عايدة الربيعي : آنسات أفينيون (2)

لكل لون امرأة .
2
الوردي :
 دخلا إلى محل لبيع الأثاث ليشتريا غرفة النوم .
تشير إلى الوردي.
يسألها  مشاكسا ، لماذا تميل أرواحكن إلى الزهري؟
باكتراث:
لأن العواطف به تبتهج وتصبح الأسئلة حالمة أكثر فيتراءى من خلفها الإنسان
وتلك ميزة  المشاركة والتقاسم.
 يشير بقلب حساس إلى البائع :
نفس اللون .
 تعانقُ قلبه بمزيدٍ من الاهتمام،
 تشاكسه:
لماذا تميل قلوبكم إلى الزهري؟
باكتراث:
لنتقاسم.

عايدة الربيعي/2011

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *