هايكوات مختارة للشاعر البريطاني “فرانك ويليامز”
ترجمة:مريم لطفي

الشاعر الانكليزي فرانك ويليامز

Song of the lark

On the grass footpath

an snails mute world

اغنية القبرة

على ممر العشب

الحلزونات عالم صامت

 

Heavy downpour

the umbrella vendor

smiling from ear to ear

امطار غزيرة

بائع المظلات

يبتسم من الاذن الى الاذن

 

Open air café

after the diners have left

the birds arrive

مقهى مفتوح في الهواء الطلق

بعد مغادرة الرواد

تصل الطيور

 

In deep shade

the black rubbish bag

stretches in to cat

في الظل العميق

يمتد كيس القمامة الاسود

 الى قطة

 

Atop the high wall

an intertwining

of barbed wire and roses

في اعلى الجدار العالي

تتشابك

الاسلاك الشائكة والورود!

 

Heat wave..

Magpie sips water

from the overflow pip

موجة حر

العقعق يرتشف الماء

من فيض الانبوب

 

فرانك ويليامز:شاعربريطاني ولد في المملكة المتحدة في 11 يونيو في لندن 1951 ..

يقول ويليامز”لقد اكتشفت الهايكو من خلال كتاب صغيروقع بيدي مصادفة،والكتاب يحمل عنوان:

..(Iron press)

 

ومنذ ذلك الحين وانا مفتونا بهذه القصائد الصغيرة،التي هي عبارة عن نوافذ صغيرة على الكون، النقوش القصيرة التي تكشف غن نفسها من خلال استجابة عاطفية وبديهية للقلب ،ومن المذهل دائما ان قصيدة قصيرة جدا يمكن ان تشمل الكون او ماهو موجود على راس دبوس”.

وليامز يتناول الكون بمارحب ،فكل مفردة فيه تمثل له قيمة ابداعية يترجمها بقويصد غني بالمعاني يشبع المتلقي بايجازه البليغ الممتع،فهو يتغنى بالانسان والطبيعة على حد سواء،ويسعى ويليامز لتطوير هذا الجنس الادبي الرفيع مع رفاقه في مؤسسة الهايكو البريطانية لكي تعبر عن الانسان كونه جزء من الطبيعة.

 يشغل ويليامز الان منصب سكرتير وعضو فاعل في جمعية الهايكو البريطانية،له العديد من الاصدارات  في مجال الهايكو،حيث يمثل كل كتاب علامة فارقة في عالم الهايكو،و قد نال العديد من الاوسمة والجوائزفي هذا المجال.

 

مريم لطفي

شاهد أيضاً

سامية البحري: هيباتيا

تصدير : تاء التأنيث صنعت كل الحضارات.. أوقدت نار الحكمة ..ثم أخرجت من رحمها نسلين: …

قصائد في زمن الفيروس
2 على مقربة من مخيم المهاجرين
فيرونيكا غولوس
ترجمة نزار سرطاوي

هذا الصباح ظهرَتِ الغربان كأنها ظلالٌ مترهّلة، تغنّي أغنيتها الهستيرية حاملةً في داخلها كل ما …

عن الفتيات اللواتي لا يعرفنّ جدّهنّ
فراس حج محمد/ فلسطين

كم تخسر الفتيات اللواتي لا يعرفن جدّهنّ هو حيّ يرزقُ، ما زال يضحكُ، يسندُ قامته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *