ميسون الإرياني: لو

عبر الحقول اليافعة
في وسادتي البكر
يشرق الدردار
مرة كل ليلة..

بعد عشرين سنة
كبر الدردار
وماتت وسادتي

ثم بعد عشرين سنة
شاخ الدردار
لكني لم أعد هنا!
فيا ترى
هل القلب الان أبيض
حيث القبور
و اليراعات الراقصة تنثر السكر؟
هل تضيء ذكرياتنا
بينما نغني؟
هل يذبل ورد الله
في عيون الدمى البائسة؟

لو كان لي حبيب
لزرعت يدي في صدره ضاربة جذوري
عميقا
حيث القصائد لا تفنى
والإشارات معطلة دائما
في الطريق إلى الهاوية
والفقراء يمدون أجنحتهم
نحو رغيف الشمس
حيث تتحرر اللغة من سطوة العالم
ولا يهمي البشر كالثلج على طبول الدم
والحطابون
لا تغريهم النجوم المغروسة في القلب

وحده حبيبي
سيتبعثر كغابة في المسافات المزهوة ما بين الأزل وشرفتي
وحده
سيغلف بالسلوفان رائحة العصافير
و يؤوي العالم بجناحيه
مانحا الكثير الكثير من الحياة
لكل الكائنات.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ميسون الإرياني
 شاعرة ومترجمة يمنية
مدير تحرير صحيفة رصيف الثقافية
الجمهورية اليمنية-صنعاء
صندوق بريد:12362
“Poetry” Is an innocent lie can charm time..
http://maysoona.blogspot.com/

شاهد أيضاً

د.عاطف الدرابسة: روحٌ وحيدةٌ في دوَّامةِ الفراغِ

قلتُ لها : لِمَ تركتِ روحي وحيدةً في هذا الفراغِ ، تسألُ المجهولَ عن أسرارِ …

هشام القيسي: أكثر من نهر (6) محطات تشهد الآن

ينفتح له ، وما يزال يرفرف في أفيائه مرة وفي حريق انتظاره مرة أخرى ومنذ …

محمد الدرقاوي: درب “جا ونزل “

مذ بدأت أمي تسمح لي باللعب مع أبناء الحي في الدرب وأنا لا اعرف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *