عصام القدسي: ثلاث قصائد

(الهـرم)
قال ما قال
خيالا وهراء
قص للضيف بقايا من حكايةْ
حصلت أو ربما لم تحصلِ
لاكَ: قد كان .. ولا.ال .. ولم .
ادعى أن مرةً في غبشة
شاهد العنقاء تحتل السماء
واشتكى الدنيا
وأوجاع السقام
فإذا ما
همّ أن يدلي بشيءٍ ضيفه
طأطأ الرأس كطفلٍ
ثم نـام ْ .
×××××××××××××

(لمــــاذا)
لماذا طلعنا
وحين سمعنا
لماذا اطعنا ؟
وكيف شرعنا
وكيف ارتضينا
بذل السبيل
وجمر الفيافي
وهول المنافي
وكيف التعلل
كيف التوسل
أنّى الوصول .
×××××××××××××

(( وسـادة ))
مجداً لسيدة السكينة .
مجداً لهدهدة الحمام
قد نختلف
لكننا
لم نفترق يوماً
فإنّا ما اختلفنا في وئام
منذ الطفولة
وهْي تلك حبيبتي
آوي إليها
كلما رمت التوافق بين أشلائي ونفسي
آوي إليها
فهي للوقت المعبّأ بالونى
حسن الختام .
××××××××××××

شاهد أيضاً

لوحة ذالك الفلاح الذي اختار التحليق
محمد محجوبي / الجزائر

بين السمرة التي رسمت ملامح الفصول وبين وهج الطين الذي حفظ أنفاس الرجل تشابهت أوراق …

في ذكرى وفاة ميّ زيادة
كم مثلك يا ميّ من تخشى أن تبوح بأسرار قلبها
فراس حج محمد/ فلسطين

{الكلمة التي لا تموت تختبئ في قلوبنا، وكلما حاولنا أن نلفظها تبدلت أصواتنا، كأن الهواء …

ربّما كانَ مِن ظلِّهِ آيتانْ
شعر: كريم الأسدي ـ برلين

ربّما ، ربّما كانَ مِن ظلِّهَ آيتان : آيةٌ انِّ كلَّ الزمانِ لّهُ ، أينما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *