في كلِّ عينٍ فؤاد ..
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

بِيْ شاعرٌ عاشقٌ يهوى الحِسانَ كما
يهوى السَحابُ الجليلَ الشاهقَ العَلَما

رذاذُهُ كانَ يكفي كيْ تدومَ دنىً
وغيثُهُ فاقَ في سِفْرِ الندى الكَرَما

للهِ درُّ الذي لَمْ يدرِ : أيُّ يدٍ
تقودُ جنيَّهُ لو لامسَ القَلَما

عيونُهُنَّ لهُ النجماتُ وامضةً
في كلِّ عينٍ فؤادٌ بالودادِ سَما

حتى تخالَ الدنى بَحراً وأشرعةً
مِنْ الهُيامِ ، وروحُ الوجدِ فيهِ هَما

ورُبَّ عاشقةٍ في قلبِهِ افتتنتْ
لَم تدرِ أيَّهما قدْ أطلقَ السَهَما

ورُبَّ فاتنةٍ في عقلِهِ فَتنتْ
لَمْ تدرِ أيّهما أزرى بأيهما !!

*******

ملاحظات :
1 ـ العَلَم : اسمٌ من أسماء الجبل السامق .
2 ـ الندى : من أسماء الكَرَم في اللغة العربية ، وقد ورد أيضاً بهذا المعنى في شعر المتنبي ، بالإضافة الى معنى الندى أو القطر في الظاهرة الطبيعية كحالة من حالات الماء ، وأعتقد شخصياً ان ثمة علاقة بين المعنيين لأن الكرم يصاحب الماء . ويُقال : نَدي الكفين ، أي كريم.
3 ـ زمان ومكان كتابة هذه القصيدة : في اليوم الثاني من كانون الأول 2019 ، في برلين .

شاهد أيضاً

العهد 2
بقلم د ميسون حنا / الأردن

اللوحة الثانية ( السيد والتابع في بيت السيد. السيد يحمل صندوقا مليئا بالدنانير، يضعه أمام …

من أدب المهجر ابحث عن وطن
بدل رفو
غراتس \ النمسا

عندما تتسكع في عيني حبيبتك.. ينبعث من نبض قلبك قوس قزح .. مع ابتهالات النسائم …

عدنان الصائغ: تمثال

صرخَ الحجرُ المتألّمُ في وجهِ النحاتْ – يؤلمني إزميلُكَ! ماذا تبغي أنْ تصنعَ مني! مكتبةً..؟ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *