مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {104}مُعَلَّقَةُ
وَلِلْقُدْسِ أُنْشُودَةٌ لِلْخُلُودْ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي {شاعر المائتي معلقة} (ملف القدس/56)

1- بِكَمْ تَشْتَرُونَ فُؤَادِي الْكَلِيمْ = فُؤَادِي الَّذِي فِي الْعَنَاءِ يُقِيمْ
2- حَبِيبِي تَشَوَّقَ قَلْبِي إِلَيْهِ = يُحَاكِي الْوُرُودَ بِدُنْيَا النَّعِيمْ
3- حَبِيبِي أَنَا أَسْتَمِيلُ عَلَيْهِ = وَأَهْفُو إِلَيْهِ بِصَوْتٍ رَخِيمْ
4- هُو الْبَدْرُ طَلْعَتُهُ كَالزُّهُورِ = يُدَنْدِنُ شِعْرَ جَمَالِ النَّسِيمْ
5- تَبَارَكَ رَبِّي الَّذِي قَدْ تَجَلَّى = وَأَنْعَمَ حَتَّى تَجَلَّى الرَّحِيمْ
6- وَأَبْدَعَ فِي خَلْقِ عُودِ حَبِيبِي = جَمِيلِ الْمُحَيَّا الشَّفُوقِ الْعَظِيمْ
7- فُؤَادِي يَدُقُّ لِمَرْأَى حَبِيبِي = وَيُصْغِي لِتَلْمِيحِهِ فِي الصَّمِيمْ
8- وَيُوسِعُهُ فِي اكْتِمَالِ الْجَمَالِ = بِقَلْبٍ رَحِيبٍ وَسَاقٍ كَرِيمْ
9- حَبِيبِي نَصِيبِي حَبِيبِي طَبِيبِي = حَبِيبِي الْجَمِيلُ الْوَسِيمُ التَّمِيمْ
10- أُحِبُّكِ يَا شَمْسَ عُمْرِي وَشَوْقِي = إِلَيْكِ يَزِيدُ بِحُبٍّ عَمِيم~
11- مَتَى نَلْتَقِي يَا جَمِيلَ الْمُحَيَّا ؟!!!= مَتَى نَلْتَقِي وَاللِّقَا يَسْتَدِيمْ ؟!!!
12- أَدُنْيَا تَحُولُ وَلَا تَسْتَجِيبُ = لِأَمْرِ اللَّقَاء الْمُثِيرِ الْحَمِيمْ ؟!!!
13- تَعَالَيْ لِنَقْتَنِصَ الْمُسْتَحِيلَ = وَنَرْمِي الْبُعَادَ الْعَنِيدَ الرَّمِيمْ
14- سَعَادَتُكِ الْمُرَادَةُ حُبِّي = بِقَلْبِي وَقَلْبُكِ رَبِّي عَلِيمْ
15- أُحِبُّكِ يَا غِنْوَةً فِي حَيَاتِي = يُرَدِّدُهَا الْقَلْبُ مِثْلَ الزَّعِيمْ
16- حَبِيبَتِي الَّتِي أَشْهَدَتْنِي الْجَمَالَ = بِأَحْلَى حُضُورٍ وَتَرْنُو كَرِيمْ
17- أُرِيدُكِ لِي لِفُؤَادِي الشَّهِيِّ = تُنَاجِينَهُ بِالْحَنَانِ الْحَلِيمْ
18- أَعِطْرَ الْوُرُودِ شَمَمْتِ بِقَلْبِي = وَأَنْتِ تَزُورِينَهُ كَالْحَكِيم ؟!!!
19- تَعَالَي إِلَيَّ وَهِلِّي عَلَيَّ = بِتِلْكَ اللَّيَالِي الْغَرَامُ لَزِيمْ
20- فَأَنْتِ الضِّيَاءُ الَّذِي لَنْ يَزُولَا = بِعِطْرِ الْجَمَالِ- حَيَاتِي- مُلِيمْ
21- تَعَوَّدْتُ وَجْهَكِ حِضْنَ حَيَاتِي = بِحُبِّكِ كُنْتُ اللَّبِيبَ الْفَهِيمْ
22- إِذَا الْقَلْبُ لَمْ يَدْرِ مَعْنَى الْغَرَامِ = يُحَاكِي عَلَى مُرْتَآهُ اللَّئِيمْ
23- وَلِلْقَلْبِ شَوْقٌ إِلَيْكِ .. حَيَاتِي = مَدَاهُ بَعِيدٌ بِوَادِي الْقَصِيمْ
24- أُحِبُّكِ أُسْطُورَةً لِلْحَيَاةِ = يُبَارِكُهَا بِالشُّعُورِ الْفَطِيمْ
25- حَرَامٌ هَوَ الْعِشْقُ أَمْ ذَا حَلَالٌ = سُؤَالٌ لِشَيْطَانَ وَهْوَ الرَّجِيمْ
26- فَإِنَّ الْحَلَالَ وَعَاهُ الْجَمِيعُ = يُزَكُّونَ تَفْدِيَةً لِلْحَرِيمْ
27- وَإِنَّ الْحَرَامَ يَعِيهِ الْكِرَامُ = وَيَنْأَوْنَ عَنْ شَهَوَاتِ الْبَهِيمْ
28- دَعِي عَنْكِ أُكْذُوبَةَ الْجَاهِلِينَ = عَنِ الْعِشْقِ هَلَّا دَرَاهُ الْعَقِيمْ
29- فَبِالْعِشْقِ تَحْلُو مَعَانِي الْحَيَاةِ = وَتُزْهَى بِأُنْشُودَةٍ لِلنَّدِيمْ
30- وَبِالْعِشْقِ نَرْعَى وَلِلْعِشْقِ نَسْعَى = وَبِالْعِشْقِ نُكْمِدُ كَيْدَ الْخُصُومْ
31- وَبِالْعِشْقِ وَرْدَةُ حُبِّي سَتَنْمُو = وَبِالْعِشْقِ يَحْلُو شِفَاءُ السَّقِيمْ
32- وَبِالْعِشْقِ عَيْشِي وَبِالْعِشْقِ طَيْشِي = وَنَصْرِي عَلَى شَطَحَاتِ الظَّلُومْ
33- حُرُوفُكِ وَرْدٌ جَمِيلٌ أَنِيقٌ = وَحَبْلُ الْوَتِينِ بِحُبِّي يَقُومْ
34- بِبَاقَةِ وَرْدِي أَرَى نُورَ سَعْدِي = حَبِيبَتِي َ اسْتَعْصَمَتْ بِالنَّجُومْ
35- وَبِالْعِشْقِ أَنْغَامُ حُبٍّ تَوَالَتْ = وَحُبُّكِ رَاقٍ وَعَتْهُ التُّخُومْ
36- خَيَالُكِ خِصْبٌ وَفَرْحٌ وَعُجْبٌ = تَعَالَيْ إِلَيَّ لِحُبِّي الْقَدِيمْ
37- أَنَا الْعِشْقُ هَيَّا تَعَالَيْ إِلَيَّ = لِنَسْهَرَ فِي شَامِخَاتِ الْعُلُومْ
38- بِهَمْزَةِ وَصْلٍ وَحُقْنَةِ مَصْلٍ = يَتِمُّ الشِّفَاءُ وَتُجْلَى السُّمُومْ
39- وَحُبُّكِ يَبْقَى وَعِشْقُكِ يَطْغَى = وَعِشْقُكِ فِي السَّابِحَاتِ يَحُومْ
40- وَوُجْدَانُكِ الْحُلْوُ أَرْضَى هَوَاهُ = شِفَاءً لِقَلْبِي الَّذِي لَا يَلُومْ
41- وَلَكِنَّهُ سَابِحٌ فِي هَوَاكِ = بِأَبْحُرِ حُبِّكِ قَلْبِي يَعُومْ
42- تَرَانِيمُ تَغْزُو وَتَسْتَسْلِمِينَ = وَحَتَّى النُّخَاعِ وَأَعْلَى الْبُرُومْ ؟!!!
43- مَكَانُكِ قَلْبِي وَتَمْشِينَ دَرْبِي = وَقَلْبِي يَصُونُكِ يُجْلِي الْهُمُومْ
44- يَرَاعِي فَخُورٌ بِحُبِّكِ يَغْزُو = بُيُوتَ فُؤَادِي وَيَمْحُو الْغُيُومْ
45- فِلِسْطِينُ قَلْبِي وَرُوحِي فِدَاكِ = وَعَقْلِي وَأَيَّامُ عُمْرِي الْخَدُومْ
46- وَلِلْقُدْسِ أُنْشُودَةٌ لِلْخُلُودِ = تَعَالَتْ عَلَى الِاحْتِلَالِ الدَّمِيمْ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه.{شاعر المائتي معلقة}
mohsinabdraboh@ymail.com mohsinabdrabo@yahoo.com

شاهد أيضاً

الفلسطينيون يترقبون ليلةَ القدرِ ويحيونَها
بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

ليس أكثر من الفلسطينيين جميعاً، في الوطن والشتات، وفي مخيمات اللجوء وبلاد الغربة، وفي السجون …

مهند طلال الأخرس: آلام وآمال، سيرة تُشبه صاحبها

لم نكتب حكايتنا لأننا كنا نزرع الأرض ولم نحسن الكتابة ، وعندما احسنا الكتابة غافلنا …

مهند طلال الأخرس: كيف تُخَلَّدُ الاسماء؟ دلال المغربي نموذجاً

لأن الشهداء أخلد الاسماء -كما يقول فيكتور هيغو- تبقى اسمائهم وذكرياتهم وما قدموه وانجزوه عالقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *