عصام القدسي: تلك الساعة على الجدار

الوقت كان حكمة
الوقت كان ن.هة
فكيف صار الوقت عيناً
ترقب الانسان..؟
من عبّـأ الساعات والدقات
في أحجية
مشنوقة الذهن علىجدار..؟
تجتر إيماءاتها
تجتر تكتكاتها
تحرض العمر على أوراقه
تسفها
وتدفع الأيام
ما كرّت للانتحار.
×××××××××××

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

يونس علي الحمداني: رحلة بحرية

عِندما نكون في البحرِ السّماءُ أجمل والدُنيا مِرآةٌ عميقةٌ تعكس أسرَار الزرقةِ وزرقة الأسرار.. عِندما …

أصواتٌ … بداخلِ الصَّمت
حسن حصاري / المغرب

كثيرا ما أضِيع … وأنا أفكرُ في الكِتابةِ اليك، وسَط سُطورٍ لمْ أكتُبها بَعد. أدركُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *