مريم لطفي: شمس الباقلاء..هايكو

1

تتراقص احتفاءا بشروقها

الشجيرات

شمس الباقلاء

2

الباقلاء

والفاختة

عشق الربيع

3

اواخر الشتاء

يطرق على نافذتي مودعا

بَرَد!

4

صباح ربيعي

حذار من الدهس

ايتها الحلزونات

5

الاصوات البعيدة

تنقلها نسائم الهواء

رائحة العشب

6

ممتنا لله

يشرب رافعا راسه للسماء

عصفور

7

تحمل لي الوان الربيع

على اجنحتها

فراشة

8

صباح ربيعي

السماء صافية

اين ذهبت اسراب الغمام!

9

العندليب يشدو

حبات لؤلؤ تتراقص

ندى

10

ليلة صافية

القمر بدر

اراه بوجه طفلي

11

وحده يعرف

مااود كتابته

قلمي

12

بعد رحيلهم

مقاعدهم الخاوية تتهامس

ارواحهم!

13

قرب المطعم

مع رائحة الشواء ياكل رغيفه

فقير

14

بعد المطر

اتؤلمك هذه الفقاقيع ايتها البادية

كمأ

15

حطب بارد

عجزت النار

عن اشعاله!

16

صباحات ربيعية

مع حبات البرد تتزاحم

حلزونات

17

في السماء

تتشبث بشعاع الشمس

حمامة صغيرة

18

عند الحصاد

تلّوح لبيادر القمح

طيور مهاجرة

مريم لطفي

 

 

شاهد أيضاً

مطاردة النمال
بقلم د ميسون حنا

حبة قمح تتدحرج ، توقفت أخيرا أمام نتوء بارز في صخرة، نظر طير شرير إليها …

من أقوال الروائية العالمية “أغاثا كريستى”

# الآثام القديمة لها ذيول طويلة .. # لا يستوعب المرء اللحظات ذات الأهمية الحقيقية …

أسيل صلاح: كهنةُ المسافات

أما آن لي أن أُطيل النظر لكوكبك البعيد يا أبي و أن أُقبل أفواه النجوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *