د. سهام جبار: في الضحك .. وفي ركضتي

كنتُ أتذكر الآن
واخرجُ معه إلى حاناتٍ من مطر
وأخبئُ اليقين
في ضحكةٍ
خلف قارورةٍ من عسل
تربط الأمكنة
وتدعني سرمديةً في الأشياء المنقطعة
أجمعُ ظلامَ الليل
في الضحكِ وفي ركضتي
أحدّقُ بثيابي المفكِّرة
وكتبي المستمرة
وأجسامي الطويلة
التي تختصرُ الطريقَ إلى الانقراض
أصنعُ المطرَ لأقلعَ على متنِه
وأعتصرُ الشعرَ الذي غرّدني
فأدخلُ في الآنِ الذي ينسى
الرحلات
في مساءٍ كنتُ اخرجُ فيه مع المطر

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *