الرئيسية » إصدارات جديدة » السنجاري في نثره الشعري
الإقتراب من نرجسة ملغّمة
شمدين باراني

السنجاري في نثره الشعري
الإقتراب من نرجسة ملغّمة
شمدين باراني

الأديب نواف خلف السنجاري له اكثر من كتاب مطبوع ، والى جانب ابداعه في القصة القصيرة ، والقصة القصيرة جدا
طبع كتاب في الشعر المنثور تحت عنوان (نرجسة في حقل الغام ) والذي يقع في 125 صفحة من القطع الصغير ط1 دار ما شكي الموصل ، ومن خلال قراءتي لكتابه هذا سجلت بعض الملاحظات كما يلي :
اهدى كتابه الشعري قائلا :
الى كل المظلومين والمضطهدين والمهمشين الذي لم تمنعهم المعاناة عن التمسك بالحياة والحب والابداع
ورغم انه يحذرنا ص6 من الاقتراب من هذه النرجسة باعتبارها نابتة في حقل الغام ومن يقترب منها ستلحق به اضرار جسيمة
ورغم ذلك … سنقترب منها بل سنشمها ، ولكن على صفحات الورق لاغير… لان نواف نفسه قريب من النرجس ! في اكثر من فقرة في كتابه ! كما تتبعناه :
في امنيات ص56 :
لو كنا نرجستين
في ص65 يقول :
كل الذين احبهم يعشقون النرجس الا انا ابكي عليه !
وفي ص71 يقول :
بشفاهي والاظافر سأحرث تلالك والهضاب وازرع في كل مسامة منك نرجسة
، وفي محطة ص74 :
كيف تحملين في حقيبتك حقول النرجس؟
وفي نزيف ص75 :
يضمد جروحه بأوراق النرجس
وفي ص78 :
حدثيني عن امرأة زادها النرجس
وفي ص87 :
ايلا صيريني حقل نرجس محاطا بالحرير
وفي ص103 :
اسئلة:
تنبت في ذاكرتي نرجسة
وفي ص106 :
هدية الله:
صغيرتي كيف استطعت ان تملأي كل هذا الفراغ الذي يغمرني وتقلبيه بستان نرجس
… وشكرا للنرجس الذي غلفك
وف ص111:
وريقات تسأل بتلات النرجس عنك
وفي ص112:
املأيني بالتراب وازرعي في نرجساتك
ص114:
اغنية الفراق:
لكننا هجرنا حقلنا المملوء بالنرجس
وف ص120:
جرح:
كلما اوشك جرحي على الالتئام تخرج منه فراشة او نرجسة فيعود لينزف من جديد .
يتحدى!!
وبعدها يتحدى نواف .. وبماذا يتحدى ؟
انما يتحدى بحزمة الاوراق والقلم ص18ولانه نسي الضحك ص19
ويخاطب من لا نعرفها :
كوني ملكة لكن لا تتقمصي دور رب العالمين !
وفي هلوسة سوداوية غامقة ص66 :
هات يدك وتعالي نرقص على اشلاء هذا العالم
وفي ص105 عزلة :
احزن وحدي ، اغني وحدي ، احمل قذارة العالم وحدي ، يا الله كم هو مؤلم ان اكون انا !
اما في مدخل كتابه ــ يقتله الاستياء من الساسة !
ويذرف سبع دمعات لداي بيري العجوز السنجارية التي حرقتها وهي حية مع كوخها عصابات داعش الارهابية في دهولا ـ سنجار
ثم يحصي عدد السبايا الايزيديات والاطفال المخطوفين
ويضع وردة سوداء على القبر اذا لم يزرهم الرب
سوق النحاسة
ثم في اصرار السد بثباته ، يوقف جماح الجداول
وفي سوق النخاسة ، يشتري امير الاوباش الافيون والحشيش من نقود بيع السبايا والصبايا القاصرات ّ
وفي ص24 يبحث عن الربيع
وفي ص26 يبقى الوطن الذكر الوحيد
وفي انتظار سفينة نوح لتنقذ الانبياء والابرياء من القتل ، وفي مسلة نازح :
الزنبق ترف ، والعشق ترف لايليق بالضحايا ، ويتشبث الشاعر وحينما يعجز سياتي طفل صغير ليحمل عنه القلم !
جميلات ومغتصبات
وفي ص32 :
شنكال بحزاني بعشيقة ثلاث صبايا جميلات ومغتصبات
وفي كلمات على وهج اللهب ص37 :
يرثي داي بيري ثم سارة وجيلان برجس اللتان انتحرتا ولم يسمحا للأوباش لتدنيسهما
وفي ارتواء ص41 :
ثمار التين حمراء لامتصاص جذورها من دماء ايزيدي سنجار
وفي ص46 يقول :
للاوباش لن تقدروا ان تسرقوا الطريق
ويغوص في احزان بيضاء :
في بياض الورقة يخاطب اميرة الغياب :
متى اتقنت كل هذا الغياب ايها الطاعنة في البعاد؟
وفي واحتان :
كل نحل العالم عاجز عن صنع لون العسل المتوهج في عينيك !
وفي ص55 :
فراشة انت وحقل بنفسج انا
وفي امنيات ص56 العديد من الصور الشعرية الجميلة :
لو كنا نرجستين ــ ولوكنا نحلتين ــ ولوكنا قصيدتين ــ ولو كنا لؤلؤتين ــ ولوكنا نجمتين ــ ولو كنا حرفين ــ ولوكنا غيمتين ــ ولو كنا فراشتين
وفي زائر ص63:
العصفور الذي ينقر زجاج نافذتك كل صباح هو قلبي
وفي جنون ص73:
فهو اخر من تبقى من مجانين الغرام !
وفي ايلا ص85 :
لو رايت المطر اليوم وكيف تبكي الورود شوقا لما فكرت ابدا بالرحيل
وفي ولادة ص91:
حين احببتك قصّت جدائلها كل المشانق
ص92:
ابتسامة:
ذابت شفتاك كسكرتين في فمي وانت الان بلا فم
وفي ص96:
قبلة:
ايقظني سرب من الفراشات يبحث عن عطر قبلتك الاولى
وفي ص107 فصول :
احبك الان اكثر لانك دفء الشتاء
ص109 اكتمال :
معك وحدك اخالف كل الشرائع واكسر كل القوانين واكتب احلى القصائد
وفي ص111 وشم:
ملتصق انا بجلدك
كما تلتصق الشامة
تحت نهدك الايسر
وفي ص118 امنية :
لو كنت شيخا عجوزا لاخترتك قبرا يضمني
وفي ص122 كش ملك :
لايعرف الراحة ، لايتقن التقبيل ، لايجيد القراءة ، لايعلم لذة الشواء ، لايعرف التسوق ، لايجيد التفكير، لايتقن السفر ، حياته طويلة لكنه جثة!
ومن بعض ما را قني من التعابير والصور الشعرية في الكتاب :
امنيات ص56
انت وانا
لو كنا نرجستين
الا يكون الربيع اجمل ؟
لو كنا نحلتين
الا يكون العسل اشهى ؟
لو كنا قصيدتين
الا يكون الشعر اجمل ؟
لو كنا نجمتين في السماء
الا يكون الليل اجمل ؟
لو كنا غيمتين
الا يكون المطر اجمل ؟
لو كنا فراشتين
ترقص بعشق الحياة
الا يكون العالم اجمل ؟
قصائد بحجم حبة الزيتون ص116
انت وانا
عاشقان مبللان
المجد للمطر
الفراشات تحوم
حول شفاهنا
المجد للقبل
في عينيك يطغى لون الثلج على لون العسل
المجد للنحل
وعلى الغلاف الأخير للديوان كتب السنجاري هذا المقطع:
يمكنكم أن تحرقوا المزارع
يمكنكم أن تهدموا المنازل
يمكنكم أن تنهبوا كل شيء
لكنكم لن تقدروا
ان تسرقوا الطريق.

*عن جريدة الزمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *