نجوى عبدالله: الديك والكلب

سأل الديكُ الكلبَ
انت لا تستطيع حماية دجاجات الفلاح، يستخدمك لنفسه في حراسة البيت والمزرعة والخرفان ،
اما الدجاجات فهي من نصيبي انا أتولى حمايتها
قال له لكننا في ظل مزرعة واحدة وقرية واحدة وفلاح واحد
قال له اعلم ذلك لكن دجاجاتي انا مسؤول عنها
مرت الايام والاليالي
واذا بصياح الديك يعلو ولا يسكت انتبه الكلب على صياح الديك فأسرع اليه بكل قوته ورأى ثعلبا يحوم حول قفص الدجاجات .
اقترب منه الكلب محاولا الانقضاض عليه
هرب الثعلب خوفا من اصرار الكلب
عندها سكت الديك بعد ان كاد يفقد صوته
شكره بصوت مبحوح على موقفه الشجاع
فرد عليه الكلب الشجاع ألم تر يا صديقي اننا بحاجة الى التعاون في حماية المزرعة من الدخلاء انت بصوتك وانا بشجاعتي، انت قادر على السيطرة على دجاجاتك داخل القفص لكن في الخارج لا تقدر وحدك .
شكر الديك صديقه الكلب الوفي على النصيحة ومن ذلك اليوم ترك غروره .

شاهد أيضاً

د.عاطف الدرابسة: العمر الهارب

قلتُ لها : توقَّفتْ الرَّسائلُ من بلادِ السَّماء وأرى الوجوهَ شاحبةً كالضَّبابِ وألمح النَّاسَ تروحُ …

غانم عزيز العقيدي: بعض الرجال لا يبكون (3)

الـــثلـــوج كان الشتاء وكان كانون الثاني , والثلوج بدأت بالتساقط بكثافة غطت أرض الجبل واشجاره …

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه {شاعر المائتي معلقة}

مُهْدَاةٌ إِلَى صَدِيقَتِي الْحَمِيمَة الشاعرة الفلسطينية الرائعة / ناديا إبراهيم ‏‏تَقْدِيراً وَاعْتِزَازاً وَحُبًّا وَعِرْفَاناً مَعَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *