العربي الحميدي: تنحب يومها

ك الشمس
الْعَيْن بسبب عَمَاهَا.
حين يسدل ستار المساء
الدمعة
تُبَكِّرُ بُكُور الضَّبَاب
و
بِطُقُوس التَّطَهُّرِ تَتَغَبَّن.

غروبا
تفيض دَفْقا
يتناوب سَيْلُهَا لونها
بين الاحمر والبنفسجي.
سيل
الدموعها ينحت
نجوما في الغسق.

أيتها النفس
رَتِّلِي وتَأَمَّلِي وانظري
إلى السَّمَاء بإغماضة الْمَسَاء.

تَرَيْنَ الْفُصُول
على نحو أفضل في جميع الصور.
عبر
سحب الأوهام تنقلي،
و عيشي
الأحلام في منتهى اللذة.

من لم يذق
طعم عذاب السهر
ويرتشف عصارة الألم
لن يعرف معنى الضياع
و
لن يقطف ثمار المعرفة.

وصية مِنْ غربة
معتكفة
في ألوان قوس قزح
تشْرَحُ
مَا
لَنْ لَكِ يَتَوَضَّحِ
وفيما
لك تعذر وصفه.

إن المعرفة
في حاجة إلى ليل
بنجوم لتخصب.

فمن كشف واكتشاف
يكتسح النور
عمي الانبهار.

العربي الحميدي
Larbi Houmaidi@2020

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| مقداد مسعود : جهة ٌ مجهولة ٌ .

الصحراءُ التي تنصبُ سلالمها تجاه السماء : تصيرُ غباراً.  السماءُ  – إذا اقتضت الضرورة – …

| مصطفى محمد غريب : اسراف في الرؤيا .

ـــ 1 ـــ كنت أسعى أن أكون القرب من باب الحقيقة افتح الباب وادخل للسؤال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *