مانويل نيتو دوس سانتوس
إشبيلية (قصائد منسوبة للمعتمد)
ترجمة: عبدالهادي سعدون

مانويل نيتو دوس سانتوس

شاعر برتغالي (مواليد مدينة الغربة 1959). ممثل وشاعر ومترجم. أصدر منذ عام 1988 العديد من الدواوين الشعرية، نذكر من بينها: نيران(النور والصوت) 1988، أناشيد للبشر والأرض 1991، نواقيس 1999، شفرة 2011، دائرة النار 2016، كلمة 2019، وديوان (زهر البرتقال: قصائد منسوبة للمعتمد بن عباد) الصادر حديثاً بداية عام 2020 والذي نختار منه هذه القصائد.

إشبيلية
(قصائد منسوبة للمعتمد)

1
روحي هجينة ونشوة للأصوات.
اتقاطع واختلف، جذري مازال إلى اليوم دون تسمية.
أنا نتاج الفن مثل دراقة شوكية أو زهرة حمراء شائكة.
لا شيء في داخلي بريء، أنا الخلاسي بين عالمين،
اتبرى من الذاكرة إذ، بسبب الشعر، أتحول بركاناً وأضطرم.

2
إشبيلية، باحات غافية.
التنفس الوحيد لليلة مهادنة
يحيل المياه إلى انعكاسات وغرغرة،
ليل متوقد بنور القمر.

3
أكتشفُ المدن، بصمت.
هناك أمام عيني، تعبيراً هندسياً لشيء يرى للمرة الأولى.
أتحولُ في الفضاءات النائية، وهي مشاعر هجينة لقدمي،
وللساعات ولكل ما يمر بانسياب في نهر الجواد الكبير وفي خفة النسيم المحتشم.
أكتشفُ بصمت، المدن المنتصبة، المنهوبة من خضرة الحقول وفي هذا التواطؤ.
أنا إشبيلي، المعتمد الإشبيلي؛
لهذا أنا شاعر يعود إلى بيته ويتقابل بطريقته الصعلوكية بالابتسام.

4
روحي روح بلبل على وشط التغريد، مبكراً، في الصباح:
سوداء من شدة الضوء في غنائه السعيد يذكرنا نحن: سينتا صديقتي وشقيقتي.

5
لسان رملي في وضوح الضوء
وفي ألم البحر اللطيف والمرتبك الذي يجذبني حتى الآن،
مثل هبة في السمع،
هذا السلام المغري.

6
هيجان تام، هكذا تحملني الحياة في معتزل صوفي أمام البحر…
أشعر، ولا أفكر، متأملاً هذه الطبيعة المستسلمة.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *