فتحي مهذب: ينابيع تموت ببطء في صدري .

أنا حفار قبور جيد
ورثت هذا عن غراب
يدفن ضحاياه في حديقتي..
يعتلي صنوبرة يائسة
يبكي مثل أرملة
ثم يختفي…
أنا بائع كاميليات وغيوم..
أساور مومسات وبنادق صيد..
ضفائر قوس قزح ، فواكه لذيذة
لرومنسيين صغار ..
عظام فلاسفة لكواسر
تزورني في سيرك..
أنا مربي صواعق
وتاجر أكفان مومياءات
بالتقسيط..
أعتني جيدا بذئاب في بيتي
أطعمها جثثا فاخرة لمرابين
وقساوسة ودجالين..
تحرس مخيلتي من فراغ
ملثم يهددني بقذيفة آربجي..
هوايتي تقليم أظافر الموتى
تنظيف أسنان راهبات..
وكدمات أسرى في ثلاجة ديكتاتور..
أقاتل حلاقا يعاتبني في مرآة..
أعزي رسولا مضطهدا
يركله حشاشون وقضاة..
أعد نسرا شابا
بألبوم نادر لتوت عنخ أمون..
أنقذ نجمة خجولة
راودها فلكي جامح بتليسكوب..
يطارده كلبي في براري النوم..
أعطي دراجتي لهيكل عظمي
لزيارة منبوذين..
وينابيع تموت ببطء في صدري .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| سامي العامري : المرافعة … في الشعر ومواجع العصر .

قالوا له أحسنتَ، ثم تورطوا فأطال ثم أطال لا حسٌّ لديهِ وليس يَصلُح مثلُهُ  إلا …

| مصطفى محمد غريب : عامٌ جديد واوروك النازف في الباب * .

لم يرحل عام الكورونا القتل المتعمد في الساحات وضحايا تشرين إشارات الامل القادم  وضياء القامات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *