هاتف بشبوش: ستة ًوثمانين ربيعا شيوعيا

يوهانس ، شيوعيُّ دنماركي
بادَرني منشرحاً ..
نحنُ إذنْ..
في مملكةِ الربيعْ
هذا الذي قد تبقّـّى يارفيقي!!!!

فلنرتدي، تشيرتَ جيفارا
آآآآآآآآه..
ما أبهى أنْ يكونَ قميصُكَ ، أيقونة قديسْ
ما أشهى أنْ نعبرَ الساحةَ
وندخلَ بارَ عمّالٍ ، وباعةِ شارعْ
آآآآآآه ..
ماأعذبهُ الخمرْ ..
خمرُ كورونا …
لا كورونا الكوفيدِ وضيقِ النفس ْ
…….
……
لكني يارفيقي ، تنقصُني المرايا
لترتيبِ وسامتي ، كي أنالَ قبولَ عينيها
ولا أقولُ لها تجرّدي ، من البُرنس القطني
بل تكفيني ، سُحابةَ القميصِ الأحمرِ
ولو ضاقتْ بنا الدنيا
نستعيرُ عنواناً
منَ البراحِ الريفيِّ ، القصيّا
فانتظرني هناك يوهانس..
عند الشارعِ الممهّدِ بالرملْ ، بين النهرِ وفلاحاتٍ مرحاتْ
هناك بيتنا ، سجننا ، أطفالنا الموعودون
ما أبهى الحياة !!!

كورونا.. اشارة لفيروس كورونا وخمر كورونا المميّز
هاتف بشبوش /شاعر وناقد عراقي

شاهد أيضاً

محراب الماء
بقلم: خيرية صبر

الزمن يخلع نعليه ليخطو حثيثا الي محراب الماء وانا دهشة وجلة مكورة بين عينيه هذا …

حبيب الروح
عصمت شاهين دوسكي

حبيب الروح .. يا نسمة البوح ضمني .. جردني من الجروح اكتب على جسدي عشقا …

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ح/15)

مراجيح الاميركان في شقق اليرموك كنت مطمئنا في تلك الساعة من انها لم تعد تخضع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *