مريم لطفي: هايكو ..نواعير

1
بساتين نخيل
ضفاف الفرات
نواعير
2
خرير
يملأ دلاءه ويسكبها
ناعور
3
رائحة العنبر
تفوح منها
مزرعة شلب
4
راعٍ يعزف بالناي
اغنام ترعى
سماء ملبدة بالغيوم
5
حبة لؤلؤ عالقة
ببيت عنكبوت
قطرة ندى
6
تحلب البقرة
فلاحة
قط يلعق شاربيه!
7
خبز حار
سمك مسكوف
ابريق شاي على الجمر
8
فلاح ينثر البذور
خلفه يسير
سرب عصافير!
9
كل هذه الاواني
على راسها!
بائعة القيمر

10
عصفور حزين
في قفص
ماتت زوجته
11
تعلم افراخها الطيران
حمامة
قط ينتظر!
12
تحت ظلال الصفصاف
مظلات صغيرة
فطر
13
هبة ريح
اخذت معها
اوراق الورد
14
حديقة متنقله
فستانها
غجرية
15
تفرش تنورتها
على وجه الماء
زنبقة
16
خلف تلك البساتين
تبتسم السماء
شروق
17
بين شجرتين
يتارجح
حبل غسيل خاو
18
انينك والدموع
بهجة للارض
نواعير
19
ورود جهنمية
لازال يرتدي
سياج بيتنا
20
الشجرة قرب الارجوحة
تحيينا بحباتها
ثمار بان
21
صوت
اخر الليل
قطار
22
اسراب دراج
رحلة صيد
وسائد وثيرة
23
لصوت نعيرك
تطرب البساتين
نواعير
24
تركت طيفها
على فستاني
شمس

مريم لطفي

شاهد أيضاً

ابتسام ابراهيم الاسدي: كَمَن في ذاتهِ يسهو

كَمَن في ذاتهِ يسهو ….. ويشكو جورَ ايّامِه وَيَحْشـو كَـفّهِ خـَجِلاً ….. تـَعاويذاً لأحلامِه يـُناجي …

إنه الوطن يا شاعري..
بدل رفو
النمسا\ غراتس

لم تعد في المآقي دموع لتذرف! ولم تبقى في الفؤاد من الآهات والمكابدات للتأوّه!! ملّ …

من التراجيديا العراقية – اللبنانية
شعر/ ليث الصندوق

من بعدِ إطفاءِ الحرائقِ واقتيادِ دخانِها للأسرِ يرسفُ في قيودْ ما عادَ طبّاخو الجِمارِ يُتاجرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *