عصام القدسي: ثلاث قصائد

(الهـرم)
قال ما قال
خيالا وهراء
قص للضيف بقايا من حكايةْ
حصلت أو ربما لم تحصلِ
لاكَ: قد كان .. ولا.ال .. ولم .
ادعى أن مرةً في غبشة
شاهد العنقاء تحتل السماء
واشتكى الدنيا
وأوجاع السقام
فإذا ما
همّ أن يدلي بشيءٍ ضيفه
طأطأ الرأس كطفلٍ
ثم نـام ْ .
×××××××××××××

(لمــــاذا)
لماذا طلعنا
وحين سمعنا
لماذا اطعنا ؟
وكيف شرعنا
وكيف ارتضينا
بذل السبيل
وجمر الفيافي
وهول المنافي
وكيف التعلل
كيف التوسل
أنّى الوصول .
×××××××××××××

(( وسـادة ))
مجداً لسيدة السكينة .
مجداً لهدهدة الحمام
قد نختلف
لكننا
لم نفترق يوماً
فإنّا ما اختلفنا في وئام
منذ الطفولة
وهْي تلك حبيبتي
آوي إليها
كلما رمت التوافق بين أشلائي ونفسي
آوي إليها
فهي للوقت المعبّأ بالونى
حسن الختام .
××××××××××××

شاهد أيضاً

من التراجيديا العراقية – اللبنانية
شعر/ ليث الصندوق

من بعدِ إطفاءِ الحرائقِ واقتيادِ دخانِها للأسرِ يرسفُ في قيودْ ما عادَ طبّاخو الجِمارِ يُتاجرون …

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ج/4)

إستيقظتُ في تمام الساعة السابعة صباحا،وفي الحقيقة لم يغمظ لي جفن حتى بانت اولى خيوط …

هارونُ الرّشيد في خطابِ مُتَلفَز
من عاصمة الرشيد– بقلم: علي الجنابي

أيُّها النّاس, إنَّ سيّدَ بغدادَ والأرضِ هارونُ الرّشيدِ يتحدّثُ اليكمُ, فألقوا السمعَ ؛ بسمِ الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *