مِن مختبراتِ الأنذال !
كريم الأسدي ـ برلين

مِن مختبراتِ الأنذالِ ومَن ندعوهم بعضَ الأحيانِ أساتذةً علماءْ
تتحركُ أَلويةٌ ضدَّ بني الانسانْ
أَلويةٌ بمشاةٍ ودروعٍ تسندها أسلحةٌ للطيرانْ
لأنَ أساتذةَ المختبرِ العلماءْ .
يريدون لكي يغدوا عظماءْ
أملاكَ الكونِ ومملكة َالأزمان ..
أمّا نحنُ فلسنا في أعينهم مِن أهل الأرض ومِن أبناء الانسان !!

********

ملاحظتان :

1ـ نعتذر هنا من العلماء الحقيقيين من أصحاب الضمائر المخلصين في بحوثهم للإنسانية .
2 ـ زمان ومكان كتابة هذه القصيدة : في الثالث من نيسان 2020 ، في برلين.

شاهد أيضاً

رحلة طائر الكاتبة
خلود الشاوي

ذاتَ يومٍ خرجَ طائرٌ عن سربِهِ لأنه كان منزعجا من قوانينِهِ الصارمةِ ،راحَ يُرفرفُ مسرورا …

لوحة ذالك الفلاح الذي اختار التحليق
محمد محجوبي / الجزائر

بين السمرة التي رسمت ملامح الفصول وبين وهج الطين الذي حفظ أنفاس الرجل تشابهت أوراق …

في ذكرى وفاة ميّ زيادة
كم مثلك يا ميّ من تخشى أن تبوح بأسرار قلبها
فراس حج محمد/ فلسطين

{الكلمة التي لا تموت تختبئ في قلوبنا، وكلما حاولنا أن نلفظها تبدلت أصواتنا، كأن الهواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *