المبدعة الكبيرة “عالية ممدوح” .. سيرة حافلة بالعطاء (ملف/1)

إشارة:

يسر أسرة موقع الناقد العراقي البدء بتقديم حلقات هذا الملف عن المبدعة الكبيرة الروائية “عالية ممدوح”. فازت عالية ممدوح بجائزة نجيب محفوظ لعام 2004 عن روايتها المميزة “المحبوبات” وهي جائزة مهمة ولكن فوزها الأكبر كان بهذه البصمة السردية الفريدة التي طبعتها على خارطة الإبداع العراقي والعربي عبر عشر –حتى الآن- روايات رائعة مثل الولع والتشهّي وحبات النفتالين والأجنبية والتشهّي والغلامة وغيرها. تدعو أسرة الموقع الأحبة الكتاب والقراء إلى إغناء هذا الملف بالمقالات والدراسات والصور والوثائق. وسيكون الملف مفتوحا زمنيا على عادة الموقع لإن الابداع الكبير لا حدود زمنية له.

سيرة ذاتية
ــــــــــــــــــــــ
ـ عالية ممدوح من مواليد بغداد 1944
ـ اكملت جميع مراحل الدراسة في بغداد ، وتخرجت من الجامعة المستنصرية فرع علم النفس في العام 1971.
ـ شغلت وظيفة رئيسة تحرير جريدة الراصد البغدادية الاسبوعية بين الفترة 1971 إلى 1982 .
ـ شغلت امانة تحرير مجلة العلوم البيروتية 1973 ولعام واحد .
ـ شغلت مركز رئيسة تحرير مجلة الفكر المعاصر الفصلية بين 1973 إلى 1975 في بيروت .
ـ شغلت مديرة مكتب مجلة شؤون فلسطينية في بغداد من العام 1980 إلى 1982 ، حين كانت المنظمة في تونس .
ـ نشرت في عموم المجلات الفكرية والثقافية العربية ؛ الكرمل ، الطريق ، مواقف ، القاهرة الجديدة ، وفي الصحافة العربية وما زالت تكتب وتعمل في الصحافة الأدبية .
ـ اصدرت أول مجموعة قصصية بعنوان أفتتاحية للضحك عن دار العودة ، بيروت ، 1973.
ـ اصدرت مجموعة قصصية بعنوان : هوامش إلى السيدة ب . دار الاداب ، بيروت في 1977 .
ـ اصدرت رواية ؛ ليلى والذئب في بغداد عن دار الحرية ، في العام 1980.
ـ غادرت العراق في العام 1982 وإلى الوقت الحاضر لم تعد إليه .
ـ صدرت رواية حبات النفتالين في القاهرة / دار فصول ، الهيئة العامة للكتاب تحت عنوان عدد ممتاز في العام 1986 .
ـ ترجمت النفتالين إلى لغات سبع ضمن مؤسسة البحر المتوسط وهي : الانكليزية ، الفرنسية ، الايطالية ، الالمانية ، احداهما طبعة جيب ، الاسبانية ، الكتلانية والهولندية .
ـ طبعت النفتالين طبعة بريطانية أولى ، وثلاث طبعات أمريكية ، وطبعة عن الجامعة الأمريكية في القاهرة .
BBC ـ أشتغلت علي بعض فصولها اذاعة الـ
ولفترة شهور وموجهه إلى أكثر من ثلاثين لغة
ـ دٌرست النفتالين في جامعة السوربون لعامين متتالين ، ودعيت المؤلفة للرد على أسئلة الطلبة .
ـ اشتغل عليها في الدراسات العليا والبحوث الاجتماعية .
ـ صدرت حبات النفتالين عن دار الاداب عام 2000 بيروت .
ـ كتاب مصاحبات / قراءة في الهامش الابداعي العربي والعالمي . صدر عن دار عكاظ / المغرب ، 1993.
ـ رواية الولع ، دار الاداب 1995 ، بيروت .
ـ طبعت الولع للفرنسية والالمانية ، صدرت وقدمت في أثناء الغزو الأمريكي وضرب العراق في احتفالية في الكوميدي دي فرانس ، ولقد قدم لها البرلمان العالمي للكتاب ، وقدمتها الكاتبة الفرنسية المرموقة هيلين سيكسو . وقام ممثلون فرنسيون بإداء ادوارها على ذات المسرح في يوم 22 مارس من العام 2003 .
ـ قدم للمؤلفة منحة تفرغ للكتابة فترة عام من البرلمان العالمي للكتاب، وذلك في بيت الفنانين الكائن بجوار متحف بومبيدو .
ـ صدرت رواية الغلامة عن دار الساقي في بيروت في العام 2000 .ستصدر بالفرنسية في نهاية عام 2011.
ـ صدرت رواية المحبوبات في العام 2003 عن دار الساقي ، وكانت ثمرة المنحة ففازت بجائزة نجيب محفوظ للأدب في العام 2004 .
ـ ترجمت المحبوبات من قبل الجامعة الامريكية بالقاهرة ، وصدرت بطبعة أمريكية عن دار فمينيست ، وصدرت بطبعة بريطانية عن دار ارابيا .
ـ صدرت رواية التشهي عن دار الاداب عام 2005 بيروت .
ـ صدرت رواية ـ غرام براغماتي ـ عن دار الساقي في العام 2010 بيروت
ـ صدرت الأجنبية ،سيرة روائية عن دار الآداب في العام 2013
ـ تنقلت الكاتبة بين عواصم ومدن شتى وفي أكثر من قارة ما بين بيروت ، المغرب ، برايتون ، كاردف ، ومونتريال ، وتستقر مؤقتا بباريس .
ـ متفرغة للكتابة .
ـ لديها أبن وحيد يعيش في كندا

(من موقع المبدعة عالية ممدوح)

شاهد أيضاً

علي چاسب*: رواية “رؤيا الغائب” لسلام إبراهيم في أستحضار الغائب العراقي (ملف/63)

إشارة: مثل قلّة لامعة من الروائيين العالميين كإرنست همنغواي وإريك ريمارك وغيرهما خطّ الروائي العراقي …

من رسائل القرّاء والكتّاب الموجّهة إلى الروائي سلام ابراهيم (14) (ملف/62)

إشارة : تجربة رائعة يقوم بها الروائي المبدع “سلام ابراهيم” وهو يؤرشف رسائل قرّائه الكرام …

حيدر حسن جابر: البنية السردية في روايات سلام إبراهيم (رسالة دكتوراه) (14) (ملف/61)

إشارة: مثل قلّة لامعة من الروائيين العالميين كإرنست همنغواي وإريك ريمارك وغيرهما خطّ الروائي العراقي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *