عصام القدسي: تلك الساعة على الجدار

الوقت كان حكمة
الوقت كان ن.هة
فكيف صار الوقت عيناً
ترقب الانسان..؟
من عبّـأ الساعات والدقات
في أحجية
مشنوقة الذهن علىجدار..؟
تجتر إيماءاتها
تجتر تكتكاتها
تحرض العمر على أوراقه
تسفها
وتدفع الأيام
ما كرّت للانتحار.
×××××××××××

شاهد أيضاً

من التراجيديا العراقية – اللبنانية
شعر/ ليث الصندوق

من بعدِ إطفاءِ الحرائقِ واقتيادِ دخانِها للأسرِ يرسفُ في قيودْ ما عادَ طبّاخو الجِمارِ يُتاجرون …

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ج/4)

إستيقظتُ في تمام الساعة السابعة صباحا،وفي الحقيقة لم يغمظ لي جفن حتى بانت اولى خيوط …

هارونُ الرّشيد في خطابِ مُتَلفَز
من عاصمة الرشيد– بقلم: علي الجنابي

أيُّها النّاس, إنَّ سيّدَ بغدادَ والأرضِ هارونُ الرّشيدِ يتحدّثُ اليكمُ, فألقوا السمعَ ؛ بسمِ الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *