حنيــن النــوق
خلـود الحسنـاوي ـ بـغداد

من لوعة الهجر 

انزف شوقا ً .. 

وسهداً

وحنيني اليك َ فاق حنين النوق .. 

فهذا الليل يشهد،

ونجومه  ،

وكل نسائمه  ..

على جراحك َ ،

التي تبوح بكل همس  بيننا  .. 

جراحك ،

التي صارت كما الوشم في ظاهر اليد .. 

وأطلال منك تزيد النزف ،

كلما يلمحها الطرفُ . .. 

كُف العتاب وتلك الظنون .. 

شككَ  وشكواك َ ، 

فقد مرت بنا  كل 

تلك السنون ،

الى غير رجعة ..

وأكذبُ لو قلتُ أنــي ،

بيوم  لغيرك سأكـون ..

من هوى صبابتك َ،

صريعٌ انا ،

صريعُ هواكَ بكل لحظةٍ ..

إحسب معي  وعدّ  جراحك ،

فكم صرعة ً لـي منك دوماً ،

استقبل ُ 

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. عاطف الدرابسة : ها أنا أعودُ ..

قلتُ لها :   ها أنا أعودُ ، لأنتشلَ الكلماتِ من رحمِ الحريقِ ، ثمَّ …

| بلقيس خالد : قميص من مرايا الزهور .

سماءٌ معشوشبة ٌ على الأرض، جزرٌ ملونة بالأزهار ولكل لون ٍ عطره، المكان منتبذٌ عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *