وأنتَ وحيد
شعر: كريم الأسدي ـ برلين

وأنتَ وحيدٌ أرى كوكباتٍ يضجُ بها الكونُ تهفو اليكَ تسامرُ صمتكَ كي لا تكونً الوحيدْ.

وأنتَ وحيدٌ أرى جبلاً هائلاً شاهقاً من حديدٍ يسيلُ فراتاً ويأتي اليكَ .. يقولونَ : كيفَ استحالَ الى رافدٍ عذبٍ سائلٍ جبلٌ من حديد ؟!

وأنتَ وحيدٌ أرى النخلَ ، نخلَ الفراتينِ يسألُ كلَّ شراعٍ وكلَّ جناحٍ ليعرفَ ان كنتَ تمضي ( الى أينَ ) أو كنتَ تمضي ( الى الآنِ ! ) مغترباً وفريدْ .

وأنتَ وحيدٌ وقد أحرقوا الأرضَ حولكَ واستوقفوا الماءَ كي لا تعودَ الحياةُ الى واحةٍ في فؤادكِ واستبسلوا ـ وهُمُ الجبناءُ الرعاديدُ ـ حتى تفرَّ الطيورُ التي قصدتْكَ .. ولكنْ ستبقى وترقى الى سامقٍ في ملكوتِ الكلامِ وأنتَ الوسيلةُ والقصدُ حتى يكونَ القصيدْ.

********

ملاحظتان :

أولاً ـ الكوكبة في علم الفلك منظومة فلكية كبيرة أكبر من مجموعة شمسية ومن مجرة ومن سديم بل انها تحتوي هذه الوحدات ، صنَّفها الفلكيون السومريون قبل حوالي ستة آلاف عام وأيَّد تصنيفهم علم الفيزياء الفلكية الحديث ..

ثانيا ـ زمان ومكان كتابة هذه القصيدة : يوم الثاني عشر من تموز 2019 في برلين.

شاهد أيضاً

رحلة طائر الكاتبة
خلود الشاوي

ذاتَ يومٍ خرجَ طائرٌ عن سربِهِ لأنه كان منزعجا من قوانينِهِ الصارمةِ ،راحَ يُرفرفُ مسرورا …

لوحة ذالك الفلاح الذي اختار التحليق
محمد محجوبي / الجزائر

بين السمرة التي رسمت ملامح الفصول وبين وهج الطين الذي حفظ أنفاس الرجل تشابهت أوراق …

في ذكرى وفاة ميّ زيادة
كم مثلك يا ميّ من تخشى أن تبوح بأسرار قلبها
فراس حج محمد/ فلسطين

{الكلمة التي لا تموت تختبئ في قلوبنا، وكلما حاولنا أن نلفظها تبدلت أصواتنا، كأن الهواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *