صلاح حمه أمين: مرايا مهشمة

Salah1325681@gmail.com
(10)
ها هو
خواءُ لياليكِ
يعبثُ بسنينُكِ
ينثرُ ذرات رمادها
في أروقة جسدُكِ ،
تُغمضين عينيكِ
تتحسسين وخز ذكرياتٍ
تُداعبُ جفنيكِ
تستمعينَ
لتأوهاتٍ
نوابضَ سريرٍ
صيحاتٍ مكتومة
تنسلُ لسريرِ وحدتُكِ
معها
تغوصينَ في مدِ محيطِ رغباتُكِ
معها
تبدأين مُحاكاة سرير وحدتُكِ
منها
تنمو لليلتُكِ
حراشفٌ
و
زعانفٌ
و
غلاصم
تسبحُ في بحرِ
سوائلٍ لزجةٍ
تركت بصماتِها فوق أسرةٍ مزدوجة .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زياد كامل السامرائي : حمض نووي و قصائد أخرى .

    حمض نووي أنتَ من سلالة عريقة و هو أيضا لا يُشبه الرعاة حين …

| مصطفى محمد غريب : الرحيل .. سعدي يوسف .

” وتدق بيك بن  دن دن” * خبرٌ جديد رحل ابن يوسف للجليد رحل الأخير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *