الرئيسية » نصوص » شعر » كزار حنتوش : عسل في طبقي والنحلة لا تأتيني من بغداد

كزار حنتوش : عسل في طبقي والنحلة لا تأتيني من بغداد

إشارة :
خصّت الشاعرة “رسمية محيبس زاير” موقع الناقد العراقي بهذه  القصيدة الرائعة لرفيق دربها الراحل الكبير “كزار حنتوش” .. فشكرا لها .
بوصلتي عاطلة
عميت طرقي
واشتجرت في شأني الآباد
عسل في طبقي
والنحلة لا تأتيني من  بغداد
والقدسُِِِ

 وفراشات خمسُ
أنت كرستال يتلألأ في صالة عرس
يا عصفورة وله خضراء
فوق سطوح الجيران
أمحي بالزقزقة البلورية
ما سطره النحس على الحيطان
فوق الوحشة والرعشة والدهشة وخراب الانسان
أنوارك أنوارك
شعت يا غرنوقة
حتى لكأن ورود أزارك
منديلا للماء وأقمارك
لعبت في جنة بغداد
وطارت سحبا من إستبرق
فانهمرت أمطارك
كنسيج عباءة عشتار
امطارك أمطارك
يا سيدة الحوريات
رسمت في البر سراجا للعشب
يضيء حدائق نوارك
رسمت نهرا سال بقلبي
كان نحيلا ذهبيا كسوارك
أسرارك أسرارك
فوق ندامى رهنوا أعمارا قمرية
من أجل أنامل قيثارك 
لو مال القلب كغصن في الضوء ،خذيه أليك
فانا شرقي والقلب سخي وشمالي غابة زيتون
وجنوبي لوز طيب .
أطوارك …أطوارك
لا يعرفها إلا قارىء بخت من عهد (أبي الطيب
وأنت نهارك قداح،والموسم عندك طيب
ما ملت على صوب ،يا زهر أقاح
إلا والصوب الثاني ناح
واختبل التفاح
ومات الناي بلا فاتحة
أسرارك ..أسرارك
فوق ندامى،رهنوا أعمارا قمرية
من اجل أنامل قيثارك
أسرارك ..أسرارك
دوخت العرافين

فهي مخبأة في الأعشاش الفجرية
تحت أنامل قيثارك
عندي حبق وعتاب من فيروز
وعندي ميعاد ويواقيت وعقود

مفتاح المطار لديك
فخذيني يا غرنوقة
فأنا أبواب العطش المحروقة
أسرارك
شدت كالرقية عضد نهارك
عشي القلب من الحب

وصار دمي ماء عنب
برقا وتلوحين براقا
خضراء تلوحين
  آسا ونعاسا
مرآة لنوال الزغبي
وتلوحين
عصفورة قلب اتعبه النسيان

وظل يدور
كالناعور
ما شرقي شرق يا جورية
ما غربي غرب يا فاتنة الصوبين
يا نوارية
اتمدين اصابع ريحان
يا أندر من كف غير مخضبة في ميسان
للحافي العافي الغافي
في جمر النوح
أتعدين ليال عشرا لا يقطنها الا قمر مجروح
حتى تاخذه النار الى أقصى جمّارك
اسرارك اسرارك
دوخت العرافين
فهي مخبأة في الاعشاش الفجرية

تحت أنامل قيثارك
في قلب غوايات نهارك
أنهارك أنهارك
حلّت ربطة عنق الغيم
فانهمرت أشعارك
فوق ندامى رهنوا أعمارا قمرية
من أجل أنامل قيثارك

 

5 تعليقات

  1. شكرا للكاتب الكبير الدكتور حسين سرمك على نشر قصيدة الشاعر كزار حنتوش في موقعه المتميز الناقد العراقي والذي يعتبر نافذة حرة ورصينة على الدب العراقي

  2. عبدالمطلب محمد-السودان

    التحية للرائعة رسمية محيبس رفيقة درب الشاعر الرائع كزار حنتوش ، ذلك الانسان المدهش والذي كنا نلتقيه وصديقه نصيف الناصري على مسرح كلية الفنون الجميلة بالقرب من اتحادنا ( اتحاد الطلبة السودانيين)وهم ينثرون دررهم على الحضور ،وكانت مجلة الاقلام وقتها تنشر تلك القصائد الاخوانية بين كنتوش ونصيف الناصري واذكر ان كزار كنتوش كتبا يوما لصديقه نصيف(احبك ايها الصعلوك /احبك كأسد جائع) ورد نصيف قائلا ( مازاد كنتوش في الانساب خردلة / بل زاد من نسله نسل الصعاليك/نشيجه من رحيق الروح يبعثه /وصمته والغنا تحت الشبابيك)
    تلك ايام نواضر نسال الله له الرحمة والتحية للشاعر نصيف الناصري في الدنمارك وللشاعرة الرائعة رسمية محيبس

  3. عبدالمطلب محمد-السودان

    عذرا ايها القراء ففي تعليقي السابق ربما عاكسني الكيبورد او زل لساني فبدلا من ان اكتب اسم الشاعر كزار حنتوش صحيحا فقد كتبته بالخطا(كزار كنتوش) رغم اني كتبه صحيحا في اول التعليق وهذا الخطا لايفوت على فطنة القراء ، فارجو المعذرة

  4. شكرا للكاتبالاستاذ عبد المطلب محمد من السودان على الذكرى التي يحتفظ بها عن الشاعر كزار حنتوش وكلماته اللطيفة التي عبرت بصدق عن وفاءه لشاعر عرفه ولم ينسه كل التقدير لك ايها الكاتب
    دمت بخير وابداع

  5. نصيف الناصري

    أخي عبد المطلب . تحياتي ومحبتي لك . أنا الذي كتبت قصيدة { أحبك كأسد جائع } تحية لصديقي المبدع المرحوم كزار حنتوش . لم تنشر لنا مجلة الأقلام اخوانيات لأننا أبعد الناس عن شعر الاخوانيات . تحية لك والى الصديقة المبدعة رسمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *