علي رحماني: وجهك وجهتنا الباسمة

ايها الزمن الجميل
أيها الاخضر المستطيل
ركضت بنا مسرعا
فذهبت بعيداً بنا
وانهزمت طريدا غريباً
في مهاوي اتعابنا
أيها الزمن الجميل
الأصيل …الخليل
….
كانت الشمس اجمل في البلاد
والنهارات تحمل زهوها ألقاً
والقمر المستفيق
كان يرسم نظرته مدناً
وحقائق….
و يسهر متكأ ًبالحياة
….
الحدائق خضراء
الشوارع ممتدة كالجسور
والساحات باسمة
تملأ عشقها الامنيات
وترسم عشبها شهوة
والنهر يركض محتفلاً بالنداء
البلاد بخضرتها
ترسم وجه السماء
شجر باسق وغناء
نغم عابق وليل جميل
يرصد ظل الحضور
…..
النخل يشهق في ارتسامته الواثقة
الزوارق والجسور …
الشوارع والساحات
البيوت… الازقة… والألفة الصادقة
المقاهي …المسارح…. والسينمات
والمحطات أمانات
والعلاقات علامات
والعبور عيون انتظارات
…..
……..
فضاؤك يحمل شمس البلاد
ووجهك وجهتنا الباسمة
يا ايها الزمن الجليل
…..
تبدل كل شيء
تبدد ماؤنا وهوانا
تعدد ليلنا
صرنا نصارع وجهتنا
هربت أحلامنا
تنهدت الأغنيات
صارت تدندن صمتنا
ترددت الأمنيات
أضحت تعلل صبرنا
غابت طيور الحب
وحطت صقور الظلام
نهشت مسارات عشقنا
نحرت صدق التراتيل
وحامت حولنا الشبهات
والمواويل استفاقت
في انفلاق الذبول
وشقت حرائقنا
عبرات الأصيل
شهقت بأضلعنا
زفرات الافول
ايها الزمن الجميل
ايها الزمن الجميل
……
……..

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| باسم محمد حبيب : طالب.

طالب من حقك ان تطالب طالب فليس غيرك من سيطالب طالب بحقوقك وحقوق أولادك وبضمان …

| مقداد مسعود : ماء اليقين .

(*) الخيرُ حين يفعل ُ : يتوارى (*) غنيّ.. غنيّ.. في الآبارِ المهجورةِ والمأهولةِ والمقهورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *