وليد الأسطل: لَقدْ تَغَيَّرْتُمَا!

١
عُكَّازُ
الشَّيْخِ العَقِيمِ
وَلَدٌ بَارّ

٢
عَلَى جِبَاهِ الصَّالِحِينَ
تَسِيرُ الأرضُ!!
أثَرُ السُّجُود

٣
إمتحان-
متى سَتَكُفُّ عَن الرُّسُوب
الأوراقُ الصَّفراء؟

٤
الصَّحرَاءُ
لا تَشفَعُ لِعُبُوسِ وَجهِهَا
واحةٌ فِي القَلْب

٥
عَدلُ كورونا-
استَرجَعَ لِلبَشَرِ مِنَ الكِلابِ
الكمامة

٦
لِسَانُ المُحتَالِ
حِصَانُ
طُروادة

٧
هَل الدُّمُوعُ
دِمَاءُ
الرُّوح؟

٨
مَوْسِمُ
حَصَادِ القِراءَةِ
الكِتابَة

لَقدْ تَغَيَّرْتُمَا!
*******
يَهجُرُ مَهْجَرَهُ
وَ يَعُودُ إلى وَالِدَيْه
فَيَجِدُهُمَا قد حَكَمَتهُمَا الشَّيخُوخَةُ
بَعدَ أن ضَعفَ الشَّبَابْ
لَقدْ تَغَيَّرْتُمَا!
لَمْ نَتَغَيَّرْ
لَقَد شَاخَ البَيتُ فِينَا فقط
الأهَمُّ هُمْ أصحابُ البَيتْ
أمَّا البَيتُ فِيكَ
فَلَمْ يَتَغَيَّرْ إلَّا قَلِيلاً
لَكِن أينَ اِبنُنَا؟!
هَلْ باعَكَ هذَا البَيت؟!

شاهد أيضاً

في مديح النهد
فراس حج محمد/ فلسطين

في الصحو والإغفاءِ نهدانِ يبتلّان في شجنِ النّداءِ يتبتّلان كما الهوى ويرتّبانِ محارتينِ في مرحِ …

ديك الزمن الجميل (نصّ تسجيليّ)
سلام عبود

لم يلتفت إلى الخلف. سار الأستاذ رياض، مدرّس اللغة الإنجليزيّة في ثانوية عليّ الغربيّ، وهو …

وداعاً أيّها البوتاني*
إلى الأديب والكاتب والاعلامي الراحل عبد الغني علي يحيى
بدل رفو/ النمسا/غراتس

يا لروحك الشامخة النقية يا لعظمة انسانيتك وكلماتك المتقدة يا لثورة عشقك لوطنك! عقود سماءنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *