكفيني أن احب اربعة أشخاص
للغاية
أصرف خفقات أنفاسي عليهم
لا يهمني التذكر
ولا اخشى أذا لم يتذكروني
أستطيع أن ابكي
وبعض الاحيان أغني
توجد موسيقى تهز مشاعري
والروائح العطرة تبهرني
النص اليوناني :

«Στην απλότητα βρίσκεται η ευτυχία»

Mπορώ να γίνω ευτυχισμένος με τα πιο απλά πράγματα
και με τα πιο μικρά..

Και με τα καθημερινότερα των καθημερινών.

Μου φτάνει που οι εβδομάδες έχουν Κυριακές.
Μου φτάνει που τα χρόνια φυλάνε Χριστούγεννα για το τέλος τους.

Που οι χειμώνες έχουν πέτρινα, χιονισμένα σπίτια.
Που ξέρω ν’ ανακαλύπτω τα κρυμμένα πετροράδικα στις κρυψώνες τους.

Μου φτάνει που μ’ αγαπάνε τέσσερις άνθρωποι.
Πολύ…

Μου φτάνει που αγαπάω τέσσερις ανθρώπους.
Πολύ…

Που ξοδεύω τις ανάσες μου μόνο γι’ αυτούς.

Που δεν φοβάμαι να θυμάμαι.

Που δε με νοιάζει να με θυμούνται.

Που μπορώ και κλαίω ακόμα.
Και που τραγουδάω… μερικές φορές…

Που υπάρχουν μουσικές που με συναρπάζουν.

Και ευωδιές που με γοητεύουν…

× الشاعر : أيليتيس اوديسيوس ( Ελυτης Οδυσσεα / 1996 – 1911 – ) من كبار شعراء اليونان في العصر الحديث . حصل على جائزة نوبل للاداب عام 1979 . وله الكثير من الدواوين الشعرية

جمعة عبدالله

شاهد أيضاً

بعد فوات الأوان
تأليف: رياض ممدوح

مسرحية مونودراما ، عن قصة للكاتب العراقي انور عبد العزيز المنظر ( غرفة عادية قديمة …

رَجلٌ مِن فَيضِ السّمَاءِ
بقلم عبد اللطيف رعري
مونتبولي/ فرنسا

أنا رجلٌ من تراب من رمادِ الغاباتِ من وحلِ القُبورِ. .من خَليطِ الماءِ والزعفرانِ … …

ألـف هـايـكـو وهـايـكـو
(2) إيـسا (ياتارو كوباياشي 1763- 1827)
ترجمة: جمال مصطـفى

101 هواء ليلة تناباتا البارد / يدهن الخيزران بالندى * تناباتا مهرجان يقام سنوياً في …

2 تعليقان

  1. محمود سعيد

    اهتمامات الناقد جمعة عبد الله هائلة ورائعة، فمن نقد الرواية الى نقد الشعر، ومن السيرة إلى القصة القصيرة، والآن الترجمة الدقيقة الممتازة
    تحية من القلب

  2. جمعة عبدالله

    العزيز محمود
    اشكرك من اعماق قلبي . وانت لا يفوتك شيئاً . نعم اترجم عن اليونانية وارسلها فقط الى المثقف والناقد العراقي , لاني اعتبرهما طليعة المواقع الثقافية وفي المقدمة . والناقد العراقي يرئسها ايقونة الادب والنقد الاخ العزيز حسين سرمك .
    عزيزي مازلت انتظر ارسال احدى نسخ رواياتك مع تحياتي الاخوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *